8:32 صباحًا الأربعاء 13 نوفمبر، 2019


ماذا يريد الرجل من زوجته

صورة ماذا يريد الرجل من زوجته

صور

 
1 طاعه الله سبحانة و تعالى في السر و العلن ،

 

 

و طاعه رسولة صلى الله عليه و سلم ،

 

وأن تكون صالحه .

 


2 ان تحفظة في نفسها و ما له في حالة غيابة .

 


3 ان تسرة اذا نظر اليها ،

 

 

و ذلك بجمالها الجسمانى و الروحى و العقلى ،

 

 

فكلما كانت المرأه انيقه جميلة في مظهرها كلما ازدادت جاذبيتها لزوجها و زاد تعلقة بها.
4 ان لا تخرج من البيت الا بإذنه.
5 الرجل يحب زوجتة مبتسمه دائما .

 


6 ان تكون المرأه شاكره لزوجها ،

 

 

فهي تشكر الله على نعمه الزواج الذى اعانها على احصان نفسها و رزقت بسببة الولد ،

 

 

و صارت اما.
7 ان تختار الوقت المناسب و الطريقة المناسبه عند طلبها امر تريدة و تخشي ان يرفضة الزوج بأسلوب حسن و أن تختار الكلمات المناسبه التي لها و قع في النفس.
8 ان تكون ذات خلق حسن .

 


9 ان لا تخرج من المنزل متبرجة.
10 ان لا ترفع صوتها على زوجها اذا جادلته.
11-أن تكون صابره على فقر زوجها ان كان فقيرا ،

 

 

شاكره لغناء زوجها ان كان غنياء .

 


12 ان تحث الزوج على صله و الديه و أصدقائة و أرحامه.
13 ان تحب الخير و تسعي جاهده الى نشره.
14 ان تتحلي بالصدق و أن تبتعد عن الكذب.
15 ان تربى ابنائها على محبه الله و رسولة صلى الله عليه و سلم ،

 

 

و أن تربيهم كذلك على احترام و الدهم و طاعتة و أن لا تساعدهم على امر يكرهة الزوج و على الاستمرار في الأخطاء .

 


16 ان تبتعد عن الغضب و لانفعال .

 


17 ان لا تسخر من الآخرين و أن لا تستهزئ بهم .

 


18 ان تكون متواضعه بعيده عن الكبر و الفخر و الخيلاء .

 


19 ان تغض بصرها اذا خرجت من المنزل .

 


20 ان تكون زاهده في الدنيا مقبله على الآخره ترجوا لقاء الله .

 


21 ان تكون متوكله على الله في السر و العلن ،

 

 

غير ساخطة و لا يائسة.
22 ان تحافظ على ما فرضة الله عليها من العبادات.
23 ان تعترف بأن زوجها هو سيدها،

 

قال الله تعالى و ألفيا سيدها لدي الباب).
24 ان تعلم بأن حق الزوج عليها عظيم ،

 

أعظم من حقها على زوجها .

 


25 ان لا تتردد في الاعتراف بالخطاء،

 

بل تسرع بالاعتراف و توضح الأسباب دعت الى ذلك.
26 ان تكون ذاكره لله ،

 

 

يلهج لسانها دائما بذكر الله .

 


27 ان لا تمانع ان يجامعها زوجها بالطريقة التي يرغب و الكيفية التي يريد ما عدا في الدبر.
28 ان تكون مطالبها في حدود طاقة زوجها فلا تثقل عليه و أن ترضي بالقليل .

 


29 ان لا تكون مغروره بشبابها و جمالها و علمها و عملها فكل ذلك زائل .

 


30 ان تكون من المتطهرات نظيفه في بدنها و ملابسها و مظهرها و أناقتها.
31 ان تطيعة اذا امرها بأمر ليس فيه معصيه لله و لا لرسولة صلى الله عليه و سلم .

 


32 اذا اعطتة شئ لا تمنة عليه.
33 ان لا تصوم صوم التطوع الا بإذنة .

 


34 ان لا تسمح لأحد بالدخول بمنزلة في حالة غيابة الا بإذنة اذا كان من غير محارمها ،

 

 

لان ذلك موطن شبة .

