يوم 29 يناير 2020 الأربعاء 11:21 مساءً

كلام من القلب للقلب

صورة كلام من القلب للقلب

كلام من القلب للقلب
في موضوعنا ذلك سوف نتحدث عن احلى و اصدق الكلام النابع من القلب ، و ذلك الكلام يخاطب قلوبكم الصادقة

احلى النظرات…. نظرة من العين الى العين

احلى الطرق… طريق طويل تسير به مع من تحب بلا توقف

احلى الاوراق و رقة تكتب فيها لاغلى الناس

اذا كانت لك ذاكره قويه ..وذكريات مريرة.. فانت اشقي اهل الارض

ان من اعظم نوعيات التحدى ان تضحك و الدموع تذرف من عيني

اصدق الحزن .. ابتسامه في عيون دامعة

ليس العار في ان نسقط .. و لكن العار ان لا تستطيع النهوض..

لا ينقص القمر الا حين يكتمل

لا يجب ان تقول كل ما تعرف … و لكن يجب ان تعرف كل ما تقول..

لا تبصق في البئر فقد تشرب منه يوما

ليس من الصعب ان تضحى من اجل صديق ..ولكن من الصعب ان تجد الصديق الذى يستحق التضحيه

احلى الايام يوم لم نعشة بعد

اصعب الايام يوم تلاقى الاحبة و افجع الايام يوم فراقهم

افضل الصداقات صداقه الاخ لاخته

اجمل كلام… كلام من القلب الى القلب

احلى النظرات…. نظرة من العين الى العين

احلى الطرق… طريق طويل تسير به مع من تحب بلا توقف احلى الاوراق و رقة تكتب فيها لاغلى الناس

اذا كانت لك ذاكره قويه ..وذكريات مريرة.. فانت اشقي اهل الارض

لا تكن كقمه الجبل ..تري الناس صغارا و يراها الناس صغار

ان من اعظم نوعيات التحدى ان تضحك و الدموع تذرف من عي**ك

اصدق الحزن .. ابتسامه في عيون دامعة

ليس العار في ان نسقط .. و لكن العار ان لا تستطيع النهوض..

ليس بالضروره ان تلفظ انفاسك و تغمض عينيك و يتوقف قلبك عن النبض و يتوقف جسدك عن الحركة كى يقال عنك انك فارقت الحياة فبيننا العديد من الموتي يتحركون يتحدثون ياكلون يشربون يضحكون لكنهم موتي … يمارسون الحياة
بلا حياة
فمفاهيم الموت لدي الناس تختلف ……
فهنالك من يشعر بالموت حين يفقد انسانا عزيزا
و يخيل الية .. ان الحياة .. ربما انتهت
وان هذا العزيز حين رحل ..
اغلق ابواب الحياة خلفه
وان دورة في الحياة بعدة … انتهى

وهنالك من يشعر بالموت …
حين يحاصرة الفشل من كل الجهات
و يكبلة احساسة بالاحباط عن التقدم
فيخيل الية .. ان صلاحيتة في الحياة ربما انتهت
و انه لم يعد فوق الارض ما يستحق البقاء من اجله
و البعض …
تتوقف الحياة في عينية في لحظات الحزن …
و يظن ان لا نهاية لهذا الحزن
و انه ليس فوق الارض من هو اتعس منه
فيقسو على نفسة حين يحكم عليها بالموت
و ينفذ بها حكم الموت …….
بلا تردد

وينزع الحياة من قلبة و يعيش بين الاخرين كالميت تماما

فلم يعد المعنى الوحيد للموت هو الرحيل عن هذه الحياة
فهنالك من يمارس الموت بطرق مختلفة و يعيش كل تفاصيل و تضاريس الموت
و هو ما زال على قيد الحياة
فالكثير منا … يتمني الموت في لحظات الانكسار
ظنا منه ان الموت هو الحل الوحيد و النهاية السعيدة لسلسله العذاب

لكن

هل احدنا سال نفسة يوما .. تري .. ماذا بعد الموت

نعم ماذا بعد الموت
فهم .. كانوا هنا … ثم رحلوا
غابوا و لهم اسبابهم في الغياب
لكن الحياة خلفهم ما زالت
مستمره فالشمس ما زالت تشرق
و الايام …. ما زالت تتوالى
و الزمن …. لم يتوقف بعد
و نحن … ما زلنا هنا

ما زال في الجسد دم و في القلب نبض

وفى العمر بقيه …..
فلماذا نعيش بلا حياة و نموت بلا موت

اذا توقفت الحياة في اعيننا ,,,
فيجب الا تتوقف في قلوبنا
فالموت الحقيقي هو ….
موتالقلوب