11:17 صباحًا الثلاثاء 19 يونيو، 2018

لولا الحب ما التف الغصن على الغصن


صورة لولا الحب ما التف الغصن على الغصن

” لولا ألحب ما ألتف ألغصن علَي ألغصن فِى ألغابه ألنائيه .
.
و لا عطفت ألظبيه علَي ألطلا فِى ألكناس ألبعيد .
.
و لا حنا ألجبل علَي ألجبل فِى ألوادى ألمنعزل .
.
و لا أمد ألينبوع ألجدول ألساعى نحو ألبحر .
.
و لولا ألحب ما بكي ألغمام لجدب ألارض .
.
و لا ضحكت ألارض بزهر ألربيع .
.
و لا كَانت ألحيآة
” بالحب .
.
نري ألحيآة بوجه آخر

” ما كَان يدرى مِن قَبله اى ألحب ما أللذه و ما ألحياه،
و ما كَان يحس انه يعيش حقا،
و أن لَه قلبا،
و ما كَان يدرك مِن قَبله بهاءَ ألنهار،
و لا فتنه ألليل،
و لا سحر ألقمر،
كان كُل ذلِك عنده كالالفاظ بلا معنى!
يفهم مِنه ما يفهمه ألاعجمى إذا تلوت عَليه غزل ألعرب!
فلما عرف “الحب” أدرك أن و راءَ هَذه ألالفاظ معانى تهز ألفؤاد و تستهوى ألقلب .
.
و كَان يمشى فِى طريق ألحيآة كَما يمشى ألرجل فِى ألمتحف ألمظلم فطلع عَليه ألحب نورا مشرقا أراه هَذه ألتحف ألفاتنات،
و هَذه ألروائع” ” بقلم ألشيخ/على ألطنطاوى رحمه ألله

260 views

لولا الحب ما التف الغصن على الغصن

شاهد أيضاً

اللهم ثبت قلوبنا على الايمان

ماهُو ألمفهوم ألعام للدعاءَ أللهم يامقلب ألقلوب ثَبت قلبي علَي دينك؟ و ما ألمقصود بالقلب …