1:57 صباحًا السبت 20 أبريل، 2019






مدينة الهفوف تقع في محافظة

بالصور مدينة الهفوف تقع في محافظة 20160820 141

الهفوف مدينه سعودية تقع في محافظة الاحساء بالمنطقة الشرقية
محتويات [اخف] 1 سبب التسمية
2 الموقع
3 عن المدينة
4 احياء الهفوف
5 مساجد و جوامع مدينه الهفوف
6 المعالم الثقافية
7 الدوائر الحكومية
8 السياحه و الترفيه
8.1 المواصلات
8.2 فنادق
8.3 تسوق
9 المراكز الاكاديمية
10 المرافق الرياضية
11 الخدمات الصحية
12 اهم شوارعها
13 مراجع
14 و صلات خارجية
15 المراجع و المصادر
سبب التسمية[عدل] يعتقد ان اسم الهفوف جاء من الاسم الهفوف الذى كان شائعا استعمالة بين ابناء البادية, و جذر الهفوف الفعل هف و هو الاسم المحلى للمروحه مهفة،

 

حيث يقال ان الاسم جاء من المزرعه و هو مصدر لمكان يهب عليه نسيم بارد فاطلق عليه هفوف ثم اخذ هذا المكان كسكن دائم و كبر و اصبح له مكانتة فكانت الهفوف المعروفة.[1] و قال الشيخ محمد بن عبدالله ال عبدالقادر في كتابة ان الهفوف سميت لتهافف الناس اليها و رغبتهم في سكناها, فان المهاجرين الى الاحساء من كل الجهات لايرغبون الا في سكناها لكونها عاصمه الاحساء و مدينه التجاره و البيع و الشراء و الاخذ و العطاء و مقر الاماره و عسكر الدفاع و الدوائر الرسمية.[2] الموقع[عدل]

قري و هجر محيطة
تقع على بعد 46 كيلا من ميناء العقير باتجاة الجنوب الغربى [3] عن المدينة[عدل] كانت تعد سابقا عاصمه الاحساء و مدينه التجاره للبيع و الشراء محاطه بالمزارع من كل الجهات،

 

و تتكون الهفوف من ثلاث محلات الكوت, و النعاثل, و الرفعة [3].

 

انتهي بنا وصف المدينه بولاده حيين خارج السور هما الصالحيه و الرقيقة،

 

و لم ينتة بهما التوسع قبل هدم اسوارها،

 

بل انجبت احياء جديدة خارجها على غرار الحيين السابقين و لكن بشكل احدث من ذى قبل ففى الشمال حى الفاضلية،

 

و في الجنوب حى الثليثيه و المزروعية،

 

هذا في الفتره ما بين عام 1354 – 1376 [3] و هي الفتره الموافقه لمرحلة ما بعد اكتشاف النفط.
و لما كان عام 1376ة هدمت الدوله اسوار المدينه و ردمت الخندق المحيط به معبره بذلك عن مرحلة جديدة للنمو العمرانى في المدينة،

 

شملت فتح توسعات شارع السوق العام،

 

و فتح شوارع اخرى في المدينه ابرزها؛

 

الشارع الملكي الممتد من شارع السوق العام باتجاة الشمال نحو المبرز و شارع المدير.

 

و شارع يوصل الى مطار الهفوف،

 

و شارع الى محطه سكه الحديد،

 

و شوارع اخرى في حى الرفعه و النعاثل،

 

و شيدت سوقا للخضار و الفواكة و اللحوم،

 

كما بنت 20 محلا تجاريا حديثا،

 

و اوصلت خدمه الكهرباء الى 500 منزل[3] .

 


اما عام 1393ة فقد شهدت الحاضره التحاما سريعا مع موجه التغيير العمرانى التي تمخضت عن مرحلة الطفره الاقتصاديه في البلاد،

 

حيث القروض الميسره التي قدمتها الدوله من صندوق التنميه العقارية،

 

و التي على اثرها قامت احياء جديدة كما يلي:
الملك فيصل،

 

و البصيرة،

 

و استاذ المعارف،

 

و الشهابية،

 

و حى الفهد،

 

و الواحة،

 

و النسيم،

 

و الجامعة،

 

و المدينه الرياضية،

 

و عين علي،

 

و المعلمين الشرقية،

 

السلمانيه الشمالية،

 

شرق السلمانيه الجنوبية،

 

الخالديه و الجامعيين،

 

البندريه و العزيزية،

 

شرق شمال الدخل المحدود،

 

شرق جنوب الدخل المحدود،

 

منسوبى التعليم،

 

ارض البلدية،

 

جنوب اسكان ارامكو،

 

غرب السلمانيه الجنوبية،

 

غرب شرق الدخل المحدود،

 

غرب جنوب الدخل المحدود.

 

و قد ادرجت هذه الاحياء الناميه في المخطط العام الحديث لحاضره الهفوف.
و في داخل المدينه راجت الحركة التجارية،

 

حيث فتحت على ضفاف الشوارع الرئيسيه محلات تجارية،

 

و زحف العمران شيئا فشيئا في داخل المدينه على البساتين الصغيرة الواقعه فيما بين الاحياء و التي كانت تشكل فيما مضي متنفسا طبيعيا لاهالى المدينة،

 

هذا و قد اتسعت دائره الزحف العمرانى حتى شملت المزارع المحيطه بالهفوف من جهاتها الثلاث الشماليه و الشرقيه و الغربية،

 

غير ان النخيلات في ايامنا هذه بدات تعود الى شوارع المدينه و ميادينها العامة معبره عن اصاله النخله فيها.
احياء الهفوف[عدل] الاحياء القديمة
الكوت – الصالحيه – الرفعه – السلمانيه القديمة – عين موسي – النعاثل – المزروعيه – عين على – الثليثيه – العويمريه – الرقيقه – الفاضليه
الاحياء الحديثة
الشهابيه – البصيره – حى الملك فهد – حى المباركية 1-2 – المزروع – الروضه – المثلث – الخالديه – البندريه – العزيزيه – الزهره – الجامعين – الاسكان الاول – منسوبى التعليم – الرابيه – جوبا – المرقاب المحمديه – الصيهد – المعلمين الشرقيه – السلمانيه 1-2-3-4 – الحفيره – الربوه – النايفيه – المهندسين – الهدي – حى مجمع الدوائر الحكوميه – الفيصليه – النسيم – الحوراء.

  • تفسير اكل التورته في الحلم
1٬105 views

مدينة الهفوف تقع في محافظة