7:41 مساءً الإثنين 18 نوفمبر، 2019


ورم خلف الاذن عند الاطفال

 

 

 

صورة ورم خلف الاذن عند الاطفال

صور

 

تنتسب الغدد اللمفاويه الى الجهاز اللمفاوى في جسم الانسان،

 

و تنظم الى النخاع العظمى و الطحال و الغده الصعتريه او التوته الموجوده في الواجهه الاماميه للرقبه و تلعب هذه الغده دورا مهما في المناعه عند الاطفال لتضمحل بعدها في سن معينة)؛

 

بالاضافه الى اللوزتين اللتين تتمركزان في البلعوم.
تشكل هذه الغدد كلا القوه الدفاعيه للجسم،

 

اى المناعة،

 

فى مواجهه الجراثيم مهما كان نوعها و انتماؤها،

 

و تنتشر على شكل عقد تتواجد على مسار الاوعيه اللمفاويه و التي ترافق بدورها الاوعيه الدمويه على طول تفرعها و تشعبها في جسم الانسان؛

 

و هي تتجمع في امكنه العنق،

 

الابط،

 

الصدر و في اماكن كثيرة اخرى.
تنقل هذه الاوعيه سائلا شفافا يدعي السائل اللمفاوي،

 

و مهمتة الاساس ابعاد الاجسام الغريبة المضره للجسم عن خلاياة الاساسية مشكلة بذلك جهازة المناعي،

 

اذ يقوم بالتقاط الجراثيم و تكريرها و من ثم القضاء عليها قبل استفحالها و التمكن من الفتك بالجسم.
يحوى جسم الانسان ما بين 500 و 1500 و حده من هذه الغدد التي تحتضن بدورها الملايين من الخلايا اللمفاويه المتخصصه على شكل شبكه دفاعيه فائقه الدقة،

 

منها ما يتعرف على الجراثيم،

 

و منها ما يخزن المعلومات و يرسلها الى خلايا اخرى لتتهيا بدورها لمواجهه الخطر الداهم الذى يشكلة دخول الجراثيم جسم الانسان،

 

اكان ذلك عن طريق المجارى الهوائيه العليا او بواسطه الجهاز الهضمى او من خلال الدم او غيره.
الفحص الطبي و وسائل الاستقصاء و التشخيص
تتمركز الغدد اللمفاويه العنقيه في اماكن محدده من العنق: على الجهه الجانبية،

 

تحت الفك،

 

و راء الاذن،

 

الجهه الخلفيه من الرقبه و في اماكن اخرى بشكل متوازن على الجهتين،

 

يسارا و يمينا،

 

بحيث تعبر كل مجموعة عن نقطه تجمع لحماية اعضاء محدده في الراس،

 

ما يساعد الطبيب في مهمتة عند تشخيص الامراض،

 

اذ يعتبر فحص الغدد اللمفاويه جزءا لا يخلو منه الفحص السريرى المتكامل حيث يستنتج انتفاخ هذه الغدد لتصبح اكبر حجما مع حدوث تغيرات في تماسكها،

 

شكلها،

 

عددها و علاقتها بالجلد المحاذى ما يؤشر الى وجود التهاب في الجسم.
ان جس هذه الغدد المنتفخه يؤدى غالبا الى الاستنتاج انها صغيرة الحجم و جامدة تحت ضغط اصابع الطبيب؛

 

هى اصابات شائعه و بسيطة عموما لدي الاطفال،

 

و لكن عندما يكتشف وجود احتقانات منفردة،

 

باحجام متغيرة،

 

و قياسات غير ما لوفه للاحتقان من ناحيه الشكل و التماسك فذلك يستدعى الحذر و يدفع للقيام باجراء تشخيصى دقيق يقود الى فحص سريرى ذى ثلاثه ابعاد: موضعي: يدرس صفات الغدد المنتفخة.

 

هل يوجد احتقان دائرى حول الغدد

 

ام التصاق موضعى عميق او سطحي

 

ما هو و ضعها عند اللمس و ما هي درجه تماسكها و ابعادها و موضع الجلد في المقابل

 

يكمل الفحص بالاطلاع على الاعضاء المجاوره للبحث عن الاصابة و نقطه انطلاقها الاساسية الفم،

 

الاسنان،

 

اللثة،

 

الاذنان،

 

الانف،

 

العينان،

 

الجلد و فروه الشعر)؛

 

كل ذلك يستكمل بالفحص العام للتقصى عن و جود: فقر دم من خلال شحوب المريض،

 

و قله شهيه للطعام او ارتفاع في درجه الحراره الداخلية تترافق مع طفره في الجلد او تضخم في الكبد و الطحال،

 

و جس بقيه مساحات الغدد اللمفاويه و مراقبه بعض العلامات الاخرى.
بعد الفحص العام للمريض،

 

يعمد الطبيب الى اجراء حصيله للفحص الطبي بعد ان يسال اهل الطفل عن السوابق المرضيه العائليه و الشخصية،

 

و هل توجد التهابات متكرره في دائره الانف،

 

الاذن و البلعوم يتعرض لها الطفل بشكل حاد او مزمن و عن اللقاحات التي حصل عليها،

 

بالاضافه الى وجود حيوانات اليفه في المنزل.

