11:33 صباحًا الإثنين 24 سبتمبر، 2018

قصص عن العدالة في الاسلام


صورة قصص عن العدالة في الاسلام

 


هذه بعض اخبار عمر بن الخطاب فاروق الاسلام
في العدل بين رعيته والعدل بين اهله
وقف عمر يخطب الناس وعليه ثوب طويل فقال:

ايها الناس اسمعوا وعوا.

فقال سلمان الفارسي:

والله لا نسمع ولا نعي.

فقال عمر:

ولم يا سلمان

قال تلبس ثوبين وتلبسنا ثوبا.

فقال عمر لابنه عبدالله:

يا عبدالله قم اجب سلمان.

فقال عبدالله:

ان ابي رجل طويل فاخذ ثوبي الذي هو قسمي مع المسلمين ووصله بثوبه.

فقال سلمان:

الان قل يا امير المؤمنين
نسمع وامر نطع
******
وقال له رجل:

اتق الله يا عمر.

فدمعت عيناه
وقال:

لا خير فيكم اذا لم تقولوها ولا خير في اذا لم اقبلها
******
وجد عمر حلوى عند اطفاله فقال لزوجته:

من اين لكم ثمن هذه الحلوى

قالت كنت اوفر من حصتنا من الدقيق الذي ياتينا من بيت المال،

فقال عمر:

توفرين الدقيق وفي المسلمين من لا يجد دقيقا

واخذ الحلوى من ايدي اطفاله
وقال ردوها لبيت مال المسلمين
******
وقرقر بطنه من الجوع على المنبر عام الرماده،

فاشار الى بطنه وقال قرقر او لا تقرقر والله لا تشبع
حتى يشبع اطفال المسلمين
******
ومر بامراه في خيمه وقد ولدت طفلا وعندها اطفال غيره قد مات ابوهم،

فذهب الى بيت المال واحضر دقيقا وزيتا واوقد لهم النار وصنع لهم العشاء وقدمه،

فقالت المراه
والله انك خير من عمر بن الخطاب
******
وذهب بثوبه المرقع لفتح بيت المقدس وقال له بعض قواده لو لبست يا امير المؤمنين لباسا جميلا اعزازا للاسلام،

فقال:

نحن قوم اعزنا الله بالاسلام
ومهما ابتغينا العزه بغيره اذلنا الله
******
وجاءه رجل وقال يا امير المؤمنين لو اوصيت بالخلافه لابنك عبدالله فانه اهل لها فقال عمر:

كذبت قاتلك الله اشهد الله على مقتك كيف اوصي بالخلافه اليه وفي المسلمين
من هو خير منه

؟؟؟؟؟
*******
اني على يقين انه لن يستطيع احدا ان يكون
مثل عمر بن الخطاب بعدله وحزمه
ولاحتي ان نصل الى القليل القليل مما كان يفعله
خصوصا بهذا الزمان
ولكن لو اقتدي كل من يريد العدل
بمخافه الله من كل امر يخطو اليه
ويتجنب سوء العاقبه في كل امر يشرع فيه
لسلم ,



وامن ,



ونام ….وفاز بالدنيا والاخره
من صور العدل في الاسلام
القاضي شريح

هو ابو اميه شريح بن الحارث بن قيس الكندي من اهل اليمن
و يقال ان اصله فارسي و اباؤه من فرس اليمن

و الله اعلم

تابعي اسلم في زمن الرسول صلي الله عليه و سلم و لكنه لم يلتق

بالرسول عليه الصلاة و السلام و جاء المدينه في خلافه ابو بكر الصديق

تولي القضاء زهاء الستون عاما و اول من ولاه القضاء هو الفاروق و سبب التوليه هذه القصة .

اشترى عمر رضي الله عنه فرسا من رجل من الاعراب واعطاه ثمنه

وعندما ركب عمر صهوه الفرس ومشي به اذا بالفرس لا يستطيع ان يسير لوجود عيب
فيه فرجع عمر الى الرجل وقال له خذ فرسك فانه معطوب اي فيه عيب.

فقال الرجل يا امير المؤمنين لا اخذه لانني بعته لك وهو سليم فقال عمر اجعل بيني وبينك حكما.

فالتفت الرجل وقال يحكم بيننا شريح بن حارث الكندي فقال عمر رضيت به.

فذهب عمر مع صاحب الفرس الى شريح ولما سمع شريح مقاله الاعرابي

التفت الى عمر وقال له هل اخذت الفرس سليما يا امير المؤمنين..؟
فقال عمر:

نعم فقال شريح
احتفظ بما اشتريت او رد كما اخذت.

وبعد ان سمع عمر هذا الكلام نسي قضية الفرس وقال متعجبا:

وهل القضاء الا هكذا قول فصل وحكم عدل اي كلام موجز فاصل يحكم بالعدل.

ثم قال:

سر الى الكوفه فقد وليتك قضاءها.

ولما ولاه عمر قاضيا على الكوفه ما كان شريح مجهول المقام في المدينه

وانما كان معروفا وكانت له مكانه بين الصحابه والتابعين وكانوا يقدرون له عقله

ودينه وخلقه الرفيع وذكاءه وطول تجربته في الحياة وعمقه فيها.

و استمر في القضاء في زمن عمر ثم في زمن عثمان ثم علي ثم معاويه

والذين جاؤوا بعد معاويه ولوه القضاء ايضا مثل يزيد بن معاويه ومروان وغيرهم.

الى ان جاء الحجاج وراى ان احكامه لا تطبق فطلب الاعفاء من القضاء

وكان عمره عندما اعفي من القضاء مائه وسبع سنوات رحمه الله تعالى.

لقد تولى القضاء وعمره سبع واربعين سنه وبقي ستين سنه قاضيا حافله حياته بالمفاخر والماثر.

قصصه في القضاء اكثر من ان تحصر في هذا المجال و التي توضح عدله

و ذكاؤه و فطنته في ظل خلفاء يمتازون بالعدل والانصاف وتطبيق الشريعه.

377 views

قصص عن العدالة في الاسلام