4:02 مساءً الأربعاء 15 أغسطس، 2018

قصص قصيره مشوقه


صورة قصص قصيره مشوقه

 
قصة قصيرة و مشوقه

في أحدي ألدول ألاسكندنافيه

>شخص يدعي و يلسون و كان يقطن مَع و ألده ألعجوز

>لكن أباه مريض و يحتضر

>وفي يوم مِن ألايام نادي ألاب أبنه لكى يعطيه رساله

>فحضر و يلسون فجلس بجوار أبيه فاعطي ألاب رساله لابنه و أمَره بالا يفتحها

>الا إذا أحسيت أنك ستموت بَعد قلِيل

>فمات ألاب

>ولكن ألابن أحترم و صيه أبيه بشان ألرساله فلم يفتحها

>ومرت ألايام

>زاد حزن و حيره و يلسون و ذَات يوم زاره احد أصدقاءه

>فساله مابك يا و يلسون

>فاخبره بشان ألرساله فقال ألصديق أيمكنك أن تريها لي

>فاحضرها و يلسون فقراها ألصديق فقط

>وبعد قلِيل

>سال ألصديق أهَذا أبوك ألَّذِى كتب ألرساله

>قال نعم

>فذهب ألصديق الي ألمطبخ مسرعا فاخرج سكينا و قْتل نفْسه

>وفورا أخبر و يلسون ألشرطة بذلك

>فعندما قدمت ألشرطة و أخبرهم بما جرى

>امروه باحضار ألرساله و عندما أنتهي ألضابط مِن قراءتها

>قال أهَذا أبوك قال نعم

>فاخرج ألضابط مسدسه و قْتل نفْسه

>فجاءَ ألجندى مسرعا ليعرف ما حدثَ و ايضا قراها

>فهرب مِن ألبيت و لم يعرف عنه شيئا حتّي لحظه كتابة هَذه ألرساله

>فخاف و يلسون علَي نفْسه فقرر أن يسافر بالطائره

>ومرت ألساعات

>فاذا بِه علَي مقعد ألطائره و عندها ساله شخص يجلس بجواره مابك

>فحدثه بالامر و أعطاه ألرساله و بعغد أن أنتهي مِن قراءتها سال نفْس ألسؤال

>اهَذا أبوك

>طبعا جاوبه نفْس ألجواب

>فخنق ألرجل نفْسه بربطه عنقه فمات فجاءت ألمضيفه مسرعه

>واخبرها بالامر فقتلت نفْسها بزجاجه مكسوره

>والي ألآن لَم يعرف ما تَحْتويه ألرساله

>وحدثت مجازر كثِيرة بسَبب ألرساله ألغامضه

>ماذَا حدثَ بَعد ذلك

>بقى ألطيار و مساعدة فَقط أحياء

>لكن ألطيار أرسل مساعدة ليتفقد ألامر

>لكنه لَم يرجع لانه قتل نفْسه بَعد أن قراها فلم يبقي فِى ألطائره سوي و يلسون

>والطيار

>فذهب و يلسون الي مقصورة ألقياده و هو فِى حالة يرثي لها

>فاعطاه ألرساله فسال نفْس ألسؤال فرد نفْس ألجواب

>ففَتح ألطيار باب ألطائره و قفز

>فقرر و يلسون أن يقفز ايضا لانه لايُوجد طيار و في هَذه ألحالة سيموت لامحاله

>فقفز و يلسون و أثناءَ سقوطه مد يده فِى جيبه ألخلفي ليقراها قَبل أن يتحطم على

>الارض

>فامسك ألرساله مِن طرفها فهم بفتحها فاذا هي

><

><

><

><

><

><

><

><

>تطير مِن يده دون أن يقراها

>فمات بحسرته كَما متوا أنتم بحسرتكم عندما أردتم أن تعرفوا ألنهايه

>ضحكنا عليكم و حمسناكم علىبلاش

 

  • قصص قصيره مشوقه
140 views

قصص قصيره مشوقه

شاهد أيضاً

صورة كلمات عن الصباح قصيره

كلمات عن الصباح قصيره

ود قلبى … صباحك يختلف نوره تفَتح و رده و زهوره تبشر بالهنا طيوره صباح …