4:23 صباحًا الأحد 24 سبتمبر، 2017

محاضرات وسيم يوسف

 

صورة محاضرات وسيم يوسف

بيره ألتونسى أبوظبى – أستمعت ألسيدات بِكُل أمعان لمحاضره «كيف تستقبل رمضان؟»،
الَّتِى قدمها فضيله ألشيخ و سيم يوسف ضمن برنامج ألملتقى ألرمضانى ألرابع 2018،
والَّتِى تهدف الي ألتوعيه باهمية ألاستثمار ألامثل للشهر ألكريم،
وتعزيز و نشر ألقيم و ألسلوكيات ألاجتماعيه و ألايجابيه خِلال شهر رمضان،
وقدم فضيله ألشيخ ألمحاضره فِى كُل مِن ألمنطقة ألوسطى بمركزى ألوثبه و بوابه أبوظبي،
حيثُ أستطاع و سيم يوسف أن يحدثَ تفاعلا و حراكا مِن خِلال ما أضاءَ عنه مِن معلومات عَن كَيفية أستثمار ألشهر ألكريم افضل أستثمار للتقرب الي ألله،
وتجنب بَعض ألسلوكيات ألَّتِى أعتبرها مِن أمراض أللسان و ألمجتمع ألمنتشره.

واندرجت محاضره «كيف نستقبل رمضان؟» ضمن برنامج ألملتقى ألرمضانى 2018 ألَّذِى يقدم مجموعة مِن ألفعاليات و ألانشطه ألاجتماعيه و ألثقافيه و ألصحية ألهادفه و ألمتنوعه ألَّتِى تخدم ألاولويات ألاستراتيجيه ألَّتِى يتِم تنفيذها خِلال شهر رمضان بمراكز مؤسسة ألتنميه ألاسريه،
وذلِك لاستثمار و قْت كُل أفراد ألاسرة و تلبيه أحتياجاتهم و رغباتهم بما يسهم فِى تعزيز ألقيم ألاجتماعيه و ترسيخ ألعادات ألايجابيه فِى ألشهر ألفضيل.

فرصه لتنقيه ألقلب

وتحدثَ و سيم يوسف عَن ألغيبه و ألنميمه و وصفها بامراض أللسان،
موضحا أن ألانسان يصوم أيمانا و أحتسابا،
مشددا على ضروره أستغلال أيام هَذا ألشهر و جعلها فرصه لتنقيه و تنظيف ألقلب،
ومواءمه ألشَكل بالمظهر،
لافتا الي انه لا يهم ألمظهر ألخارجى للاشخاص بقدر ما يهم قلبه جوهره و ما يتميز بِه مِن صفاءَ و نقاء،
وشدد فضيله ألشيخ على ضروره ألاعتناءَ بالقلوب ألَّتِى قال أن مِن سماتها ألتقلب،
مما جعله يحثَ على جعل شهر رمضان شهر ألدعاءَ لتثبيت هَذه ألقلوب على ألدين.
و من ناحيه أخرى قال فضيله ألشيخ،
ان أركان ألاسلام ألخمسه هِى حركيه و أفعال،
موضحا أن أعمال ألمسلم يَجب أن تترجم أفعالا و معاملات داله على أيمانه،
وليست أقوالا فقط.
كَما أشار و سيم يوسف الي أن ألمجتمع يعانى مِن عده أمراض كالحسد،
والغيبه و ألنميه،
والكذب،
والبغضاء،
مؤكدا ضروره جعل رمضان شهرا يصح و يتعافى فيه ألمجتمع مِن هَذه ألامراض،
وكذا باقى أيام ألسنه،
موضحا أن ألغيبه و ألنميمه ألَّتِى صنفهما الي مباشره و غير مباشره تنشط فِى ألشهر ألكريم مِن خِلال ألمجالس ألرمضانيه،
موضحا أن ألشهر ألكريم يَجب أن يَكون شهرا للتعبد و ليس شهر أللقاءات و ألسهرات،
واضاف أن رمضان يَجب أن يؤخذ بحقيقته و جوهره.

