4:04 صباحًا السبت 20 أكتوبر، 2018

معنى تخبيب الزوجة على زوجها


صورة معنى تخبيب الزوجة على زوجها

معني التخبيب وحكمه في الشريعه الاسلاميه
خبب



افساد المرأة بان يزين اليها كراهه زوجها .

من خبب – بمعجمه اي افسد وخدع .


ان تخبيب الزوجه على زوجها من الكبائر،

وهو السعي لفراقها لزوجها وخروجها عن طاعته حتى يتزوجها ذلك الرجل الاخر،

فهذا من الكبائر وصاحبه لا يفلح ابدا،

والنكاح الذي جاء بعد التخييب لا يمكن ان يكون نكاحا صالحا ولا يمكن ان تترتب عليه الذريه الصالحه،

واذا عرفت هذه الزوجه ان ذلك الرجل خببها على زوجها وكان سببا في مسالتها الطلاق له فعليها ان لا تجيبه اذا خطبها وان لا تتزوج منه،

واذا كان الزواج حصل فهو زواج صحيح ولكنه غير مبارك،

فعلى ذلك الرجل ان يذهب الى الزوج الاول وان يستسمحه،

واذا طلب منه مقابلا للسماح له والرضا عنه فليدفع اليه ذلك،

فان هذا من الحقوق التي لا بد من قضائها قبل ان لا يكون دينار ولا درهم.

والتخييب هو

افساد قلب المرأة على زوجها والعبد على سيده

لما روي ان رسول الله صلى الله عليه وسلم

قال:

“ملعون من خبب امراه على زوجها او عبدا على سيده”

.

نعوذ بالله من ذلك

سنن ابي داود

2175 – حدثنا الحسن بن علي ثنا زيد بن الحباب ثنا عمار بن رزيق عن عبدالله بن عيسى عن عكرمه عن يحيى بن يعمر عن ابي هريره قال




قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” ليس منا من خبب امراه على زوجها او عبدا على سيده ” .

قال الشيخ الالباني



صحيح

مسند الامام احمد

9146 – حدثنا عبدالله حدثني ابي ثنا ابو الجواب ثنا عمار بن زريق عن عبدالله بن عيسى عن عكرمه عن يحيى بن يعمر عن ابي هريره قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم



من خبب خادما على اهلها فليس منا ومن افسد امراه على زوجها فليس هو منا

تعليق شعيب الارنؤوط



صحيح وهذا اسناد قوي رجاله رجال الصحيح

صحيح ابن حبان

4363 – اخبرنا محمد بن اسحاق الثقفي قال



حدثنا هناد بن السري قال



حدثنا وكيع عن الوليد بن ثعلبه الطائي عن ابن بريده عن ابيه قال



قال رسول الله صلى الله عليه وسلم



من خبب زوجه امرئ او مملوكه فليس منا ومن حلف بالامانه فليس منا
ابن بريده



عبدالله بن بريده بن حصيب

قال شعيب الارنؤوط



اسناده صحيح

******************************
السؤال
هل صحيح انه عندما يتفق رجل وامراه على الزواج بعد طلاقها فان زواجهما يكون باطلا وما هو الحكم اذا لم يكونا على علم بهذا الامر وما هو المخرج حتى يتزوجا وجزاكم الله خيرا.
الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى اله وصحبه اما بعد:

فان اتفاق رجل مع امراه ذات زوج على الزواج منها بعد طلاقها من زوجها،

هذا الفعل هو ما يسمى ب(التخبيب)،

وهو افساد الرجل زوجه غيره عليه،

وهو من الذنوب العظيمه،

وهو من فعل السحره،

ومن اعظم افعال الشياطين،

كما في صحيح مسلم ” ان ابليس يضع عرشه على الماء،

ثم يبعث سراياه فادناهم منه منزله اعظمهم فتنه،

يجيء احدهم فيقول:

فعلت كذا وكذا،

فيقول:

ما صنعت شيئا،

ثم يجيء احدهم فيقول:

ما تركته حتى فرقت بينه وبين امراته،

فيدنيه منه،

ويقول:

نعم انت،

فليتزمه”.
وقال صلى الله عليه وسلم:

“ليس منا من خبب امراه على زوجها” اخرجه احمد واللفظ له والبزار وابن حبان في صحيحه.
واختلف الفقهاء في حكم نكاح المخبب بمن خبب بها على قولين:

مذهب جماهير اهل العلم على جواز نكاحه،

وان كانوا يرون تحريم التخبيب،

الا ان النكاح صحيح عندهم.
ويرى المالكيه وهو قول بعض اصحاب احمد:

ان نكاحه باطل عقوبه له لارتكابه تلك المعصيه،

ويجب التفريق بينهما معامله له بنقيض قصده،

والراجح هو ما ذهب اليه جمهور الفقهاء من صحة نكاحه،

فالتخبيب وان كان حراما وكبيرة من الكبائر الا ان النكاح اذا وقع بشروطه الشرعيه كان نكاحا صحيحا،

وما سبقه من تخبيب لا يعود عليه بالابطال.

اما ما ذكره المالكيه من تحريمها عليه عقوبه له،

فالواجب هو تعزيره على هذه المعصيه على ما يقرره القاضي الشرعي،

وان تعرف المرأة على جليه الحال،

فان ارادت الرجوع الى زوجها وكان الطلاق رجعيا فلها ذلك،

وان ارادت الزواج بغيره فلها ذلك ايضا.
ونقول:

كفى بالتحريم رادعا،

وكفى بالوعيد المنصوص عليه في الاحاديث السابقة زاجرا عن الاقدام على هذا الفعل الذي حمل عليه طغيان الشهوه،

واهدار حقوق المسلم على اخيه،

وما اقرب الندم وفساد ذات البين ممن يفعل ذلك ويجترئ عليه.

والله اعلم.
 

285 views

معنى تخبيب الزوجة على زوجها