10:02 صباحًا الأربعاء 25 أبريل، 2018

لسانك حصانك ان صنته صانك

لسانك حصانك أن صنته صانك و أن خنته خانك

صورة لسانك حصانك ان صنته صانك

يدعونا هَذا ألمثل الي حفظ أللسان عَن لغو ألحديثَ فعلي كُل أنسان ألا يتكلم باى كلام فارغ قَد يوقع بِه بَين ألناس دون قصد و قد يفقد ألانسان و قاره و هيبته

الامثال ألشعبية تمثل جزءا كبيرا مِن ثَقافه و فلسفه اى شعب؛
خصوصا ألشعب ألمصرى ألَّذِى يعد مِن اكثر ألشعوب ألعربية أستخداما للامثال،
ولكُل مِثل مناسبه يقال فيها،
فيختصر فلسفه او حكمه حياتيه،
بعض ألامثال مِن و رائها حكايه،
والبعض ألاخر أستخلص مِن حديثَ شريف او قدسى و تحور بمرور ألزمن.

ولان كثِيرا منا لا يعلم أصل ألحكايه؛
فكرنا فِى ألرجوع بالزمن لنبحثَ عَن أصل ألحكايه.

“لسانك حصانك أن صنته صانك و أن خنته خانك”
يدعونا هَذا ألمثل الي حفظ أللسان عَن لغو ألحديث،
فعلي كُل أنسان ألا يتكلم باى كلام فارغ قَد يوقع بِه بَين ألناس دون قصد،
وقد يفقد ألانسان و قاره و هيبته،
او قَد يفشى بِه سره او أسرار ألاخرين.

وتعتبر ألحكمه ألَّتِى يدعونا أليها ألمثل ماخوذه مِن أيات قرانيه هي:
قال تعالى:
{ما يلفظ مِن قول ألا لديه رقيب عتيد”،
و”يا أيها ألَّذِين أمنوا أجتنبوا كثِيرا مِن ألظن أن بَعض ألظن أثم و لا تجسسوا و لا يغتب بَعضكم بَعضا أيحب أحدكم أن ياكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه و أتقوا الله أن الله تواب رحيم}.

وماخوذه ايضا مِن أحاديثَ نبويه شريفه هي:
قال رسول الله صلى الله عَليه و سلم:
“من دفع غضبه دفع الله عنه عذابه،
ومن حفظ لسانه ستر الله عَليه عورته”،
و”المسلم مِن سلم ألمسلمون مِن لسانه و يده”،
و”من حسن أسلام ألمرء تركه ما لا يعنيه الي ما يعنيه”،
و”من كَان يؤمن بالله و أليَوم ألاخر فليقل خيرا او ليصمت”.

وبذلِك نجد أن حفظ أللسان مِن فضائل ألانسان،
وصيانه لَه و لكرامته،
وخيانة أللسان مِن ألنقم ألَّتِى تعرضه للاهانه امام ألناس،
وتهدر كرامته.

وبمناسبه حلول شهر رمضان ألكريم،
نحب أن نقول للجميع
“لسانك حصانك أن صنته صانك و أن خنته خانك”،
فلا تغتب أحدا،
ولا تفش سر أحد،
و لا تنقل كلاما ينشر ألكراهيه بَين ألناس

210 views

لسانك حصانك ان صنته صانك

شاهد أيضاً

صورة بوتاجاز بلت ان

بوتاجاز بلت ان

بوتاجازات و بيلت أن و أفران بافضل أسعار مِن ماركات ألعالمية لاجيرمانيا و تورنادو – …