11:59 مساءً الأحد 8 ديسمبر، 2019

ما هو هدفك في الحياة



صورة ما هو هدفك في الحياة

كيف تجد هدفك الرئيسى في الحياة؟

أحيانا عندما ننفرد بأنفسنا و نبدا في التفكير في حياتنا نتساءل ما هو الغرض الحقيقي من تواجدنا في هذه الحياة ما الهدف الذى يجب ان احققة لأنفع به نفسي و دينى و وطنى

 

 

كيف اكتشف الطريق الذى يجب ان اسلكه؟؟

الوسيله الوحيده لكي تجيب عن هذا السؤال هو البحث في اعماقك و تحريك شغفك الذى سيرشدك لحل اللغز

لماذا تحتاج الى هدف؟؟

من الطبيعي ان كل منا يحاول ان يحسن من حياتة فأنت تحتاج الى مزيد من الحيوية و النشاط و المعنى الذى تريد لكي تعيش لأجله.

 

غرض ما يجعلك تستيقظ بكل حب من نومك بدلا من ان تلجا الى النوم للهروب من حياتك الفارغة.

هدفك في الحياة هو القوه التي تقودك دائما نحو الأفضل و هو الذى يعطيك الفرصه لكي تترك بصمتك الخاصة في العالم كما انه الأداه التي تجعلك تختلف عن باقى البشر على الكره الأرضية

الأدوات التي تحتاجها في رحلتك:

قبل اي مغامره كبيرة نبدأها يجب ان نعد لها عدتها لكي تتأكد من ان المغامره ستؤتى ثمارها.

 

تحتاج في هذه الرحله الى قلم و ورقه مع صفاء ذهن كما يجب ان تؤكد على نفسك بعض الأشياء:

1.

 

العمل و الجهد سوف يكون قاسي لكي تصل الى هدفك و أنت تعرف هذا جيدا و ترحب به

2.

 

اريد و بشده ان اعرف هدفى في الحياة و إن لم يكن و اضحا في هذه اللحظة

3.

 

اعمل ان الوصول الى هدفى صعب و لكنة ليس مستحيل

4.

 

هدفى سوف يغير في نفسي الكثير من الأشياء الإيجابيه و التي اتقبلها و أريد تطبيقها

5.

 

ايجاد هدفى يعطينى القوه لكي اغير من طريقتى في الحياة

بمجرد ان تؤكد لنفسك النقاط السابقة تكون قد استعددت لكي تركب سفينه حياتك بكل حريه و تكون قائدها نحو هدفك

القضاء على السلبيات داخلك:

يجب ان تعلم ان سفينتك عاده سو تلاقى بعض المقاومه في البداية نتيجة الرؤية غير الواضحه و بعض الخوف الداخلى من الفشل و بعض الخوف من المجهول و هذا شئ طبيعي يشعر به الأسواء من البشر و مع ذلك يجب ان تواجههم كلا و تتغلب عليهم

أولا ما يجب ان تواجهة هو اعتقاداتك الداخلية التي يمكن ان تعوقك او تجعلك تظن ان نجاحك في هذا المجال ضرب من الجنون او حتى تضغرك في عين نفسك و تعطيك عدم استحقاقيه النجاح لذلك ان كانت نفسك تحدثك بمثل هذه السلبيات يجب ان تعلم انها ليست حقيقيه هي فقط مجرد بعض المخاوف التي يحاول العقل اللاواعى بتحذيرك منها للمحافظة على امانك الداخلى كما يعتقد

ثانيا يجب ان تتخذ بعض الأفعال تجاة هذه الإعتقادات بحيث تكذها او تصدقها عن طريق دراستها بشكل جيد و تقوم بتحليلها و وضع الإحتمالات لحدوثها و بشكل منصف بهذه الطريقة سوف تبنى ارادتك بشكل سليم يعطيك قوه الإقناع التي سوف تحتاجها فيما بعد للإستمرار

أسئله للساعى المجتهد:

فى هذه اللحظه لم تعد تسطيع ان تري شواطئ نفسك و أنت مستعد الآن للخطوه التاليه و هي كيفية الإكتشاف الحقيقي لهدفك و الآن جاء دور الورقه و القلم فيجب ان تكتب السؤال و تكتب اجابتك عليه بشكل صادق:

1.

 

اذا كنت تملك كل الأموال التي في العالم ماذا سوف تفعل بها لكي تقضى و قتك؟؟

2.

 

ما هو اليوم المثالى من و جهه نظرك؟

 

“يجب ان تكتبها بالتفاصيل”

3.

 

ما هو النشاط الذى تمارسة و يجعلك في قمه شغفك و تحمسك؟؟

4.

 

ما الذى تريد ان تقوم به الآن؟؟

لا تخاف من ان تتعمق اكثر و أكثر في نفسك و لا تخاف من ان تكتب كل ما يأتى في عقلك على الورقه من الإجابات على الأسئله كما يجب ان تتأكد من تركك لبعض الفراغات لكي تضيف اي شئ تريد ان تتذكرة كما يجب ان تتأكد من انه لا يوجد من سيزعجك و أنت في رحلتك هذه

والآن سوف نخاطب طفلك الذى في داخلك و تتذكر ذكريات طفولتك عن طريق الإجابه عن بعض الأسئلة:

1.

 

ما الذى كان يفرحك بشكل كبير عندما كنت طفل؟؟

2.

 

ما الذى كنت تفعلة عندما تفقد الإحساس بالوقت؟؟

3.

 

ما الذى كنت تفعلة و يستفظ و الداك و يضرهم الى ابعادك عنه؟؟

4.

 

ما الذى كنت تحبة بعمق من قبل ان تعرف حقيقتة في العالم الواقعي؟؟

إلتقاط الخيط الذهبي:

بعد الإجابه على الأسئله السابقة يكون الشاطئ الآخر من نفسك قد بدا يظهر لعينيك.

 

مهمتك الآن يجب ان تكون التمعين في الإجابات التي كتبتها و ربطها مع بعضها مع اكتشاف احساسك الداخلى الصافي تجاة هذه الإجابات و ما تريده

إن كنت تحيرت بشكل اكبر و لا تستطيع الربط بين الإجابات يمكن ان تأخذ بعض الراحه و تنام فهذا سيتيح لعقلك الباطن ان يكتشف دواخلك بشكل اعمق

وإن كنت قد اكتشفت ما تريد بالفعل ما عليك الآن الا ان تضع خطة و تقوم بتنفيذها لكي تصل الى هدفك و إن حدث و قد تعثرت في الطريق و فقد ارؤية يجب ان تعود الى اجاباتك لكي تكتشف نفسك من جديد


210 views