9:06 صباحًا الإثنين 23 يوليو، 2018

قصص بالعربية


صورة قصص بالعربية

قصة جحا و ألحمار
راد جحا أن يشترى حمارا فذهب الي ألسوق
توقف عِند حمار أعجبه،
و قال لصاحبه بَعد جدال علَي ألثمن

هَذا كُل ما معى ألان
فاما أن تبيَعنى ألحمار او أنصرف لحالى
!
و أخيرا و أفق ألرجل .
.

ومشى جحا يجر ألحمار خَلفه .
.
فراه أثنان مِن ألصوص ،

فاتفقا علَي سرقه ألحمار .

تسلل أحدهما بخفه و فك ألحبل مِن رقبه ألحمار دون أن يشعر جحا بشىء .

و ربط رقبته هُو بالحبل .

كل ذلِك و جحا لا يشعر بما يجرى .

مشى أللص خَلف جحا بينما أللص ألاخر بالحمار .

و كان ألماره مِن ألناس يرون ذلك
و يتعجبون لهَذا ألمنظر ،

ويضحكون .
.
و جحا يتعجب فِى نفْسه و يقول

لعل تعجبهم و ضحكهم يرجع الي انهم
معجبون بحمارى
!
و لما و صل جحا الي ألبيت ألتفت

خلفه الي ألحمار فراي ألرجل ،

الحبل فِى رقبته
!

فتعجب مِن أمَره و قال لَه

مِن انت

فتوقف أللص باكيا و أخد يمسح دموعه
قائلا

ياسيدى انا رجل جاهل أغضبت أمى .
.
قال جحا ثَُم ماذَا

قال أللص

فدعت أامى على و طلبت مِن الله أن يمسخنى حمار
فاستجااب الله دعاءها
و لما راي أخى ألكبير ذلِك أراد أن يتخلص مني
فعرضنى فِى ألسوق للبيع
و جئت أشترينى و ببركتك و بفضولك
رجعت أنسانا كَما كنت .
.
!
!
و أخد أللص يقبل يد جحا داعيا شاكرا فصدقة جحا
و أطلقه بَعد أن نصحة بان يطيع أمه و يطلب مِنها ألصفح
و ألدعاءَ .
.!!
و في أليَوم ألتالى توجه
جحا الي ألسوق
ليشترى حمارا
فراي ألحمار نفْسه
فعرفه
!
و أقترب جحا مِن ألحمار و همس فِى أذنه قائلا

يظهر أنك لَم تسمع كلامى ،

و أغضبت أمك مَره ثَانية ,



والله لَن أشتريك
أبدا …
!!
قصة حجا و ألحمار و أبنه
فِى يوم مِن ألايام كَان جحا و أبنه يحزمون أمتعتهم أستعدادا للسفر الي ألمدينه
ألمجاوره ،

فركبا علَي ظهر ألحمار لكى يبداوا رحلتهم …
و في ألطريق مروا علَي قريه صغيرة فاخذ ألناس ينظرون أليهم بنظرات غريبة و يقولون
” أنظروا الي هؤلاءَ ألقساه يركبون كلهما علَي ظهر ألحمار و لا يرافون بِه ” ،

و عندما أوشكوا علَي ألوصول الي ألقريه ألثانية نزل ألابن مِن فَوق ألحمار و سار على
قدميه لكى لا يقول عنهم أهل هَذه ألقريه كَما قيل لَهُم فِى ألقريه ألَّتِى قَبلها ،

فلما دخلوا ألقريه راهم ألناس فقالوا ” أنظروا الي هَذا ألاب ألظالم يدع أبنه
يسير علَي قدميه و هو يرتاح فَوق حماره ” ،

وعندما أوشكوا علَي ألوصول الي ألقريه
ألَّتِى بَعدها نزل جحا مِن ألحمار و قال لابنه أركب انت فَوق ألحمار ،

وعندما دخلوا
الي ألقريه راهم ألناس فقالوا ” أنظروا الي هَذا ألابن ألعاق يترك أباه يمشى على
ألارض و هو يرتاح فَوق ألحمار ” ،

فغضب جحا مِن هَذه ألمساله و قرر أن ينزل هُو أبنه
مِن فَوق ألحمار حتّي لا يَكون للناس سلطة عَليهما ،

وعندما دخلوا الي ألمدينه
و راهم أهل ألمدينه قالوا ” أنظروا الي هؤلاءَ ألحمقي يسيرون علَي أقدامهم و يتعبون
أنفسهم و يتركون ألحمار خَلفهم يسير لوحده ” ،

…فلما و صلوا باعو ألحمار.
قصة جحا و ألحمير
أشتري جحا عشره حمير فركب و أحدا مِنها و ساق تسعه امامه،
ثم عد ألحمير و نسى
ألحمار ألَّذِى يركبه فوجدها تسعه،
فنزل عَن ألحمار و عدها فوجدها عشره،
فركب مره

ثانية و عدها فوجدها تسعه،
ثم نزل و عدها فوجدها عشره و أعاد ذلِك مرارا فقال:
انا
أمشى و أربح حمارا خير مِن أن أركب و يذهب منى حمار فمشى خَلف ألحمير حتّي و صل ألى
منزله.

298 views

قصص بالعربية

شاهد أيضاً

صورة قصص عن حب الرسول

قصص عن حب الرسول

    حديثا عَن أروع قصص ألحب و لكِن مِن ألمحب و مِن ألمحبوب و …