يوم 4 يوليو 2020 السبت 6:39 مساءً

وائل كفورى 2020

بالصور و ائل كفوري 2020

أعلنت جمعيه «مغرب الثقافات» ان الفنان اللبناني و ائل كفورى سيحيى حفل اختتام الدوره ال14 من مهرجان «موازين ايقاعات العالم»، التي ستنظم، تحت رعايه العاهل المغربي الملك محمد السادس، اثناء الفتره ما بين 29 ما يو أيار و 6 يونيو حزيران المقبلين. و سيحيى الفنان اللبناني حفلة على منصه النهضة، بعد ان سبق له ان احيا حفل اختتام فعاليات المهرجان المغربي في نسخه 2020.

كما اعلن المنظمون عن مشاركه عدد من نجوم الموسيقي و الغناء في العالم، بينهم فنان الراب الفرنسي «بلاك ايم»، العضو السابق في فرقه «سيكسيون داسو»، و الذى سيحيى حفلة بمنصه ابي رقراق، يوم ثاني يونيو المقبل. و رافق «بلاك ام»، و اسمه الحقيقي الفا ديالو، و ينحدر من اصول غينية، فرقه «سيكسيون داسو» منذ تأسيسها، و ساهم في جعلها من اهم فرق «الهيب هوب» بفرنسا و أوروبا.

كما ستتشارك فرقه الروك البريطانيه «بلاسيبو» في التظاهرة، حيث ستضرب موعدا مع عشاق اسلوبها الموسيقى يوم 2 يونيو المقبل بمنصه السويسي، في حفل ينتظر ان يصير واحدا من احسن لحظات الدورة. و منذ احداثها، خطفت «بلاسيو»، بفضل الصوت المتفرد لقائد الفرقه بريان مولكو، اعجاب ملايين العشاق عبر العالم، و اعتبرت تجربتها «وصفة ناجحه تستمر منذ 20 عاما، فيما تثمر حفلات تغص بالحشود في كبريات القاعات و الملاعب عبر العالم».

وتشارك فرقه البوب الأميركيه «مارون فايف»، بمنصه السويسى يوم 6 يونيو المقبل. و تكونت هذه الفرقة، التي سبق ان حصلت على 3 جوائز «غرامي» في فئه «أفضل فنان جديد»، في «لوس انجليس»، لتشكل اليوم واحده من اروع الفرق في موسيقي البوب، بعد ان استطاعت بيع ازيد من 17 مليون البوما عبر العالم، و تحصل على اقراص الذهب و البلاتين في ازيد من 35 بلدا. كما تمكنت من كسب اعجاب الجمهور بفضل اسلوبها الفريد الذى يمزج بين اسلوب الروك و ال«أر ان بي». و عن البومها المعنون «V»، ستقوم الفرقه بجوله عالمية اثناء هذه السنة، تقودها الى 37 بلدا عبر العالم، بينها المغرب.

ويدخل مهرجان «موازين ايقاعات العالم»، الذى رأي النور من اثناء مبادره من جمعيه «مغرب الثقافات»، في 23 اكتوبر 2001، في اطار الانفتاح على الثقافات و منح الجمهور رحله سفر موسيقيه لجميع بقاع العالم. و تعد جمعيه «مغرب الثقافات»، التي تأسست في 2001، هيئه لا تهدف الى تحقيق الربح.

واثناء بحثة عن الانفتاح و التبادل، تمكن المهرجان، فضلا عن الاف الفنانين و ملايين المتفرجين، من جمع اكبر المفكرين و الفلاسفه و عالمي الأنثروبولوجيا و الفنانين المرموقين، الذين و اصلوا تأملاتهم، اثناء الندوات و الموائد المستديرة، امام عدد كبير من الحاضرين لفعاليات المهرجان، المتعطشين للمعرفه و التجربة.

ومن بين علامات نجاح مهرجان الرباط، متابعة مليونين و 600 الف شخص لفعالياته، في دوره 2020، ما مكنة من احتلال المرتبه الثانية= كأكبر مهرجان في العالم. و جرت العاده ان تستقطب حفلات نجوم التظاهره عشرات الآلاف من المتفرجين، حيث تابع حفل الفنان البلجيكى ستروماي، اثناء دوره 2020 نحو 183 الف متفرج؛ مقابل 150 الفا تابعوا حفل الفنان الأميركى جاستن تامبرلاك، و 125 الفا تابعوا حفل فنان الراى الجزائري الشاب بلال.

  • حفلات وائل كفوري 2017

329 views

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.