7:19 صباحًا الثلاثاء 23 أكتوبر، 2018

كيفية استثمار الوقت


صورة كيفية استثمار الوقت

افضل طريقة لاستغلال الوقت

 

 

 

ان استغلال الوقت يشكل احدى العلامات الفارقه والحيوية بين الامم السباقه والامم المتاخره،

وان الكثير من النصوص القرانيه والنبويه تشير بوضوح الى عظم قيمه الوقت،

والا فما معنى ان يقسم الله في العديد من سور القران بازمنه واوقات مختلفة كالليل والنهار والضحى..،

والمعروف ان القسم هو لتعظيم المقسم به،

وفي الاحاديث النبويه حث وحض على اغتنام الوقت:

“اغتنم خمسا قبل خمس” وذكر منها:

“وفراغك قبل شغلك”[رواه الحاكم في مستدركه وصححه]،

و:

“لا تزول قدما عبد يوم القيامه حتى يسال عن عمره فيما افناه”[رواه الترمذي,وصححه].

وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يعد الوقت من النعم العظيمه التي يغفل اكثر الناس عن الانتفاع بها،

والاستفاده منها:

“نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس:

الصحة والفراغ”[رواه البخاري].

وكانت حياته صلى الله عليه وسلم نموذجا رائعا في الحرص على الوقت،

والاستفاده منه بالنهار والليل،

وكان اصحابه رضي الله عنه يقتدون به،

لذا فان امه الاسلام في ايام اقبالها وازدهارها ضربت اروع الامثله في المحافظة على الوقت،

والعنايه به،

وحسن الاستفاده منه،

حتى ان الحسن البصري كان يقول:

“ادركت اقواما كانوا على اوقاتهم اشد منكم حرصا على دراهمكم ودنانيركم”.

ومن هنا،

فان المرأة الواعيه الذكيه التي تطمح الى النجاح والتميز سواء في علاقتها الزوجيه،

او في ادارة بيتها،

او غير ذلك من العلاقات او الشؤون لابد وان تتحلى بفضيله الحرص على حسن استغلال وقتها،

واستثماره فيما يجدي،

خاصة وانه يعد احدى العلامات الفارقه بين امراه متميزه تخطو باتجاه الارتقاء والتحسن،

واخرى عاديه وربما اقل لا تكاد تصلح لاداء مهامها،

فضلا عن ان يكون لها طاقة ووقت للتحسين،

او تقديم النفع والخير للاخرين.

 

لماذا نكره تنظيم الوقت؟

ينفر الكثيرون من تنظيم اوقاتهم،

لانهم يشعرون بانهم مقيدون اكثر مما يحتملون،

والبعض يرى ان في تنظيم الوقت توفيرا له،

وبالتالي المزيد من الاعباء او الالتزامات الجديدة عليه.

 

ولا ننكر ان تنظيم العمل يتيح فرصا اكبر من العطاء والانجاز،

لكننا نؤكد ايضا ان تنظيم الوقت لا يعني تواصل العمل الى ما لا نهايه،

وانما يهدف الى ادارة جيده للوقت تفعل الاداء،

وتحسن الانجاز،

وتسمح بايجاد الوقت الكافي ايضا لممارسه الكثير من الانشطه الممتعه او المفيده.

 

من اسباب ضياع الاوقات:

1 التكاسل:

ويعني ذلك ان تعرف المرأة ان لديها مهاما يجب انجازها،

ومع ذلك فهي تستمر في النوم،

او تبقى على فراشها لا ترغب بالنهوض هربا من تلك المهام واجبة الانجاز،

وكان هذا الكسل او التكاسل يحل المشكله،

او يخلصها من عناء العمل،

والعقل يقول:

ان الكسل يراكم الاعمال ولا ينقصها.

 

2 انعدام الهدف:

فاي انسان ليس له هدف يصبح الكلام معه عن تنظيم الوقت ضربا من العبث؛

بل ان صاحب الطموح المحدود لا يهتم ان يحقق ما يريد ولو بعد عشرات السنين،

بينما صاحب الهدف الواضح المحدد يخضع هدفه لمعايير ومراحل زمنيه،

ويحدد وقتا للانجاز،

ويلتزم التزاما صارما بذلك.

 

3 – غياب خطة الانجاز:

فالهدف بلا خطة واضحه لبلوغه يتحول الى حلم او امنيه تداعب خيالنا،

والخطة تعني صنع قائمة بالنشاطات التي تنقل صاحبها من حيث يقف الى حيث يريد بعد حين،

واذا لم تكن الخطة مكتوبة او محفوره بالذهن،

وتستند على تسلسل منطقي،

فان وقتا كبيرا سيضيع قبل دخولها حيز التنفيذ.

