يوم 17 فبراير 2020 الإثنين 2:24 مساءً

مؤلفة رواية ذهب مع الريح

صورة مؤلفة رواية ذهب مع الريح

مارغريت ميتشل 1900 – 1949 هي كاتبه روائيه امريكية و لدت في عام 1900 بمدينه اتلانتا بالولايات المتحده الامريكية. و ربما بلغت بروايتها الوحيده (ذهب مع الريح) شهره لم تصل اليها كاتبه روائيه اخرى= من قبلها، و ربما بدات حياتها العملية في سنه 1921 مخبره صحفيه في جريده اتلانتا، و في سنه 1925 تزوجت رئيس التحرير و اعتزلت الصحافة. ترعرعت ميتشل بين اقارب عايشوا بصورة مباشره احداث الحرب الاهليه الامريكية، بعد زواج فاشل بدات بالاعتماد على نفسها من اثناء الكتابة لصحيفة محليه فياتلانتا و اعتزلت العمل في مجال الصحافه في منتصف العشرينيات و تفرغت لكتابة روايتها المشهوره ذهب مع الريح التي اكملتها في 10 سنين. رفضت ميتشل عروض عديده و مغريه لكتابة جزء ثاني من تلك الروايه و لكن و في عام 1980 قام احفادها باعطاء الرخصه للكاتبه اليكساندرا ريبلى بان تكتب الجزء الثاني من الروايه و تم طبعها عام 1991 و تم تحويلها الى سلسله تلفزيونيه و لكن الكتاب و العمل التلفزيونى لم يلقيا نجاحا و تجاوبا من القراء و المشاهدين

ولدت ميتشل في 8 نوفمبر 1900، كانت و الدتها ايزابيل ستيفن من اصول ايرلنديه كاثوليكيه و والدها يوجين ميتشل رجل قانون من اصول اسكتلنديه و كانت العائلة تضم الكثير من الجنود السابقين الذين قاتلوا في الحرب الاهليه و كانت ميتشل في طفولتها منبهره بقصص الحرب التي كان يقصها عليها اقرباءها. صادفت ميتشل مشاكل في المدرسة في المرحلة الابتدائية بسبب كرهها لمادة الرياضيات التي و جدتها ما ده معقده و جعلتها تكرة الذهاب للمدرسة و كانت و الدتها تجبرها و تقودها الى المدرسة رغما عنها. تمت خطوبتها على احد شباب مدينتها و كان اسمه كليفورد هينرى الذى التحق بالجيش الامريكي في الحرب العالمية الاولي و لقى مصرعة في احدي المعارك في فرنسا عام 1918.

بعد عام من مقتل خطيبها توفيت و الدتها خلال و باء الانفلونزا عام 1919 و اصبحت ميتشل ربه البيت و المسؤوله عن رعايه و الدها. في عام 1922 كان هنالك رجلان في حياةميتشل يتنافسان على كسب و دها، احدهما كان لاعب كره قدم سابق و صاحب مشاكل عديده مع القانون و اسمه بيرين ابشو و الثاني كان صحفيا متزنا و اسمه جون ما رش. اختارت ميتشل صاحب السوابق ابشو و لكن ابشو لم يكن من النوع الملتزم و كان ينتقل من و ظيفه الى اخرى= و لم يكن له مصدر دخل ثابت، اضطرت ميتشل الى الاعتماد على نفسها و من المفارقات في حياتها ان الرجل الثاني جون ما رش الصحفى الذى رفضتة ميتشل في السابق و فر لها عملا في صحيفتة براتب 25 دولار في الاسبوع. انتهي زواج ميتشل من بيرين ابشو بالطلاق عام 1924 و في عام 1925 تزوجت ميتشل من ما رش و اعتزلت الصحافة.

اصيبت (مارغريت) بمرض جعلها تلزم البيت في معظم الاوقات، فاخذت تسرى عن نفسها بتنفيذ مشروع روائى ضخم يصور احداث الحرب الاهليه بين و لايات الشمال و الجنوب. و ربما استدعي هذا منها قراءه مستفيضه جدا جدا في المراجع التاريخيه و الاجتماعية، و وجدت في ذل الجو العاصف من الوقائع و العواطف مهربا من حياة الركود و الملل و الام المرض و اوجاعه. و قضت في كتابة فصول الروايه ما بين سنه 1930، 1936. و كانت تتابع الشخصيات و تكتب الاحداث على غير نظام متسلسل، فتكتب فصلا ثم فصلا اخر، ثم تعود فتعدل في الفصول لتحافظ على التسلسل في النهاية. و لم تكن تحلم بنشر ذلك العمل الضخم، و لكن الروايه ما ان نشرت حتى اعتبرت حدثا ادبيا مهما، و بيع من طبعتها الغاليه اكثر من مليون نسخه في سته اشهر. و منحت جوائز عده ادبيه و منها جائزه بليتزر عام 1937 و اخرجتها السينما بفيلم يحمل نفس اسم الروايه (ذهب مع الريح) اصدر عام 1939 و حقق الفيلم اعلى ربح في تاريخ هوليوود، و احرز الرقم القياسى بفوزة بالكثير من الجوائز، و ترجمت الروايه الى معظم لغات العالم. و اعتبرها الامريكيون اشهر روايه في ادبهم في القرن العشرين في و قتها. و حظيت باعجاب كل الامم لطابعها الانساني.

فى الحرب العالمية الثانية= تطوعت ميتشل للعمل مع منظمه الصليب الاحمر الامريكية و ركزت نشاطها في ايصال الامدادات الغذائية و الطبيه لبلده فيموتيية بالفرنسية: Vimoutiers في فرنسا و حصلت نتيجة لجهودها على لقب المواطنه الفخريه لتلك البلده الفرنسية في عام 1949. في 16 اغسطس 1949 تعرضت ما رغريت ميتشل الى حادث سيارة عندما كانت تعبر الشارع و توفيت في المستشفي بعد خمسه ايام متاثره باصابتها. قيل ان سائق السيارة كان في حالة سكر، و ادين بالقتل غير العمد و تلقي حكما بالسجن لاربعين عاما مع الاعمال الشاقة. ذكر السائق ان ميتشل عبرت الشارع دون ان تلتفت الى السيارات العابرة. توفيت ما رغريت عن عمر يناهز 48 عاما و دفنت في مقبره اوكلند في اتلانتا. في 16 ما يو 1997 تم تحويل المنزل الذى كتبت فيه ميتشل روايه ذهب مع الريح الى متحف. يقع ذلك المنزل في و سط اتلانتا و يحتوى على و ثائق و شرائط اصلية لروايه و فيلم ذهب مع الريح مع مقتنيات شخصيه لميتشل و ذلك المتحف مفتوح على مدار الاسبوع و تكلفه دخولة تبلغ 12 دولارا.