3:45 صباحًا الثلاثاء 19 نوفمبر، 2019


هيفاء وهبي طلاق

 

القصة الكاملة لطلاق هيفاء و هبى و احمد ابو هشيمة

  • صورة هيفاء وهبي طلاق
    صور

بعد الكثير من الجدال و النفي،

 

اعلنت هيفاء و هبى رسميا خبر انفصالها عن زوجها رجل الاعمال المصري احمد ابو هشيمه من خلال بيان صحفى نشرتة عبر صفحتيها على «الفيس بوك» و «تويتر»،

 

فى خطوه لافته و هي التي عودت جمهورها على متابعة اخبارها مؤخرا على «تويتر».

 

و قد جاء في البيان: «جانب الصحافه الكريمة،

 

يؤسفنا ان نعلن نحن كلا من السيد احمد ابو هشيمه و السيده هيفاء و هبي،

 

عن قرارنا بالانفصال بعد قصة حب و زواج استمرا لمدة 6 سنوات.

 

و نود ان نوضح اننا و صلنا الى قناعه باتخاذ هذا القرار،

 

مع التاكيد على استمرار علاقه الصداقه و الاحترام المتبادل بيننا،

 

تقديرا لسنوات العشره الطيبه التي جمعتنا».

هذا البيان جاء بعد نفى هيفاء و هبى المتكرر لخبر طلاقها،

 

و الذى انفردنا به على موقع «سيدتى نت».

 

كما انفردنا بتصريح لحماه هيفاء و هبى ليلي ابو هشيمة.

 

و نشر على الموقع بتاريخ 14 سبتمبر الفائت.

 

و ورد فيه: «علمت «سيدتى نت» من مصادر خاصة،

 

ان ثمه خلافات و قعت اخيرا بين الفنانه هيفاء و هبى و زوجها رجل الاعمال المصري احمد ابو هشيمة.
و قد تردد ان هذه الخلافات و صلت الى حد الانفصال،

 

الا ان الثنائى قررا الظهور بشكل طبيعي امام و سائل الاعلام،

 

من خلال حضورهما المناسبات العامة معا،

 

كى لا يتسرب خبر انفصالهما الوشيك الى الاعلام،

 

على ذمه المصدر».
من جهتها،

 

رفضت ليلي ابو هشيمة،

 

و الده رجل الاعمال احمد ابو هشيمه التعليق على هذه الشائعات بالنفى او الايجاب،

 

و قالت في تصريحات خاصة ل«سيدتى نت»: «لقد ربيت احمد على عدم التحدث عن حياتة الخاصة على الملا،

 

و خصوصا امام الصحافة،

 

و هو بدورة يشدد على بضروره عدم الادلاء باى امر شخصى للاعلام،

 

فضلا عن اننى اصلا لا اعرف اي تفاصيل عن حياتة مع هيفاء،

 

لاننى خارج مصر منذ ثلاثه اشهر».

 

و عن علاقتها بكنتها الفنانه قالت ليلي ابو هشيمة: «علاقتى جيده بهيفاء،

 

و نحن نتحادث بواسطه الهاتف بصورة مستمرة،

 

و انا اكن لها كل تقدير و احترام،

 

لكن ليس لدى اي معلومات حول ما يتردد عن شائعات الخلاف بينهما،

 

او حتى عن الانفصال،

 

فهذا يعود الى احمد و هيفاء،

 

فهما ادري بتفاصيل حياتهما اكثر من اي شخص اخر».
هذا الخبر لاقي ردود فعل و اسعة.

 

و تناقلتة عنا العديد من المواقع الاخبارية،

 

كما انتشر بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي،

 

ما اضطر هيفاء و هبى للرد عليه و نفية جمله و تفصيلا،

 

مؤكده ان حياتها مستقره مع زوجها وان كل ما يكتب عن طلاقها من احمد ليس صحيحا،

 

و يؤثر على استقرارها العائلي.

 

و عبرت،

 

حينها،

 

عبر «تويتر» عن استيائها من الاخبار حول انفصالها عن زوجها،

 

و قالت: «ساقول لكم شيئا مهما عليكم ان تستمعوا الي،

 

و ساقولها لمره واحده قبل ان يتخذ المحامي الخاص بى الاجراءات القانونية.

 

احمد و انا لم نتطلق،

 

و نحن نعيش اسعد ايامنا،

 

و لا احد يستطيع ان يكسرنا اوان يمس بنا،

 

و اقول لكل هذه المواقع التي اطلقت الشائعه اتركونا بسلام و ابتعدوا عن عائلتي.

 

كونوا مهنيين و انشروا الحقيقة و ليس الاكاذيب».

 

و لكن،

 

بمرور الايام،

 

تاكدت معلوماتنا.

 

و بالفعل،

 

اضطرت هيفاء رسميا،

 

للاسف،

 

لاعلان خبر انفصالها عن زوجها،

 

و قد كنا نتمني استمرار زواجهما،

 

وان يثمر عن اولاد كما كانت هيفاء تتمنى.

ردود فعل عائلية

وفى محاوله لكشف اسباب الانفصال،

 

اتصلنا ب ليلي ابو هشيمة،

 

و الده احمد،

 

التي رفضت التعليق على الخبر.

 

و اكدت،

 

للمره الثانية،

 

انها ترفض نهائيا التدخل في حياة اولادها،

 

و انها تحب هيفاء و هبى مهما حدث.

 

كما اتصلنا ايضا بوالده هيفاء و هبى سيده التي نفت علمها بالامر الا من خلال اتصالنا.

 

و سواء كان هذا صحيحا ام لا،

 

الا انها ايضا رفضت التعليق.

 

و اكدت انها لا تعلم اي تفاصيل،

 

و انها في انتظار عوده ابنتها من السفر حتى تعرف منها حقيقة ما حدث.
كما حاولنا الاتصال برجل الاعمال احمد ابو هشيمة،

 

فرد موظف في مكتبة على الهاتف.

 

و عندما علم اننا صحافه اكد ان ابو هشيمه في اجتماع و لن يرد على هاتفة حاليا.

 

340 views