 

بعد التاكد من كل ذلك،

 

يتجة التشخيص الى الاستعانه بتحاليل مخبريه للدم كريات حمراء و بيضاء،

 

صفائح.. مع البحث عن اشكال غير طبيعية للخليه الام او خلايا و حيده النواة،

 

و الفحوصات الاخرى التي تساعد على التقصي،

 

مع الاستعانه بالصور الشعاعيه الرئتان خصوصا)؛

 

و يقوم الطبيب في بعض الحالات باخذ خزعه عند وجود حاجة لذلك في حال عدم التوازن في انتفاخ الغدد من الناحيتين،

 

تمركز عنقى للانتفاخ في الجهه السفلي و ما فوق الترقوة،

 

ما يقود حتما الى هذا الاجراء،

 

او اللجوء الى عملية البزل بواسطه الابره بهدف شفط عينه من السائل داخل الغده و دراستها تحت المجهر،

 

لا سيما في حالة عدم تغير الانتفاخ و اضمحلالة خلال فتره تتراوح بين 4 الى 6 اسابيع.
اسباب اختلال هذه الغدد و اصابتها
• تعتبر اكثر الاصابات شيوعا في انتفاخ الغدد اللمفاوية،

 

تلك التي تكون سببا للانتان في دائره الانف و الاذن و الحنجرة،

 

او الامراض التي يتعرض لها الفم و اللثه و الاسنان،

 

و اكثر الجراثيم المسببه هي من نوع بكتيرى من فصيله المكوره العقديه او المكوره السبحية،

 

او ربما انتان ناتج عن الاصابة بمرض التدرن الرئوى او السل،

 

اواحدي العصيات الاخرى من فئه المتفطره او يترافق ذلك مع احتقان في الغدد اللمفاوية؛

 

او غيرها اقل احتمالا،

 

كمرض خدش القطط.
• اما الفيروسات التي تؤدى الى هذا الاختلال من المحتمل ان تكون من فئه تكاثر الخليه و حيده النواة،

 

و هي نوع من الكريات البيضاء الموجوده عاده في الدم و تلعب دورا في الدفاع المناعى للجسم ضد الجراثيم،

 

هذا التكاثر يؤدى الى مرض معروف يدعي بكثرة الوحيدات العدوائيه او الخمجيه او داء التقبيل،

 

و سببة جرثومه تصيب المراهقين غالبا،

 

نظرا لان الجرثومه الموجوده في لعاب حاملها تنتقل الى الشخص الاخر بواسطه التقيبل.
• كما يسجل انتفاخ هذه الغدد في اصابات فيروسية اخرى منها: الحصبه الالمانية،

 

الايدز و الفيروس ذو الخلايا الضخمة.
• و من الاسباب الطفيليه نذكر التوكسوبلاسما التي تنتقل عن طريق القطه كذلك،

 

و اصابتها خطيره على المرأة الحامل،

 

و بخاصة في الفصل الثاني من الحمل حيث يمكن ان تؤدى الى تشوهات لدي الجنين و على مستوي عده اعضاء القلب،

 

الدماغ،

 

العيون..).
• و من اسباب التورم الخبيث نذكر: اللوكيميا او ابيضاض الدم و الورم اللمفى و مرض هودجكن،

 

و تورم سرطانى ثانوي نتيجة الاصابة بنوع اخر من السرطان،

 

و اسباب اخرى نادره تصيب الجسم كله او اجهزة منه.

  • ورم خلف الاذن
  • الغدد الليمفاويه عند الاطفال خلف الاذن
  • انتفاخ تحت الاذن عند الاطفال
  • ورم خلف الاذن عند الاطفال
  • اشكال التورم تحت الاذن
  • الغدد الليمفاوية عند الاطفال بالصور
  • علاج ورم تحت الايبض
  • علاج تضخم اللمفاويات وراء الاذن
  • تورم خلف الاذن عند الطفل
  • انتفاخ وراء الاذن عند الاطفال
  • انتفاخ اسفل الرأس عند الاطفال
  • ورم خلف الاذن مع الم عند اللمس عند ااطفال
  • التهاب خلف الأذن

 

5٬435 views