يوم 22 فبراير 2020 السبت 2:04 مساءً

مبيض المراة

صورة مبيض المراة

لمبيضان بفتح الميم و كسر الباء، و ليس بكسر الميم و سكون الباء[1] بالإنكليزية: Ovaries)، هي تلك الغدد التناسليه الأنثويه و هي الصفه الجنسية الأوليه و المسؤوله عن انتاج البويضات و الهرومونات الجنسية الأنثويه كهرمون الاستروجين و الذى يفرز من حويصله جراف في المبيض و البروجسترون و الذى يفرز من الجسم الأصفر في المبيض، و يقوم هرمون الأستروجين بالعمل عند سن البلوغ و هو المسؤول عن ظهور الصفات الجنسية الأنثويه الثانوية كنضج غدد الثدي و تعبأتة بالدهون، اما هرومون البروجسترون فهو مسؤول عن تثبيت الحمل و الحفاظ عليه. يبلغ حجم كل مبيض حجم لوزه كبيرة: ثلاث سنتمترات طولا و اثنين عرضا و سنتمتر واحد سمكا. يقع المبيضان منفردان في التجويف البطني مقابلان لقناتى فالوب، و لا يوجد اي رابط تشريحى بينهما.
لدي انثى الإنسان مبيضين يتبادلان اخراج البويضات دوره شهرية الواحده تلو الأخرى. لا ينتج المبيض الإنسانى اي بويضات بعد و لاده الأنثى، اذ تتكون كل البصيلات – التي تتحول بعدها لبويضات مع كل دوره شهرية هرمونيه – في الجنين الأنثى. تولد الإناث و كل مبيض يحتوي على نحو 300،000 بصيلة، لا ينضج منها سوي ما نحو 200 على مدي فتره خصوبه المرأة.
يبلغ حجم كل مبيض حجم لوزه كبيرة: و يختلف حجمة من امرأه الى اخرى، بل و عند نفس المرأة، يتراوح حجمة ما بين 3.5 5 سم طولا، و 2.5 سم عرضا، و 1 1.5 سم سمكا، و وزنة من 445 710 غم.
قبل البلوغ يصير سطح المبيض املسا ناعما، و لكن بعد البلوغ، و تكرار عملية الإباضه يصبح سطح المبيض مجعدا بسبب الندب التي تخلفها حوصلات دوغراف بعد انفجارها. و بعد سن اليأس يذوى و ينكمش و يضمر حجم المبيض.
عندما تصل المرأه الى سن الإنجاب تظهر بويضه واحده كل شهر من احد المبيضين و تذهب الى الرحم عبر قناة فالوب. و إذا لم يتم اخصاب البويضه بواسطه حيوان منوى فإنها تظهر من الرحم، بمحاذاه بطانه الرحم، كجزء من الدوره الشهرية.