 


35 ان لا تصف غيرها لزوجها ،

 

لان ذلك خطر عظيم على كيان الأسرة.
36 ان تتصف بالحياء .

 


37 ان لا تمانع اذا دعاها لفراشة .

 


38 ان لا تسأل زوجها الطلاق ،

 

فإن ذلك محرم عليها .

 


39 ان تقدم مطالب زوجها و أوامرة على غيرة حتى على و الديها .

 


40 ان لا تضع ثيابها في غير بيت زوجها .

 


41 ان تبتعد عن التشبة بالرجال .

 


42 ان تذكر زوجها بدعاء الجماع اذا نسئ .

 


43 ان لا تنشر اسرار الزوجية في الاستمتاع الجنسي ،

 

ولا تصف ذلك لبنات جنسها.
44 ان لا تؤذى زوجها .

 


45 يرغب الرجل في زوجتة ان تلاعبة ،

 

 

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لجابر رضى الله عنه هلا جاريه تلاعبها و تلاعبك
46 اذا فرغا من الجماع يغتسلا معا ،

 

لأن ذلك يزيد من اواصر الحب بينهما ،

 

 

قالت عائشه رضى الله عنها كنت اغتسل انا و رسول الله صلى الله عليه و سلم من اناء واحد ،

 

 

تختلف ايدينا فيه ،

 

 

من الجنابة)).
47 ان لا تنفق من ما له الا بإذنة .

 


48 اذا كرهت خلقا في زوجها فعليها بالصبر ،

 

 

فقد تجد فيه خلق اخر احسن و أجمل ،

 

 

قد لا تجدة عند غيرة اذا طلقها.
49 ان تحفظ عورتها الا من زوجها .

 


50 ان تعرف ما يريد و يشتهية زوجها من الطعام ،

 

وما هي اكلتة المفضلة.
51 ان تكون ذات دين قائمة بأمر الله حافظه لحقوق زوجها و فراشة و أولادة و ما له ،

 

 

معينة له على طاعه الله ،

 

 

ان نسى ذكرتة و إن تثاقل نشطتة و إن غضب ارضته.
52 ان تشعر الرجل بأنة مهم لديها و إنها في حاجة اليه و إن مكانتة عندها توازى الماء و الطعام،

 

فمتى شعر الرجل بأن زوجتة محتاجه الية زاد قربا منها ،

 

 

و متى شعر بأنها تتجاهلة و إنها في غني عنه ،

 

 

سواء الغني المالى او الفكرى ،

 

فإن نفسة تملها.
53 ان تبتعد عن تذكير الزوج بأخطائة و هفواته،

 

بل تسعي دائما الى استرجاع الذكريات الجميلة التي مرت بهما و التي لها و قع حسن في نفسيهما.
54 ان تظهر حبها و مدي احترامها و تقديرها لأهل زوجها،

 

و تشعرة بذلك،

 

و تدعوا لهم امامة و في غيابه،

 

و تشعر زوجها كم هي سعيدة بمعرفتها لأهلة ،

 

 

لأن جفائها لأهلة يولد بينها و بين زوجها العديد من المشاكل التي تهدد الحياة الزوجية.
55 ان تسعي الى تلمس ما يحبه زوجها من ملبس و مأكل و سلوك ،

 

 

و أن تحاول ممارسه ذلك لأن فيه زياده لحب الزوج لزوجتة و تعلقة بها.
56 ان تودعة اذا خرج خارج المنزل بالعبارات المحببه الى نفسه،

 

و توصلة الى باب الدار و هذا يبين مدي اهتمامها بزوجها،ومدي تعلقة به.
57 اذا عاد من خارج المنزل تستقبلة بالترحاب و البشاشه و الطاعه و أن تحاول تخفيف متاعب العمل عنه.
58 ان تظهر حبها لزوجها سواء في سلوكها او قولها و بأى طريقة مناسبه تراها.
59 ان تؤثر زوجها على اقرب الناس اليها،

 

حتى لو كان ذلك و الدها.
60 اذا اراد الكلام تسكت ،

 

 

و تعطية الفرصه للكلام ،

 

 

و أن تصغى الية ،

 

 

و هذا يشعر الرجل بأن زوجتة مهتمه به .