 

4 الافتقار الى حسن التنظيم:

فالاعمال في كثير من الاحيان تتراكم على المرء،

وان لم يستطع رؤية ما ينبغي تقديمة منها وتاخيره،

فسيجد ان اغلب وقته يضيع في التوافه،

وتبقى الاعمال الاهم دون انجاز،

كما وسيكتشف ان بعض الاعمال الاقل اهمية كان يمكن تفويضها لاخرين للقيام بها.

 

5 التطفل والفوضى:

وهو ما تقع فيه كثير من النساء،

او يقعن في فخاخه،

ونعني بالتطفل اما رغبه المرأة في معرفه تفاصيل امر لا يؤثر على حياتها،

ولا تفيدها معرفته،

واما رغبه الاخريات في ان تحكي انت لهن ما تعرفينه عن امر ما،

سواء بزياره خاصه،

او مكالمه هاتفيه طويله،

وربما تجرين الى ارتكاب محظورات شرعيه.

واما الفوضى،

فهو ان يضاف الى ما سبق الا يكون لمثل هذه الزيارات،

او المكالمات اي ضابط او نظام،

بحيث يكون من السهل القيام بها وتكرارها دون اكتراث باوقات الاخرين،

او ما تسمح به ظروفهم.

 

ادارة الاوقات..جني للثمرات:

ان الهدف من ادارة الوقت ليس ان نعمل اكثر،

او بجهد اكبر،

وانما ان نعمل بذكاء اكبر،

فمقياس نجاحك في ادارة الوقت هو الثمار التي تجنيها من وراء ذلك.

 

وبناء على ذلك،

علينا لاستغلال وقتنا الاستغلال الامثل الاستفاده من النقاط التاليه:

1 تجنب اضاعه الوقت فيما لا يفيد،

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:”احرص علي ما ينفعك”[رواه مسلم].

ولا سيما الاوقات التي تضيع في النوم الزائد عن الحد الطبيعي،

او امام المسلسلات والافلام،

او المكالمات الهاتفيه الطويله دون فائده،

او كثرة الكلام فيما لا يفيد.

 

2 الاستيقاظ المبكر،

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

“اللهم بارك لامتي في بكورها”[ رواه ابن ماجه]؛

فالاستيقاظ المتاخر مدعاه للكسل والتراخي بقيه اليوم،

بينما التبكير يمنح احساسا بالنشاط والبركة في الوقت،

ويحقق جمله من الفوائد مثل:

ا تاديه صلاه الفجر في وقتها،

ثم اذكار الصباح.

ب انجاز كل او اغلب اعمالها المنزليه قبل استيقاظ الزوج والابناء.

ج تمكنها من تهيئه نفسها وما يلزم زوجها قبل خروجه الى العمل،

وتوديعه بابتسامه مشرقه.

د تجد متسعا من الوقت لايه اعمال ترغب او يطلب اليها انجازها.

 

3 التخلص من الرتابه:

ويعني هنا ان تكرار وقت الفراغ في اوقات بعينها يمكن الاستفاده منه،

بان تخصص المرأة جزءا منها للقراءه،

او اكتساب مهاره مفيده،

او ممارسه رياضه،

ما يعني استخدام جزء من الوقت الضائع

صورة كيفية استثمار الوقتتعريف واهمية الوقت – فوائد الادارة الجيده للوقت

بالصور كيفية  استثمار الوقتوقت الفراغ ليس مشكله!

بالصور كيفية  استثمار الوقت

يوميا في اشياء نافعه مفيده،

فمثلا الالتزام بساعة يوميا لمدة سنه،

تمنحك 360 ساعة سنويا،

وهي مدة كافيه لعمل اشياء جميله،

مثل:

ا حفظ عشره اجزاء من القران او اكثر.

ب تعلم اساليب القراءه السريعه.

ج اكتساب حرفه او مهاره جديده.

د تعليم مجموعة من الاميين مهارتي القراءه والكتابه…الخ.

 

4 التركيز وعدم التشتت؛

لان كثيرا من الوقت يضيع في تجزئه العمل وتشتيته،

والافضل ان تركز المرأة اهتمامها في اهم عمل بين يديها،

ولا تلتفت لغيره حتى تنتهي منه،

لا ان تبدا عملا ثم يلوح لها اخر،

فتقفز اليه قبل اتمام ما بداته.

 

5 اجتهدي ان تتصرفي بذكاء مع زائراتك المفاجئات،

فلا تدعينهن يمنعنك من انجاز مهامك الملحه،

وانما يمكنك بلباقه ان تجعلينهن يساعدنك،

او على الاقل يقدرن انشغالك عنهن.

 

185 views

كيفية استثمار الوقت