12:00 مساءً الأحد 16 ديسمبر، 2018

قصص من ليلة الدخله


..

و الصلاه و السلام على رسول الله
اخوانى و اخواتى قصه جميله اتمني من الكل ان يقراها…
في ليله الدخله كان و ليد ينظر الى زوجته و كانت جميله جدا و احس ان الحياه لاول مره تبتسم له
اقترب منها و وضع يده على شعرها ثم اقترب ليقبلها فجاه بكت و صرخت في و جهه ابتعد عنها و ليد
ثم سالها ما المشكله

بكت و قالت له بكل الم بانها قد اخطات و فقدت شرفها مع احد الاشخاص صعق
و ليد و احس و كان الدنيا تدور فيه كانت ضربات قلبه تضرب بشده لاكنه تمالك نفسه ثم خرج من
الغرفه و نام بالغرفه الاخري من الشقه و في الصباح جلس مع زوجته و قال لها لو انى طلقتكي
فستصبحين على كل لسان و اهلكى ايضا سادعوكى تعيشين معى سنه كامله بعدها اطلقكي.
فستنامين بغرفه و انا بغرفه مرت الايام و كان و ليد لا يتكلم مع هدي كان قليل الكلام كانت هدي تنظر
الى و ليد بحب لانه كان يمثل كل صفات الرجوله فهو انسان عصامى ما تت امه و هو صغير
و تزوج ابوه و كانت امراه ابوه تعامله بحقد و رغم ذلك فهو لا يكرهها يعاملها بكل احترام كان
متسامحا مع الكل و كانت هوايته هى الرسم.

و كانت هناك لوحه مخفيه في يوم من الايام
اقتربت منها هدي و رفعت عنها الغطاء فرات و ليد في اللوحه و حوله اطفال كانه بهذا يجسد
امنيته بان يكون لديه اطفال بكت هدي كثيرا لانها احست بانها ظلمت و ليد لانه ليس له ذنب
.



و في يوم ممطر شديد البروده كان و ليد يقود سيارته و عند اقترابه من البيت تعطلت سيارته فجاه
و قف و ليد سيارته و رجع للبيت مشيا كان الجو باردا و عند و صوله للبيت كان مبتلا و يحس
بالبروده الشديده دق باب شقته و فتحت له هدي الباب و سقط مغشيا على الارض قامت هدى
و حملته للغرفه و سهرت بجانبه طول الليل و وضعت عليه الكمادات كان و ليد يتاوه من شده البرد
عطفت عليه هدي و احتضنته كما تحتضن الام و لدها بدات حراره و ليد تنزل كان و ليد كلما يفتح عينيه
يجد هدي تنظر اليه و هى تبكى على حاله احس بانها صادقه في مشاعرها و بعد شفاء و ليد من مرضه
مرت الايام و انقضت المده التى قال لها و ليد انه سيطلقها فيها و في يوم اكتمال السنه بدات هدي في
حزم اغراضها و توضيبها لانها ستذهب لاهلها قال لها و ليد بانه قبل ان تذهب لاهلها عليها ان تذهب
لصالون نسائى لم تعرف هدي لماذا

كان و ليد يريدها ان تذهب لصالون نسائى و هو سيطلقها دخلت
هدي للصالون فوجدت عاملات الصالون يقولون لها اهلا بالعروسه و رات فستان العرس لقد
سامحها و ليد و غفر لها غلطتها
،

،،

صورة قصص من ليلة الدخله

  • قصة زواج وليد وهدى
  • قصص مثيرة عن الدخلة
  • ليلة الدخلة قصة وليد وهدي
3٬217 views

قصص من ليلة الدخله