1:26 صباحًا الجمعة 26 أبريل، 2019






معنى حواء

بالصور معنى حواء 20160820 3759

خلق الله الحياة على هذه الارض ،

 

 

و امدها بالطرق التي من شانها ان تجعل الكائنات الحيه قادره على ان تعيش فيها بدون ان تعانى بشكل او باخر ،

 

 

و خلق السماوات العلى ،

 

 

و خلق الملائكه و الجن ،

 

 

التي اراد الله منهم ان يعبدوة و يسبحوة على الدوام ،

 

 

فالحياة كان الهدف منها ،

 

 

و ما زال ،

 

 

هى للعباده ،

 

 

و التطوع من اجل الله سبحانة و تعالى ،

 

 

و رغم انه ليس بحاجة لاحد من عبادة الا انه يريدنا ان نقوم بما اراد هو تماما ،

 

 

فخلق كل ما هو حولنا ،

 

 

و جعل الامور تبدو بسيطة و سهلة ،

 

 

و في يوم ما جمع الله الملائكه و ابليس ،

 

واخبرهم انه يريد ان يخلق ادم ،

 

 

و عندما خلقة الله امر الله الملائكه و ابليس بان يسجدوا لادم ،

 

 

فسجدت الملائكه بكل اذان صاغيه لحكم الله عز و جل ،

 

 

و لكن ابليس ابي و رفض ،

 

 

و استعلى على الله سبحانة و تعالى ،

 

 

و عصي امرة ،

 

 

لان في اعتقادة انه افضل ان الله قد خلقة من نار ،

 

و خلق ادم من طين ،

 

 

ففى نظرة ان النار افضل ،

 

 

فلعنة الله و طردة من رحمتة ،

 

 

و لم يبق سواة الا ان يتبع ادم ،

 

 

و يعمل على ايذائة ،

 

 

حتى يطردة من الرحمه كما فعل به الله سبحانة و تعالى ،

 

 

و كان الله على علم بكل شيء ،

 

 

و لكنة ترك الامر ليري ما سيفعلة العباد من بعدة .

 

خلق حواء:
قال الله تعالى: “يا ايها الناس اتقوا ربكم الذى خلقكم من نفس واحده و خلق منها زوجها و بث منهما رجالا كثيرا و نساء ،

 

 

و اتقوا الله الذى تساءلون به و الارحام ،

 

 

ان الله كان عليكم رقيبا “.
خلقت امنا حواء عليها السلام من احد اضلاع ابينا ادم “عليه السلام” ،

 

 

و كان الله يريد ان يخلق لادم انثى ،

 

 

حتى يانس لها و يعيش معها في هذه الحياة ،

 

 

و تكون هي السند و القدر الذى يريد ان يعيش به في هذه الحياة الكبيرة ،

 

 

و منها فقد ذكر الله سبحانة انه خلق حواء من ادم نفسة ،

 

 

كما ذكرت انفا ،

 

 

و لكن الحقيقة ان خلقها كان ليكون صعبا ،

 

 

و فيه من الالم على ادم عليه السلام ،

 

 

و لذلك لم يرد الله ان يجعل ادم يتوجع ،

 

 

و يتالم من خلق امنا حواء فخلقها منه بينما هو نائم .

 


لماذا خلقت حواء و ادم نائم :
خلق الله سبحانة و تعالى حواء عليها السلام ،

 

 

و كان ادم نائما ،

 

 

و كان السبب و اضحا و جليا ان الرجل بطبيعتة يكرة الامور التي تجعلة يتالم ،

 

 

و يتوجع ،

 

 

فلم يرد الله ان يكرة ادم حواء ،

 

 

فاراد ان يكون خلقها على ادم هينا ،

 

 

حتى يكون لها سكنا و روحا ،

 

 

و على النقيض فان المرأة ان توجعت فانها تحب ،

 

 

و لذلك ترك الله الام الولاده لتشعر بها المرأة ،

 

 

حتى تتعلق باطفالها على الدوام .

 

 

  • فحباءكتحوء
238 views

معنى حواء