 


61 ان تبتعد عن تكرار الخطا ،

 

 

لأنها اذا كررت الخطا سوف يقل احترامها عند زوجها.
62 ان لا تمدح رجلا اجنبيا امام زوجها الا لصفه دينيه في ذلك الرجل ،

 

 

لأن ذلك يثير غيره الرجل و يولد العديد من المشاكل الأسريه ،

 

 

و قد يصرف نظر الزوج عن زوجتة .

 


63 ان تحتفظ بسرة و لا تف شي به و هذا من باب الأمانة.
64 ان لا تنشغل بشيء في حالة وجود زوجها معها ،

 

 

كأن تقرا مجلة او تستمع الى المذياع ،

 

 

بل تشعر الزوج بأنها معه قلبا و قالبا و روحا.
65 ان تكون قليلة الكلام ،

 

وأن لا تكون ثرثاره ،

 

 

و قديما قالوا اذا كان الكلام من فضه فالسكوت من ذهب .

 


66 ان تستغل و قتها بما ينفعها في الدنيا و الآخره ،

 

 

بحيث تقضى على وقت الفراغ بما هو نافع و مندوب ،

 

 

وان تبتعد عن استغلال و قتها بالقيل و القال و الثرثره و النميمه و الغيبه .

 


67 ان لا تتباها بما ليس عندها.
68 ان تكون ملازمه لقراءه القرآن الكريم و الكتب العلميه النافعه ،

 

 

كأن يكون لها و رد يومي.
69 ان تجتنب الزينه و الطيب اذا خرجت خارج المنزل .

 


70 ان تكون داعيه الى الله سبحانة و تعالى و الى رسولة صلى الله عليه و سلم تدعوا زوجها اولا ثم اسرتها ثم مجتمعها المحيط بها ،

 

 

من جاراتها و صديقاتها و أقاربها .

 


71 ان تحترم الزوجه رأى زوجها ،

 

 

و هذا من باب اللياقه و لاحترام.
72 ان تهتم بهندام زوجها و مظهرة الخارجى اذا خرج من المنزل لمقابله اصدقائة ،

 

 

لأنهم ينظرون الى ملابسة فإذا رأوها نظيفه ردوا ذلك لزوجتة و اعتبروها مصدر نظافتة و لاعكس.
73 ان تعطى زوجها كل حقوق القوامه التي اوجبها الله سبحانة و تعالى عليها بنفس راضيه و همه و اضحه بدون كسل او مماطله و بالمعروف.
74 ان تبتعد عن البدع و السحر و السحره و المشعوذين لأن ذلك يخرج من المله و هو طريق للضياع و الهلاك في الدنيا و الآخره .

 


75 ان تقدم كل شي في البيت بيدها و تحت رعايتها ،

 

 

كالطعام مثلا ،

 

 

و أن لا تجعل الخادمه تطبخ و كذلك التي تقدم الطعام ،

 

لأن اتكال المرأه على الخادمه يدمر الحياة الزوجية و يقضى عليها و يشتت الأسرة.
76 ان تجتنب الموضه التي تخرج المرأه عن حشمتها و آدابها الإسلاميه الحميده .

 


77 ان ترضى زوجها اذا غضب عليها بأسرع وقت ممكن حتى لا تتسع المشاكل و يتعود عليها الطرفين و تألفها الأسره .

 


78 ان تجيد التعامل مع زوجها اولا و مع الناس الآخرين ثانيا.
79 ان تكون الزوجه قدوه حسنه عند زميلاتها و صديقاتها،

 

يضرب بها المثل في هندامها و كلامها و رزانتها و أدبها و أخلاقها .

 


80 ان تلتزم بالحجاب الإسلامي الشرعي،وتتجنب لبس البرقع و النقاب و غير ذلك مما انتشر في الوقت الحاضر.
81 ان تكون بسيطة،غير متكلفة،

 

فى لبسها و مظهرها و زينتها .

