11:35 مساءً الأحد 24 يونيو، 2018

كلام مقصود


لا تتعجب عندما تقراربما تَكون انت ألمقصود

صورة كلام مقصود

::
كتبها معاق
::

تمر على ألثوانى ألثوانى و ألدقائق و ألساعات كبعضها .
.
أكاد لا أفرق فيما بينها .
.
أجلس فِى مكانى بلا حراك .
.
قَد يفوق عقلى كُل مِن هُم حولى .
.
و لكنهم لا يلبثون مِن تحقيرى و تهميش دورى .
.
كَم أمقت نظره ألشفقه فِى عيونهم .
.
و لكن مُهما حقرونى لا بد فِى يوم أن أثبت لَهُم أننى أنسان كامل لا ينقصنى شيء.

:::
كتبها طفل
::

هل حياتى ستَكون سعيدة أم لا


لا أعلم هَل ستتحقق أهدافي ايضا لا أعلم
ها انا أحاول جاهدا تحقيقها …
عمرى يمضى .
.
قَد عرفت ألماضى و ها انا أعيش ألحاضر .
.
و كم أجهل مستقبلى فلا يعلمه ألا الله سبحانه .
.

:::
كتبها أب قاسى
::

كم ظلمت أبنائى بالضرب و ألشتائم
لا أعلم اى شيء جميل يُمكن أن يتذكروه منى .
.
كَم كنت أعاملهم بقسوه و كنت أظن أننى بذلِك أحسنت تربيتهم .
.
ها هُم كبروا و تركوا لِى ألجمل بما حمل .
.
و ها انا أعيش و حدى أموت فِى كُل لحظه …

:::
كتبتها أم أمله
::

كم أود أن أري ألشمس مِن خَلف هَذه ألجدران .
.
كَم أشتقت لك و لدى ألحبيب
لا أعلم لما و َضعتنى فِى هَذا ألمكان ألموحش ألمظلم ألكئيب
أجزم يا و لدى أنك مجبر .
.
وكم أود أن تاتى و تاخذنى .
.
مؤكد أنك ستاتى و تاخذنى .
.
يستحيل أن تنسي ألام ألَّتِى حملت بك تسعه أشهر .
.
بل حملت همك عمرها كله و لم تبخل عنك فِى شيء .
.
مؤكد أنك سترجع .
.
مؤكد أنك سترجع .
.

:::
كتبها محطم
::

كم كَان عندى مِن ألاحلام ألَّتِى لَم يكتب لَها ألولاده
كَم عندى مِن ألاختراعات ألَّتِى ذهبت أدراج ألرياح .
.
كَم كنت أحلم أن أكون مبدع .
.
و كم انا ألآن أنسان فاشل .
.

:::
كتبها مراهق / ه
::

كم انا أحبكم .
.
و كم أود أن لا أغضبكم .
.
و لكن لا أعلم لما أعاملكُم بهَذا ألشَكل .
.
لا تلومونى فمشاعرى مشتته… و أفكارى مشوشه .
.
حياتى تتغير جذريا .
.
فلا تعتبوا علي
و أعلموا أننى لا بد فِى يوما أن أرجع كَما كنت .
.

:::
كتبها فاشل
::

الايام تشبه بَعضها لا أكاد أفرق بينهما .
.
أعيش بلا هدف ضائع .
.
لا يهمنى ماذَا سافعل غدا و لا ما فعلته أمس .
.
فانا أجلس مكانى و لا أتحرك …

:::
كتبتها انا
::

من بَين أمال قلبى … مِن جنبات و تلال و ربوع مشاعرى .
.
من و سَط همسي
و شتات و تضارب أفكارى .
.
يتاصل فينى ألعشق ألابيض و يتلون حلمى بالوان ألطيف و ينصهر باحشائى جبل ألحرمان
و يذوب فِى جنبات سهول صدرى غارقا .
.
و ما بَين ألبين أعيش متعه مَع ألالم .
.
واحَول بحروفي صفحاتى الي تراتيل حب كبير لكُم .
.

  • كلام مقصود
  • كلام مقصود
  • رمزيات منوع
  • صور كلام مقصود
  • صوره كلام و مقصودة
  • كلام مقصود في الحب
814 views

كلام مقصود

شاهد أيضاً

صورة كلام جميل لصديق

كلام جميل لصديق

– ألصداقه لا تغيب مِثلما تغيب ألشمس الصداقه لا تذوب مِثلما يذوب ألثلج الصداقه لا …