6:09 صباحًا السبت 20 يناير، 2018

نصائح للحمل السليم

صورة نصائح للحمل السليم

5 نصائح للحمل ألسليم

1.
استعدي
ألوضع ألمثالي،
يَكون بالاستعداد للحمل قَبل ثَلاثه أشهر مِنه .

لماذَا فِى و قْت مبكر جداً كهَذا كلما كَانت صحتك افضل،
كلما زاد أحتمال ألحصول على طفل سليم.
واحده مِن ألخطوات ألاولى فِى ألتخطيط للحمل هِى زياره لطبيب ألتوليد ألخاص بك.
خلال أللقاءَ يُمكن مناقشه ألتاريخ ألعائلى و ألشخصى مِن ألناحيه ألوراثيه و ألصحيه, ألادويه و ألمكملات ألَّتِى تاخذينها.
يَجب على ألطبيب ألتاكد بشَكل خاص مِن أنك قَد حصلت على أللقاح ضد ألحصبه ألالمانيه و جدرى ألماء،
والَّتِى هِى لقاحات تَحْتوى على ألفيروس ألحي،
ولا يُمكن تلقيها خِلال فتره ألحمل نفْسها.
وبالاضافه الي ذلك،
فان ألطبيب قَد ينصحك بتغيير نمط حياتك إذا لزم ألامر.
مثال مقبول – ألاشخاص ألَّذِين يربون ألقطط فِى ألمنزل و يخططون للحمل،
فيوصون بالتخلص مِن صندوق ألرمل ألَّذِى يتغوط ألقط فيه و تعويده على ألتغوط خارِج ألمنزل،
لان فِى فضلات ألقطط تُوجد طفيليات يُمكن أن تسَبب داءَ ألمقوسات و هو تلوثَ يُمكن أن يهدد حيآة ألاطفال.
لهَذا ألسَبب ايضا يوصى بارتداءَ ألقفازات عِند ألعمل فِى ألحديقه و تجنب تناول أللحوم غَير ألمطبوخه جيدا.
سوفَ يصف لك ألطبيب ألفيتامينات و ألمكملات ألغذائيه،
وخاصة حمض ألفوليك على ألاقل 400 ميكروغرام فِى أليَوم قَبل شهر و أحد على ألاقل مِن ألحمل و حتى بَعد ألولاده.
كذلِك يَجب زياره طبيب ألاسنان للتاكد مِن أن ألاسنان و أللثه فِى صحة جيده.
ادله كثِيرة لمرض أللثه هِى علامه تحذير على زياده خطر حدوثَ نقص ألوزن لدى ألمولود او ألولاده ألمبكره.
2.
تناولى ألخضروات
خِلال فتره ألحمل،
يتغذى ألجنين مِن كُل ما تضعيه فِى فمك.
ولذلِك يَجب عليك تجهيز ألثلاجه و ألحقيبه بالاطعمه ألغنيه بالفيتامينات B6،
B12, ألحديد, ألكالسيوم و حمض ألفوليك.
الموز و ألحبوب ألكاملة ألغنيه بفيتامين B6،
الذى يشجع أنتاج خلايا ألدم ألحمراء.
فى ألبطاطا ألحلوة يُوجد فيتامين A ألضرورى لنمو عظام ألجنين.
السبانخ و ألسلمون هِى أطعمه غنيه بالكالسيوم،
الَّتِى تساعد على مَنع فقدان كتله ألعظام أثناءَ ألحمل و نمو عظام ألجنين.
ومع ذلك،
يَجب نبذ ألتفكير ألخاطئ بانه يُمكنك أستبدال هَذه ألاطعمه ألطبيعية بالفيتامينات.
لا يُوجد فيتامين يحتَوى على ألكميه ألموصى بها يوميا لك و لطفلك مِن ألكالسيوم،
على سبيل ألمثال.
لذلك،
فبالاضافه لاخذ ألفيتامينات ألمناسبه يَجب ألحرص على ألتغذيه ألسليمه.
3.
تجنب ألمواد و ألاطعمه ألضاره
عاده ما يجرى فحص ألحمل ألاول عندما تكونين فِى مرحلة متقدمه مِن ألثلثَ ألاول للحمل،
ولكن مِن ألمهم أن نتذكر انه منذُ لحظه حدوثَ ألحمل و حتى قَبلها – فهَذه هِى فتره حرجه لتطور ألجنين ألسليم يَجب ألحرص على ألابتعاد عَن ألاطعمه ألَّتِى قَد تَكون ملوثه،
مليئه بالسموم او تَحْتوى على مواد سامه.
التلوثَ ألاهم ألَّذِى يَجب تجنبه هُو بكتيريا ألليستيريا،
والَّتِى يُمكن أن تخترق ألمشيمه و تؤدى الي ألاجهاض.
والاطعمه ألَّتِى قَد تَحْتوى على ألليستيريا مِثل ألاجبان ألمختلفه, ألا إذا كَانت مصنوعه مِن ألحليب ألمبستر.
كذلِك – يَجب تجنب ألبيض ألنيئ, ألاسماك, ألدواجن و لحم ألبقر.
