1:04 صباحًا الإثنين 27 مايو، 2019






قصص مثيرة عن الحب

 

انتشرت العلاقات التي تدعو للحب منذ القدم ،

 

 

فعرفها الانسان بغريزه و ضعها الله في عبادة ،

 

 

هذه الغريزه كانت السبب الرئيس في بقاء البشريه ،

 

 

فقد استطاع البشر ان يتواصوا مع بعضهم بواسطه علاقات يحكمها اما الحب او الوجد او الشوق او الاشتياق او حتى الصداقه ،

 

 

و في مجمل هذه المشاعر نجد الحب الصديق المواسى الذى يدافع عنا وقت الضيق ،

 

 

و يعيننا وقت المصاب .

 

قصص حب حقيقية :

عرف العرب الحب منذ قديم الازل ،

 

 

فلا اكذب حينما اقول ان الحب ابتدا مع بداية البشريه ،

 

 

فادم احب حواء عليهما السلام ،

 

 

و عاشا معا في سعادة و هناء ،

 

 

و حتى الانبياء و الرسل احبوا و تزوجوا و عاشوا علاقات اجتماعيه و اضحه ،

 

 

و مشهوره ،

 

 

فالحب ما دام في الضوء ليس عيبا او حراما ،

 

 

و انما هو طريقة تجعل المحب يري الحياة اجمل ،

 

 

لنري ما حولنا يبدو في نظر المحبين الطف و احسن ،

 

 

فلا عجب حينما نحب نشعر بجمال ما حولنا من عيوب ،

 

 

فلا نري السيء و انما نري الجميل على الدوام عين الرضا)،

 

و في الغالب فان العلاقات الاجتماعيه التي تبني على اساس علاقه متينه هي افضل من العلاقات التي تنمو في الظلام ،

 

 

فهي حقا غير و اضحه ،

 

 

و غير مجديه ،

 

 

و من الممكن ان تؤذى صاحبها بشده ،

 

 

و حديثنا هذا سيدور عن قصص الحب و العشق التي عرفها البشر ،

 

 

و من اهمها :

قصة حب قيس بن الملوح:

وهي من اشهر القصص التي عاشها العرب،

 

و عرفها التاريخ ،

 

 

فقد كان ابن الملوح يحب ليلي ،

 

 

و يبكى على اطلالها على الدوام ،

 

 

استطاع ابن الملوح ان يعيش على حب ليلي ،

 

 

و مشي في البوادى يتغني باسمها ،

 

 

و يتغزل بحبها و جمالها ،

 

 

و كان ابن عمها احبها منذ الصغر ،

 

 

و لكنة قام بذكر محاسنها ،

 

 

و مفاتنها ،

 

 

فرفض اهلها ان يزوجاهما ،

 

 

فهام على و جهة يعانى ،

 

 

و يبكى حب ليلي الذى فقدة ،

 

 

و ما ت دون ان يتزوج ليلاة ،

 

 

و تزوجت ليلي رجلا غيرة ،

 

 

على الرغم من انها كانت معجبه به و تميل الية بقلبها .

 

قيس الذى و قف في و جة عمة لم يستطع ان يقنع القبيله باهمية و مدي عشقة لليلي ،

 

 

فلم يقتنع عمة ،

 

 

و امر بنفية عن القبيله ،

 

 

ليجدوة بعدها ميتا في احدي الوديان و حيدا .

 

قصة حب عنتر و عبلة :

فقد سمعنا عن قصة حب عنتر و عبله منذ الصغر ،

 

 

و مع ذلك لم يتزوج عنتر عبله ،

 

 

لانها كانت سيده في قومها ،

 

 

و كان هو عبد اسود حب شي ،

 

 

حاول عنتر بكافه الوسائل ان يقنع اهلها بالزواج الا ان محاولاتة بائت بالفشل ،

 

 

و عمل على محاربه كل من يقترب من محبوبتة ،

 

 

و حارب كل من حاول التودد اليها سواء اكان قريبا لها او بعيد .

 

2٬017 views

قصص مثيرة عن الحب