11:06 مساءً الأحد 26 مايو، 2019






ماذا عن الموت

صور ماذا عن الموت

الموت هو حالة توقف المخلوقات الحية نهائيا عن النمو و الاستقلاب و النشاطات الوظيفيه الحيوية مثل التنفس و الأكل و الشرب و التفكر و الحركة و الخ و لا يمكن للأجساد الميته ان ترجع لمزاوله النشاطات و الوظائف الآنفه الذكر.

الموت السريرى هو حالة الانعدام الفجائى لدوران الدم في الأوعيه الدمويه و التنفس و الوعي.

 

فى احيان قليلة يمكن بواسطه انعاش القلب و الرئتين Cardiopulmonary resuscitation انقاذ شخص من الموت السريري،

 

و إذا لم يتم التدخل بسرعه في الإنعاش فإن الشخص سيدخل حالة الموت البيولوجي.
الموت البيولوجى او احيانا يسمي الموت الدماغى ايضا هو حالة انعدام و ظائف الدماغ المخ و ساق جذع الدماغ Brain Stem و النخاع الشوكى بشكل كامل و نهائي.

 

و هذه الأعضاء الثلاثه المذكوره لن ترجع اليها و ظائفها ابدا على الأقل و فقا لمعلوماتنا العلميه و التقنيه الحالية).
حسب هذا التعريف فإن الشخص الميت بيولوجيا دماغيا يمكن ان يعمل قلبة لبرهه من الزمن حتى بعد موتة لأن القلب يدق بنفسة دون ان يكون هناك دماغ شغال،

 

لكن الشخص الميت دماغيا لا يستطيع التنفس لذلك نسبة الأوكسجين في الدم تقل بشكل تدريجى و سريع مما يؤدى بالنهاية الى توقف القلب ايضا عن العمل بسبب قله الأوكسجين اللازم لعضلات القلب.
اي شخص يتنفس بنفسة دون وجود التنفس الاصطناعى فذلك يعني ان هذا الشخص غير ميت بيولوجيا دماغيا).
و فقا لقانون بعض الدول فإنة يمكن ازاله اعضاء اشخاص ميتين دماغيا و زرعها في اشخاص مريضين بحاجة اليها بشرط ان يكون قلب و رئتى الشخص الميت دماغيا يعملان بشكل اصطناعى طبعا لأن التنفس مستحيل طبيعيا في حالة الموت الدماغي.
الجسم الميت يبدا تدريجيا بفقدان درجه الحراره و يصبح الجسم باردا و يتحلل تدريجيا بمرور الزمن و تنبعث منه ايضا رائحه كريهة.
الموت و فقا للمفهوم الديني
الموت عبارة عن خروج الروح من جسم الإنسان و الانتقال الى مرحلة الحياة الأخرى.
اغلب الأديان لا تحدد ما هيه الروح هذه و الكل يقول بأن هذا سر من اسرار الله.
يؤمن اتباع الديانات السماويه بأن هناك حياة اخرى بعد الموت تعتمد على ايمان البشر او افعالهم فينالون العقاب في النار او الثواب في الجنة،

 

فهذه الديانات كلها جاءت لترسخ مبدا الثواب و العقاب،

 

الثواب لمن اطاع اوامر الله و انتهي عما نهي الله عنه،

 

و العقاب لمن خالف ذلك و أصر على المعصية.

 

و يعتبر الإسلام ان الروح هي من علم الغيب عند الله و هي سر عظيم من اسرار الله – عز و جل – و يدعو لاحترام الروح و الجسد بعد الموت،

 

و إكرام الجسد بالدفن.
و يؤمن اتباع الديانه البوذيه بدوره من الولادة،

 

و الموت و إعاده الولاده لا يخرج منها الإنسان الا بالوعى الكامل لحقيقة الوجود.

 

و تؤمن ديانات اخرى بتناسخ الأرواح كالهندوسية.
في الكتب العلميه الطبيه لا يتم ذكر كلمه الروح بتاتا.
ميثولوجيا الموت
طقوس الموت
تتنوع الطقوس المرتبطه بالموت بحسب الثقافات المختلفة،

 

هناك ثقافات تعمل على التخلص من جثه الميت اما بدفنها او بحرقها كما قامت الحضارات الفرعونيه في مصر القديمة في تحنيط الجثث و ذلك لاعتقادهم بان الروح سترجع مره اخرى و من يمس الجثه ستنزل عليه لعنه الفرعون.
يقوم اتباع بعض الديانات كالإسلام بغسل الميت و تكفينة و الصلاة عليه و دفنه،

 

باستثناء حالات معينة يدفن الميت دون غسل مثل حالة الشهيد بحسب المعتقد الإسلامي و لا يتم تكفينة بغير ثيابة التي قتل فيها
و في الثقافات الغربيه عموما،

 

يتم تجهيز الميت بشكل مقبول نسبيا و ذلك في اطار طقوس توديعة و إلقاء النظره الأخيرة.
اما في الهند بالنسبة للهندوس فهناك طقوس للميت حيث يجتمع اقاربة في المحرقه ثم يحضر خشب بوزن خاص و يوضع بشكل طولى بين اعمدة من الحديد مثبتة في الأرض خصيصا لهذا الغرض و ويضع هذا الخشب ثم يؤتي بالميت و يدهن و جهة بقليل من المواد المساعدة على الاحتراق ثم يوضع فوق الخشب المصفوف سابقا” ثم يوضع فوقة بقية الخشب ثم يبدء بالحرق و يوضع بعض من روث البقر اعتقادا منهم ببركتها للميت ثم ياتى الأقارب و يبدؤن برمى بعض الأشياء الصغيرة من روث و غيره و هذا بعد ان يحترق اغلب جسده ثم تاتى عائلتة و تأخذ رماد جسده و تتجة به نحو النهر المقدس ثم ينثر هناك الجدير بالذكر انه في السابق فأن الرجل الهندي الهندوسى عندما يموت فيحرق فان الزوجه تحرق معه..وبعد ان جاءت الدوله الهندية الحديثه منعت ذلك و عاقبة من يفعلة بشدة,,ولكن الهندوس اعقبوا بأن من تخلص لزوجها فأنها و لا شك بأنها ستحرق نفسها معه.

  • خروج الروح تدريجيا من الميت دماغيا
238 views

ماذا عن الموت