8:39 مساءً الأربعاء 19 سبتمبر، 2018

ملخص قصة سندباد الفضاء


 

صورة ملخص قصة سندباد الفضاء

القصة الاولى

سندباد الفضاء

خطر ببالي السفر الى القمر لجلب نوع من الحجر الاسود الذي تفوق قيمته الدر و الذهب ،



و يتهاتف عليه الصاغه .

و في تمام الليلة الثلاثين اذن لنا بالرحيل ،



فلبسنا بذلتنا ،



و شددنا وثاقها ،



و صعدنا سلالم قادتنا الى داخل المركبه .

و ما هي الا لحضات حتى قصف الرعد حولنا ،



و بهرنا ضوء ساطع كالبرق ،



و اندفع صاروخ المركبه في سرعه ينعدم معها الشعور بالسرعه ،



و بدات انضر من النافده،

فرايت اولا انبساط الارض يستدير شيئا فشيئا حتى لاحت لي الارض مستديره كرويه ،



و لاحت لي على سطحها بحار شاسعه و قارات الارض واضحه بروسومها .

و بعد بضع ساعات من شق الفضاء شعرنا بارتعاش في المركبه و اذا بصوت الرئيس يخاطبنا



( هذه قاعده فضائيه مررنا بها الصدفه ،



فلا باس ان نرسي عليها قليلا ،



فنريح محركتنا ،



و نتمشي قليلا لنسرح عضلاتنا .

و بعد لحضه ارست المركبه فلبسنا خوداتنا البلوريه ،



و سوينا اجهزة الهواء التي على ضهورها ،



و نزلنا على القاعده ،



و جعلنا نتمشي بقفزات صغيرة على قدر ما يسمح به حجم احذيتنا و ثقل ملابسنا .

و بينما نحن على تلك الحالة اذ بصاحب المركبه يصيح في مكبر الصوت



( يا ركاب ،



السلامة ،



اسرعوا ،



و اطلعوا الى المركبه ،



و اهربوا بارواحكم و فوزوا بسلامة انفسكم من الهلاك .



و لما سمع الركاب كلام الرئيس اسرعوا ما استطاعوا ،



و بادروا بالطلوع الى المركبه ،



فمنهم من لحقها ،



و منهم من لم يلحقها و قد تحرك الجرم ،



و انطلق في الفضاء بجميع من تخلف على سطحه ،



و كنت انا من جملتهم ،



وزاغ الجرم تحت اقدمنا كالسهم ،



و بقينا اشلاء تحلق في الفضاء …

——

القصة الثانية

سندباد البحر

كنت في بغداد ابدد المال و الوقت هباءا ،



و لما ساءت احوالي بعت بيتي و ما املك ،



و اشتريت اغلى البضائع ،



و ركبت سفينه ،



و سافرت مع جماعة من التجار .

و ذات يوم ،



اتفقت مع جماعة من التجار على القيام برجله في البحار .



و في كل بلد ننزل فيه كنا نبيع و نشتري ،



و نلتقي باهله ،



و نتعرف عاداتهم .

و في يوم من الايام ،



و صلنا الى جزيره صغيرة في عرض البحر .



نزلنا كي نستريح من عناء السفر ،



فاشعلنا النار ،



و جلسنا نتحادث ،



فجاه صاح الربان بهلع



( هيا اسرعوا الى المركب ،



ان جزيرتنا تتحرك



ربما احست بحراره نارنا ،



و لابد انها ستغوص الى الاعماق .

قفز الركاب في الماء ،



و سبحوا نحو السفينه و معهم الربان ،



صعدوا بسرعه الى ضهرها ،



و اقلعوا مبتعدين عن الجزيره ،



و نسوني في الماء ،



سبحت طويلا ،



و لحسن خضي صادفت القطعة خشب كبيرة تعلقت بها ،



و رحت اجذف برجلي .

بقيت على هذه الحال يوما و ليلة ،



و الامواج تتقاذفني حتى اشرفت على هلاك ،



لكن ريحا قوية دفعتني الى شاطئ الجزيره .



ارتميت على الرمل ،



و نمت عميقا.

  • تلخيص قصة سندباد الفضاء
  • تعريف قصة سندباد الفضاء
  • تلخيص قصة سندباد الفضاء
  • سندباد الفضاء
  • قصة سندباد الفضاء
  • تتمة قصة سندباد الفضاء
  • سندباد الفظاء
  • تلخيص قصة سندباد الفضاء السفرات السبعة
  • تلخيص قصة سندباد الفضاء كاملة
  • تلخيص سندباد الفضاء
  • قصة سندباد الفضاء كاملة
  • سندباد في الفضاء
9٬055 views

ملخص قصة سندباد الفضاء