1:03 مساءً الأربعاء 11 ديسمبر، 2019

كيف تربي طفلك


 

 

صورة كيف تربي طفلك

ان الطفل الذى يتعرض للضرب و التعنيف من ذوية ينشا مكتئب و يفقد الكثير من تقديرة لذاته،

 

و عندما يكبر يكون اكثر تقبلا للاعمال و الوظائف متدنيه المستوي و قليلة الاجر.

والشائع ان بعض الاباء يلجاون الى ضرب و تعنيف اطفالهم ظنا منهم ان ذلك سوف يقوم سلوك الطفل،

 

و لكن في الغالب يقوم الاب او الام بضرب الطفل لحل مشاكلهم و ليس لتربيه الطفل و هنا مكمن الخطا و بداية المشكلة.
و من هنا لا بد ان يعيد الاباء النظر في اتباعهم لاسلوب الضرب و التعنيف في تربيه ابنائهم.
و عليه نضع بين ايديكم بعض السلوكيات و النصائح التي يمكن ان يتبعها الاباء لتفادى ضرب ابنائهم:
اولا: اذا زاد غضبك من افعال و لدك حاول ان تهدا و لا  تنفعل و اذا شعرت انك قد تفقد سيطرتك على نفسك, اترك المكان مؤقتا،

 

و حاول اعاده هدوئك و الاسترخاء بعيدا عن طفلك, ففى هذه اللحظات التي سوف تبتعد فيها عن طفلك من المؤكد انك ستجد حلا للمشكلة بعد ان تكون قد اعطيت نفسك بعض الوقت من الراحه فالكثير من الاباء يجنحون الى ضرب الابناء عندما لايجدون و قتا للراحه في حياتهم.

ثانيا:كن محبا و حازما في ان معا،فعاده ما تتوتر و تندفع الى ضرب طفلك اذا لم يسمع منك الكلام و يستجيب له بعد ان تكررة لمرات عدة،

 

و في النهاية فانك تضربة لكي تعدل من سلوكه،

 

و كحل اخر لمثل هذه المواقف فبامكانك ان تقترب من طفلك و تنظر في عينية و تمسكة بحنان و بكلمات رقيقه و حازمه تطلب منه على سبيل المثال: ” اريدك ان تلعب بدون ضوضاء”.

ثالثا:اذا اقدم طفلك على سكب العصير على الارض فلا تضربة لانك اذا ضربتة فانه سيشعر بالغضب و الرغبه في الانتقام منك،

 

و سوف يلجا في المرات القادمه الى الاختباء او تلفيق التهمه باخرين او الكذب او ببساطه ان يحاول الا يراة احد لخوفة من الضرب،

 

و الحل الحكيم يكون بان تطلب منه تنظيف العصير المسكوب اذا كان قد تعمد ذلك،

 

فالقرار لا يكون على الخطا بقدر ما يكون على تحمل اصلاح الخطا.

رابعا:عندما يفعل الطفل اشياء تم نهية عنها اكثر من مره و اتفق الوالدان معه على عدم تكرارها،

 

من الافضل ان يستخدم الاهل عقوبات من شانها اعاده السلوك الى طبيعته, و كمثال لهذه العقوبات ان يطلب من الطفل اداء اعمال منزليه معينة او اداء بعض الاعمال الشاقه خارج المنزل كتعويض عن عدم سماعة الكلام و مثل هذه العقوبات ذات الطابع الايجابي تجعل الطفل يلتزم بما نهى عنه و تجعلة يقبل العقاب حيث ان ما عوقب به له فائده للاسرة.

خامسا:اولئك الاطفال الذين يجيبون بصوت عال او بانفعال شديد و يكررون كلمات العناد و بالتالي يقوم الاب او الام بصفعهم بقوه على الوجه, و الافضل في مثل هذه الاوقات الانسحاب سريعا من المواقف و النقاش, و مخاطبه الطفل بالقول:”سوف انتظرك في الغرفه الاخرى اذا اردت ان تعترض اوتتحدث مره اخرى عن الموضوع.

سادسا:لا تضرب يد طفلك الصغير عندما يمسك اي شيء و لا تعتصر يدية الرقيقه لكي تاخذ منه شيئا ما ،

 

 

و لكن خذ الطفل الى مكان اخر و اعطة لعبه اخرى.

سابعا:استخدام عبارات لينه و لكن حاسمة: ابلغ طفلك بالممنوعات مقدما, عندمايكون صراخ طفلك عنيفا و بكاؤة عاليا فان هذا قد يفقدك اعصابك،فالاطفال دائما يستخدمون هذه الانفعالات الحاده عندما يعاقبون على شيء لم يتم نهيهم عنه مسبقا او نتيجة لاحساسهم بالعجز في موقف ما ،

 

 

فبدلا من ان تقول لطفلك في التلفون مثلا اترك بيت صديقك و عد فورا الى المنزل: قل له امامك خمس دقائق لتعود الى البيت،

 

ان ذلك سوف يسمح للطفل بان ينهى ما بيدة من لعب او مذاكره او حديث.


335 views