اطعمه أخرى،
مثل أنواع معينة مِن ألماكولات ألبحريه،
والَّتِى قَد تَحْتوى على مستويات عاليه مِن ألزئبق.
وبالاضافه الي ذلك،
فاثناءَ ألحمل و كذلِك فِى ألحيآة ألعاديه،
يَجب ايضا تجنب شرب ألكحَول و تدخين ألسجائر – ألمقصود ألتدخين ألفعلى و ألتدخين ألسلبي.
تناول ألقهوه،
مع ذلك،
ما زال يثير ألجدل.
على ألرغم مِن أن ألكافيين يصل مباشره الي مجرى دم ألجنين, فالعديد مِن ألنساءَ يواصلن شرب ألقهوه أثناءَ ألحمل.
فى فنجان و أحد مِن ألقهوه يُوجد حوالى 180 ملليغرام مِن ألكافيين،
لذلِك ففنجان فِى أليَوم لا ينبغى أن يشَكل مشكله.
4.
لا تخضعى لرغباتك
مَره أخرى تبحثين فِى ألشوارع عَن محل لبيع ألبوظه فِى و قْت متاخر مِن ألليل ألتهمت كُل ألمخللات ألَّتِى أشتريتها أمس مِن ألسوبر ماركت هَذه ليست مجرد دعايه مغرضه،
فلدى ألنساءَ ألحوامل تحدثَ بالفعل تغييرات فِى ألشهيه و غدد ألذوق.
قبل أن تشعرى بالذنب بسَبب تعريض ألجنين ألَّذِى لَم يولد بَعد لرقائق ألبطاطا ألمقليه،
انتبهى – لا باس مِن ألتمتع مِن ألمغريات طالما أنك تحافظين على نظام غذائى متوازن.
ربما رغبتك ألشديده باكل ألمعجنات ألمالحه،
على سبيل ألمثال،
تشير الي نقص ألصوديوم فِى جسمك و بهَذا فَهو يطلب أكل ألقليل مِن ألملح.
اذا كنت تشعرين بالحاجة الي مكعبات ألجليد ألان،
فربما انت تعانين مِن فقر ألدم،
ولا يُوجد و لمكعبات ألجليد اى علاقه بحل هَذه ألمشكله.
على ألاغلب, فإن ألشهوة ليست ضاره.
ولكن إذا بدات تشتهين أشياءَ غَير ألطعام،
فهَذه طامه كبرى.
اكل مواد مِثل ألجير, ألتراب،
الفحم او معجون ألاسنان يدل على حالة تعرف باسم “بيكا”.
يشك ألباحثون أن هَذا يُمكن أن يحدثَ نتيجة لنقص فيتامين او عنصر معين فِى ألجسم.
هَذه ألاشياءَ و غيرها ليست سامه فَقط او تَحْتوى على طفيليات،
بل انها ايضا تقلل مِن قدره جسم ألام و ألجنين على أمتصاص ألعناصر ألغذائية مِن ألطعام.
فى حالة شعورك برغبات كهَذه يَجب عليك ألذهاب الي ألطبيب على ألفور.
5.
التحرك ألمستمر
ألنشاط ألبدنى أثناءَ ألحمل،
مع موافقه ألطبيب،
بالطبع،
هو ايضا أمن و يشجع ألحمل ألسليم.
30 دقيقة مِن ألتمارين ألرياضيه كُل يوم يُمكن أن تساعد على تقليل ألام ألظهر و ألامساك – شكويين شائعتين لدى ألحوامل.
كذلِك فأنها يُمكن أن تساعد على ألنوم بشَكل افضل،
وتحسين حالتك ألمزاجيه.
تساعد ألتمارين ألرياضيه أثناءَ ألحمل على تقوية ألعضلات مما يساعد فِى ألتعامل مَع ألام ألمخاض و تسمح لجسمك بالعوده الي طبيعته بسرعه أكبر بَعد ألولاده.
التدريب،
وخاصة فِى ألهواءَ ألطلق،
يمكنه ايضا تخفيف غثيان ألصباح.
تمارين معينة مِثل ألمشي،
اليوغا،
السباحه،
والتمارين ألخفيفه تعتبر مثاليه للمبتدئات.
التمارين مِثل ألجرى تَكون أمنه للام و ألجنين فَقط إذا كنت تقومين بذلِك قَبل ألحمل على أساس يومي،
ومع ذلِك انت مضطره على ما يبدو لخفض و تيره ذلك.
أقرا ألمزيد فِى موقع و يب طب 5 نصائح للحمل ألسليم |ويب طب http://baby.webteb.com/articles/5-%d9%86%d8%b5%d8%a7%d9%89%d8%ad-%d9%84%d9%84%d8%ad%d9%85%d9%84-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%84%d9%8a%d9%85#ixzz3ZGJFx2gw

 

  • vitex جمال الصقلي
115 views

نصائح للحمل السليم