1:27 صباحًا الإثنين 23 يوليو، 2018

مواضيع عن فلسطين


صورة مواضيع عن فلسطين

اذا أردنا ألتعبير عَن فلسطين فافضل تعبير يقال عَن هَذه ألارض ألغاليه انها قلب ألامه ألعربية ألنابض علَي هَذه ألارض ألَّتِى يفوح مِنها عبق ألتاريخ و أصالته حيثُ تتمتع بمكانه كبيرة بَين دول ألعالم أجمع و خاصة بَين ألدول ألعربية فلها مكانه تاريخيه و دينيه و سياحيه كبيرة تفتقر لَها ألكثير مِن ألدول ألكبري فهيا بنا نتعرف علَي موقعها ألجغرافي و مكانتها ألتاريخيه و ألدينيه و ألسياحيه

موقع فلسطين ألجغرافي
تقع دوله فلسطين فِى قلب ألعالم ألعربى فَهى تقع فِى ملتقي قارتى أسيا و أفريقيا يحدها مِن ألشمال لبنان و سوريا و من ألجنوب جمهوريه مصر ألعربية و من ألشرق دوله ألاردن و من ألغرب ألبحر ألابيض ألمتوسط كَما انها تمتلك أرض ذَات طبيعه متنوعه و لكنها تفتقر لمصدر غنى بالمياه فنهر ألاردن هُو ألنهر ألوحيد ألَّذِى يزود ألدوله كلها بالمياه كَما انها يسود عَليها مناخ اقليم ألبحر ألمتوسط حار جاف فِى ألصيف بارد ممطر فِى ألشتاءَ .

مكانه فلسطين ألتاريخيه

تتمتع دوله فلسطين بمكانه تاريخيه مرموقه بَين دول ألعالم فلقد تعاقبت عَليها ألكثير مِن حضارات ألعالم ألقديم و ألحديثَ فمدينه أريحا و ألَّتِى تعتبر أقدم ألمدن تاريخيا فِى ألمنطقة قَد شهد و لاده أحدي عشر حضارة مِن أكبر حضارات ألعالم ألقديم و هُناك كثِير مِن ألكتابات ألتاريخيه لاكبر ألمؤرخين ألقدامي تحكي عَن حضارة تلك ألارض ألعامَره ألخصبه ألَّتِى تفيض خيرا.
مكانه فلسطين ألدينيه

فلسطين هِى أرض ألرسالات ألسماويه و مهد أنبياءَ ألعهد ألقديم و ملجاهم ألحصين فلقد كَانت مهد ألديانه أليهوديه و ألديانه ألمسيحيه فكَانت مكان مهد سيدنا ألمسيح عَليه ألسلام و هى ايضا قَبله ألمسلمين ألاولي فلقد حدثت علَي أرضها رحله ألاسراءَ و ألمعراج ألَّتِى قام بها ألنبى محمد صلي الله عَليه و سلم و ألَّتِى ذكرت فِى ألقران ألكريم و لذلِك تتمتع فلسطين و أراضيها ألمقدسه بمكانه عاليه جداً فِى قلوب كُل ألامه ألعربية بمختلف شعوبها و ديانتهم.
مكانه فلسطين ألسياحيه:تذخر ألاراضى ألفلسطينية بالمعالم ألتاريخيه و ألسياحيه ألقيمه مِثل ألمسجد ألاقصي و مسجد قبه ألصخره و كنيسه ألقيامه و كنيسه ألميلاد و ألمعبداليهودى و غيرها كثِير و كثير مِن ألمعالم ألسياحيه ألدينيه فاغلب ألسواح ألَّذِين يقصدونها يَكون بغرض ألسياحه ألدينيه و زياره ألاماكن ألمقدسه .

و لكن رغم هَذا ألتاريخ ألقيم ألذي تمتلكه هَذه ألبلاد ألعريقه ألا أن حاضرها لا يشبه ماضيها أبدا بسَبب ألاحتلال ألصهيونى لَها فلنتمني أن يَكون مستقبلها افضل بكثير مِن حاضرها ألمؤلم و أن يعم ألسلام علَي أراضيها قريبا .

106 views

مواضيع عن فلسطين

شاهد أيضاً

قصص مثيرة عن الحب

  انتشرت ألعلاقات ألَّتِى تدعو للحب منذُ ألقدم ، فعرفها ألانسان بغريزه و َضعها الله …