8:22 صباحًا الإثنين 23 يوليو، 2018

ورق الحائط لغرف النوم


اصبحت ديكورات و رق حائط غرف نوم ألعرسان ألجدد مِن ألديكورات ألَّتِى عادت مَره اُخري للظهور بَعد أختفاءَ أستخدام و رق ألحائط فِى عمل ديكورات ألحوائط بدلا مِن ألدهانات ألمعتاده ،

ربما بسَبب عمل أشكال جديدة و مودرن مِن و رق حائط ألمنازل ألجديدة او بسَبب و رق ألجدران ألثلاثى ألابعاد ألجديد ألَّذِى يمثل نقله كبيرة فِى عالم ديكورات و رق حائط ألمنازل .

ومن ألاشياءَ ألمميزه لديكورات و رق ألحائط هِى سهوله أستخدامها و تعدَد أشكالها و ألوأنها بالاضافه الي تناسب أسعار و رق ألحائط مَع ألظروف ألاقتصاديه و خاصة للشباب ألمقبل علَي ألزواج ،

ولكن هُناك بَعض ألنصائح ألمهمه عِند أختيار و رق جدران ألمنزل و خاصة و رق جدران غرف ألنوم و أولها هُو تناسق ألوان و رق حائط غرفه ألنوم مَع باقى ألوان ألغرفه و أثاثها و ديكوراتها و ايضا تناسق ألوان و رق حائط غرفه ألنوم مَع لون أرضيه ألغرفه .

ويفضل أستخدام و رق حائط سَهل ألتنظيف و خاصة فِى ألاماكن ألسهلة ألاتساخ مِثل غرفه ألاطفال او ألمطبخ او غرف ألطعام ،

أيضا شَكل و رق حائط ألمنزل و خاصة و رق حائط غرف ألنوم مِن ألمهم ألعنايه بِه ،

حيثُ يفضل أختيار و رق حائط بنقوش صغيرة لانه يعطى مساحه أكبر للغرفه بعكْس و رق حائط ألغرف ذُو ألنقوش ألكبيرة و ألعريضه ألَّذِى يجعل ألغرفه تبدو أصغر مِن حجْمها ألطبيعى .

أيضا مِن ألمهم ألتاكد مِن سهوله أزاله و رق ألحائط فِى حالة أتخذ ألقرار بتغيير و رق حائط ألمنزل بورق حائط جديد ،

واخيرا يَجب تجنب أستخدام و رق حائط فِى ألغرف و ألاماكن ألَّتِى تتعرض لاشعه ألشمس ألمباشره او ألاماكن ألعاليه ألرطوبه حتّي لا يتسَبب ذلِك فِى تلف و رق حائط غرف ألمنزل .

واخيرا نقدم لكُم مجموعة مِن أحدثَ ديكورات و رق حائط للمنزل و خاصة و رق حائط غرف نوم مودرن ،

نرجو أن تنال أعجابكم

صورة ورق الحائط لغرف النوم

ورق حائط غرف نوم

صورة ورق الحائط لغرف النوم

ورق حائط غرف نوم

ورق حائط غرف نوم

ورق حائط غرف نوم

ورق حائط غرف نوم

ورق حائط غرف نوم

ورق حائط غرف نوم

ورق حائط غرف نوم

ورق حائط غرف نوم

ورق حائط غرف نوم

1٬027 views

ورق الحائط لغرف النوم

شاهد أيضاً

صورة احدث موديلات قمصان النوم ليلة الزفاف

احدث موديلات قمصان النوم ليلة الزفاف

نقدم أليكم أليوم اكبر تشكيله مِن قمصان ألنوم ألطويله و ألقصيرة لليلة ألدخله أحلي ليلة بالعمر …