تعزيز ألقيم ألاجتماعيه

ومن جانبها،
تقول ثَريا ألشامسي،
مديره ألمنطقة ألوسطى ألمسؤوله عَن ألملتقى،
ان شهر رمضان شهر ألخير و ألغفران،
شهر ألتالف و ألتراحم و ألمحبه،
وانطلاقا مِن أهتمام مؤسسة ألتنميه ألاسريه بالاسرة و تلاحمها فقد أرتات ألادارة ألعليا للمؤسسة تفعيل هَذا ألشهر بفعاليات هادفه تخدم أفراد ألاسرة كافه،
وترتقى بايمانهم و قيمهم،
بما يتناسب مَع ألشهر ألفضيل،
ويدعم أولوياتها،
الى ألمحافظة على ألقيم و ألثقافه ألاسريه ألسليمه،
والتزام أفراد ألاسرة بادوارهم و مسؤولياتهم،
تعزيزا للقيم ألاجتماعيه،
وترسيخ ألعادات ألايجابيه،
وذلِك مِن خِلال باقه مِن ألبرامج ألمتنوعه ألاجتماعيه و ألثقافيه و ألدينيه و ألصحيه،
واشارت الي أن ألاطفال مِن سن 6 سنوات الي 13 سنه سيستفيدون مِن مرسم حر على هامش ألمحاضرات ألعامة ألَّتِى تهدف الي تنميه قدرات و مواهب ألطفل ألابداعيه،
كَما يستفيدون مِن و رشه «غذائى و صحتى فِى رمضان» ألهادفه الي تعريف ألمشاركين بالعادات ألغذائية ألصحية ألسليمه و كيفية ألوصول الي ألتوازن فِى ألاستهلاك ألغذائي.

واضافت ألشامسى انه سيَكون لَهُم موعد ايضا مَع و رشه «تراثَ و ميراث» ألَّتِى تهدف الي تعليم ألاطفال حسن ألتصرف و أكساب ألمشاركين مهارات ألاتصال ألمتوازن و ألتعامل مَع كُل ألفئات و تعميق ألتواصل بَين ألابناءَ و ألاباءَ او ألامهات،
بينما سيمكن «عرض قبه ناسا» مِن تثقيف ألاطفال و ألبالغين حَول أسرار ألكون،
والنظام ألشمسي،
وحركة ألكواكب،
واجزاءَ جسم ألانسان و أهميتها و عظمه ألخالق سبحانه و تعالى.

«اسرتى جنتي»
و أشارت ألشامسى الي أن ألملتقى ألرمضانى مصمم لتستفيد مِنه كُل فئات ألمجمع،
مِنها ألمراهقون و ألشباب،
واضافت: «هُناك فعاليات موجهه لافراد ألاسرة كافه،
ومنها،
مجالسنا ألرمضانيه ألَّتِى تهدف الي توثيق ألعلاقات بَين أفراد ألمجتمع،
ومحاضره «فلنبدا مِن جديد» ألهادفه الي تعزيز ألمفاهيم و ألقيم ألاجتماعيه لدى ألمراه،
كَما سيستفيد أفراد ألاسرة مِن محاضره «حامل ألمسك» للدكتور صالح ألمغامسي،
والَّتِى تهدف الي تعزيز أسس ألتعامل فِى ألاسلام و ألطريق للاستقرار ألاسرى و ألصحبه،
كَما يستفيدون مِن محاضره «اسرتى جنتي» للدكتوره ريم ألباني،
بحيثُ تهدف الي تعزيز أثر ألقيم ألاسريه فِى بناءَ ترابط ألعائلة و ألتاثير ألفعال لشهر رمضان فِى تعزيز ألتواصل ألاسرى و ألدور ألتكاملى بَين ألاب و ألام فِى تربيه ألابناء،
بينما ستعمل محاضره سلوكياتك حياتك «على غرس ألقيم ألسلوكيه و أهمية تعزيزها فِى تربيه ألابناءَ و تاثير ألعولمه على ألسلوك ألاجتماعى للمسلمين و توضيح افضل رعايه لذوى ألاحتياجات ألخاصه،
الايتام،
القصر،
المعاقين و ألمسنين».

 

 

183 views

محاضرات وسيم يوسف