 


82 ان لاتسمح للآخرين بالتدخل في حياتها الزوجية،

 

و إذا حدثت مشاكل في حياتها الزوجية،

 

تسعي الى حلها بدون تدخل الأهل او الأقارب او الأصدقاء.
83 اذا سافر زوجها لأى سبب من الأسباب ،

 

 

تدعوا له بالخير و السلامة ،

 

وأن تحفظة في غيابه،

 

و إذا قام بالاتصال معها عبر الهاتف لاتنكد عليه بما يقلق باله،

 

كأن تقول له خبراسيئا،

 

انما المطلوب منها ان تسرع الى طمأنتة و مداعبتة و بث السرور على مسامعه،

 

و أن تختار الكلمات الجميلة التي تحثة على سرعه اللقاء.
84 ان تستشير زوجها في امورها الخاصة و العامة،وأن تزرع الثقه في زوجها و ذلك باستشارتها له في امورها التجاريه إذا كانت صاحبه ما ل خاص بها ،

 

لأن ذلك يزيد من ثقه و احترام زوجها لها.
85 ان تراعى شعور زوجها،وأن تبتعد عما يؤذية من قول او فعل او خلق سيئ.
86 ان تحبب لزوجها و تظهر صدق مودتها له ،

 

والحياة الزوجية التي بدون كلمات طيبه جميلة و عبارات دافئه ،

 

 

تعتبر حياة قد فارقتها السعادة الزوجية.
87 ان تشارك زوجها في التفكير في صلاح الحياة الزوجية و بذل الحلول لعمران البيت.
88 ان لا تتزين بزينه فاتنه تظهر بها محاسن جسمها لغير زوجها من الرجال ،

 

 

حتى لوالدها و إخوانها.
89 اذا قدم لها هديه تشكره،

 

و تظهر حبها و فرحها لهذه الهدية،

 

حتى و أن كانت ليست بالهديه الثمينه او المناسبه لميولها و رغبتها ،

 

 

لأن ذلك الفرح يثبت محبتها لدي الزوج ،

 

 

و إذا ردت الهديه او تذمرت منها فإن ذلك يسرع بالفرقه و الحقد و البغض بين الزوجين .

 


90 ان تكون ذات جمال حسى و هو كمال الخلقة،

 

و ذات جمال معنوى و هو كمال الدين و الخلق ،

 

 

فكلما كانت المرأه ادين و أكمل خلقا كلما احب الى النفس و أسلم عاقبة.
91 ان تجتهد في معرفه نفسيه زوجها و مزاجيته،

 

متى يفرح ،

 

 

و متى يحزن و متى يغضب و متى يضحك و متى يبكي،

 

لأن ذلك يجنبها الكثير و الكثير من المشاكل الزوجية.
92 ان تقدم النصح و الإرشاد لزوجها ،

 

 

و أن يأخذ الزوج برأيها،

 

و رسول الله صلى الله عليه و سلم قدوتنا فقد كان يأخذ برأى زوجاتة في مواقف عديدة.
93 ان تتودد لزوجها و تحترمه،

 

و لا تتأخر عن شيء يجب ان تتقدم فيه،

 

و لا تتقدم في شيء يحب ان تتأخر فيه.
94 ان تعرف عيوبها ،

 

 

و أن تحاول اصلاحها ،

 

وأن تقبل من الزوج ايضاح عيوبها ،

 

 

قال عمر بن الخطاب رضى الله عنه رحم الله امرا اهدا الى عيوبي)،

 

و في ذلك صلاح للأسرة.
95 ان تبادل زوجها الاحترام و التقدير بكل معانيه.
96 ان تكون شخصيتها متميزة،

 

بعيده عن تقليد الآخرين ،

 

 

سواء في لبسها او قولها او سلوكها بوجة عام.
97 ان تكون و اقعيه في كل امورها.
98 ان تخرج مع زوجها للنزهه في حدود الضابط الشرعية،وأن تحاول ادخال الفرح و السرور على اسرتها.
99 الكلمه الحلوة هي مفتاح القلب ،

 

 

و الزوج يزيد حبا لزوجتة كلما قالت له كلمه حلوة ذات معنى و مغزي عاطفى ،

 

 

خاصة عندما يعلم الزوج بأن هذه الكلمه الجميلة منبعثه بصدق من قلب محب.

431 views