10:10 مساءً الإثنين 26 يونيو، 2017

كنزة مرسلي قبل ستار اكاديمي

صورة كنزة مرسلي قبل ستار اكاديمي
بيروت: تنتظر نجمة برنامج “ستار اكاديمي 10” الجزائرية كنزة مرسلي طرح الاغنية الثنائية الَّتِي تعاونت فيها مَع الفنان السوري سامو زين
والَّتِي تعتبر باكورة اعمالها الفنية بَعد خروجها مِن الاكاديمية
واستطاعت كنزة خِلال مشاركتها فِي برنامج المواهب الشهير ان تبني قاعدة جماهيرية واسعة
وتصل الي قلوب الكثير مِن متابعيه
فلم يكن مرورها مرور الكرام
ورافقه الكثير مِن اللغط والمشاكل الَّتِي تري بأنها كَانت مفتعلة وهي لَم تكُن تقصد ما نسب اليها
وبناءَ علي مطالبات كثِيرة كَانت تصلنا عَبر وسائل التواصل الاجتماعي مِن جمهورها لاجراءَ حوار ممتد ومختلف معها
كان الاتفاق مَع مرسلي علي تحقيق رغبة الجمهور
واليكم التفاصيل:
بطاقة شخصية
كنزة مرسلي
جزائرية
مسقط راسها بلدة البليدة
وليس لديها جنسية ثَانية
برجها الاسد
فَهي مِن مواليد ٢٧/٠٧/١٩٩٠
وتحمل شهادة ليسانس فِي علوم الاعلام والاتصال
تخصص سمعي بصري
عزباء
الاب متوفي وكان يعمل تقني هندسة موانئ
و الام تفرغت لَها لمساعدتها بادارة اعمالها
ولها اخ واخت
هواياتها المفضلة الرسم والرياضة.

ذكريات الطفولة
لا تذكر كنزة أول اغنية حفظتها وغنتها فِي حياتها لكِنها تقول بأنها بدات تحفظ الاغاني بعمر صغير جدا
ولا تذكر متَى بدقه وتقدر بأنها ربما كَانت بعمر الثلاثَ أو اربع سنوات
لكنها تذكر جيدا بأنها غنت أمام الجمهور لاول مَرة فِي عرس
و كَانت فِي التاسعة مِن عمرها
حيثُ شدت باغنية راي لمغنية جزائرية اسمها جنات.
تسترسل كنزة فِي ذكريات الطفولة قائلة: “كنت احب الغيتار وتعلمت العزف عَليه لفترة و ومن ثَُم توقفت”
وتؤكد بأنها تدين بنجاحها لوالدتها الَّتِي شجعتها ودعمتها لدخول المجال الفني
فَهي العين الساهرة عَليها طوال حياتها.
وتعتبر الفن وسيلتها للتعبيرعن نفْسها بِكُل حالاتها
اما الفنان الَّذِي تاثرت بِه وهي صغيرة فَهو تامر حسني
كَما تستمع بكثرة لاصالة
وشيرين
واليسا،… وغيرهم
ومن جيل العمالقة تختار الفنانة الراحلة وردة الجزائرية
وكوكب الشرق ام كلثوم
بالاضافة لكُل مِن نجآة الصغيرة
وفايزة احمد
وتجزم بأنها لَو لَم تَكون فنانة ستختار ان تَكون مذيعة.
لا تُوجد اخطاءَ كبيرة فِي حياتي
لا تؤمن كنزة بالحظ
بل بالقضاءَ والقدر
ولا تندم علي شيء
لكنها تستدرك وتقول بأنها ربما تندم علي قرارات اخذتها بطريقَة ساذجة

وعندما نسالها عَن اكبر غلطة ارتكبتها فِي حياتها حتّى الآن تقول: “لا تُوجد اخطاءَ كبيرة فِي حياتي الحمد لله
علمتني الحيآة ان اعيش اللحظة واستغلها
ولا ارهق تفكيري بالغد أو ما سياتي فِي المستقبل.
ولو عاد بها الزمان الي الوراءَ لَن تغير شيئا فَهي تري ان “كل شيء سار بمحض ارادتها و اختياراتها
وتوضح: اتكلم عَن اشياءَ تخصني أنا وحياتي الشخصية
فلا تُوجد اشياءَ حدثت فَوق طاقتي…..”.

اعترافات صغيرة
وعندما نطلبها باعترافات صغيرة تقول: “اذا كنت منزعجة اتصل بصديق مقرب اثق فيه
ونقطة ضعفي هِي تعلقي السريع ببعض الاشخاص
اما نقطة قوتي فَهي تريثي فِي اتخاذ القرارات”.
وتعترف بأنها تخاف مِن المستقبل
وهي لا تبوح بسرها لاحد فالسر بالنسبة لَها ”هو سر يَعني ما حدا بيعرفه غَيري ورح يضل بيني وبين نفْسي…”
فالنصيحة الَّتِي تقدرها هي: “ان لا تثق باحد بسرعة”.
بالنسبة لَها الفن هُو اكبر حلم فِي حياتها
وتضيف: ” الحمد لله بدات بتحقيقه”
وحكمتها الَّتِي تؤمن بها هي: “انا وان كنت الاخير زمانه لات بما لَم تستطعه الاوائل”
لا تستبعد فكرة الهجروة وتقول: “يمكن ان افكر بالهجرة لَو وجدت ان مستقبلي سيَكون أفضل
ومستثمر بشَكل أفضل فِي بلد ما.
لا تتذكر موقفا محرجا لا يُمكن ان تنساه وتقول: “مررت بَعدة مواقف ونسيتها”
ولا يُوجد شيء معين تتفاءل به
وتؤكد:” أنا متفائلة دائما”.
لاتحبذ كنزة مبدا الاعارة
وتقول: “انا عادة ضد ان اعير اغراضي الشخصية ايا كَانت
ولاي كَان”
وببساطة تجيب بان اغلي فاتورة دفعتها فِي حياتها لَم تكُن كبيرة فَهي فِي حدود ٦٠٠ دولار.
اما اعترافها الصغير الاخير فَهو بانها: لا تمتلك سيارة حتّى الان!!!
كنزة والرجل
تقول بان اعظم الرجال بالنسبة لَها هُو حبيبها الخيالي
واكتر شيء يلفتها فِي الرجل اخلاقه
وتصف علاقتها بِه بأنها “علاقة صداقة وتكامل ومودة”
وهي مستعدة لان تسامحه إذا اخطا
لكنها عِند الخيانة تقف وتعجز عَن الغفران
وتعترف بأنها قَد تلجا للكذب لحل امر مستعصي
او لاصلاح ذَات بين
او ما شابه ذلك..
تفاصيل يومية
لونها المفضل الازرق
لا تبدو مِن عشاق السينما فَهي لا تتذكر آخر فيلم شاهدته وتقول بانه كَان مِن وقْت طويل
اما أكثر كتاب تاثرت بِه فَهو رواية البؤساء
والبلد الَّذِي تحب قضاءَ الاجازة فيه هُو بلدها الجزائر
لانه واسع
وجميل
وفيه اماكن كتيرة لَم ترها بَعد.
– See more at: http://elaph.com/Web/Entertainment/2015/2/986697.html#sthash.kyQYJOC9.dpuf

224 views

كنزة مرسلي قبل ستار اكاديمي