1:49 مساءً الإثنين 17 ديسمبر، 2018

في المنام


صورة في المنام

بسمله من راها في المنام بكتابه حسنه فانه يدل على العلم و الهدايه و الرزق ببركتها و خاصيته ان يراها على القاعده المشهوره و ربما دلت البسمله على الولد و ولد الولد لتعلق بعضها ببعض و ربما دلت رؤيتها على ادراك ما فات لتكرر حروفها و تدل على السعى في الزواج و البشاره عقباه دلت البسمله على الهدي بعد الضلاله فان كتبت في المنام بخط مليح نال رزقا و حظا في صناعته او علمه وان كتبها ميت فهو في رحمه الله تعالى و ربما دلت كتابتها على الربح في الزرع و يعتبر ما كتب معها في المنام قران او غيره فان محاها بعد كتابتها او اختطفها منه طائر دل على نفاذ عمره و فراغ رزقه و على هذا يقاس من كتب على يديه شيء من القران او غيره و ربما ابتلي في بدنه او زاد عليه ما يشكوه لما قيل ان الحسن بن على رضى الله عنه راى في المنام مكتوبا على جبينه: والضحي و الليل اذا سجى فرفع ذلك الى سعيد بن المسيب فقال يا ابن رسول الله اوص و استغفر ففارق الدنيا بعد ليله فان قرا البسمله في صلاه فان كان مذهبه ترك البسمله في الصلاه فبسملته في ذلك دليل على ارتكاب دين لم يحتج اليه و ربما دل على الميل الى الاب دون الام و الام [ص 36] دون الاب او يفضل سنه على فرض او نفلا على سنه او بدعه على مستحب و كذلك الحكم في قراءه الائمه الاربعه و اعتبر ما كتبت به في المنام فان كانت مكتئبه بالذهب دلت على الرزق و الاحتفال بالطاعات او اصلاح السرائر و ربما كانت ذكرا جميلا و عقبي حسنه و عكس ذلك لو كتبها في المنام بما لا يجوز الكتابه به و اعتبر ما كتبت به من الاقلام فالطومار ما ل طائر و بالثلث ما ل من سهام و بالمحقق تحقيق لما يرجوه و بالمنسوب احوال متناسبه و بالنسخ عزل و بالوحشى يحوى شيئا طائلا وان كانت بقلم الاشعار دل ذلك على الغفله و الهيام و بالريحانى او قرب لما يرجوه و بالغبارى مرض في العين و من كان يشكو شيئا من ذلك كان دليلا على عاقبته و اعتبر ما كتبت عليه من غير ذلك فكتبها بقلم التوقيع عز و نصره و بقلم الوراقه محاكمات فان لم يتضح من كتابتها شيء فهو دليل على التلون في المذهب او المعتقد واما ما كتبت به من الاقلام الغريبه كالعبرانى و السريانى و الهندى و ما اشبه ذلك فانه دليل على الدنانير الغريبه و الازواج و الجوارى او العبيد او الالفه مع الغرباء فان كتبها بقلم حديد دل على القوه و الرزق و الثبات في الامور وان كتبها بقلم من فضه فان كان كالقلم المعتاد دل على توسط الاحوال خصوصا ان كتبها بقلم ملتو او ذى عقد وان كان القلم مستقيما حسنا دل على المنصب الجليل او العلم و العمل لمن فعله في المنام فان كتبها في كاغد ربما فعل فعلا حسنا او اتبع و اجبا وان كتبها في رق سعي في طلب ميراث وان كان في منسوج احمر او اصفر او ابيض نال فرحا و سرورا او ان كانت مكتئبه في منسوج اخضر نال شهاده عند الله تعالى و كتابتها في ذلك او غيره بالنور او الذهب بشاره و يحكى: ان الحسين بن على رضى الله عنه راى في المنام كانه كتب بين عينيه سوره الاخلاص فارسل الى سعيد بن المسيب رحمه الله تعالى فقصها عليه فقال ان صدقت رؤياه فانه سيموت سريعا فمات كذلك غريبا و رؤيه النقط و الشكل في البسمله في المنام ان دلت البسمله على الزوجه فنقطها و شكلها ما لها و جهازها و اولادها و عصمتها وان دلت على المال كان ذلك زكاته المفيده وان دلت على الصلاه كان ذلك سننها وان دلت على البلد كان اهلها و اعيانها من العلماء و الفضلاء و ارباب الصنائع من الرعيه و المتاجر الرابحه و اعتبر علامات الاعراب و رؤيتها في المنام فعلامه النصب منصب و علامه الخفض عزل و علامه [ص 37] الرفع علو او موت او فراغ عمل و علامه الوصل صله و علامه الجزم جزم في الامور و علامه التشديد ضيق في الامور و عسر فما دخل على البسمله او غيرها من هذه العلامات نسبته الى دين الرائى او دنياه و كذلك ان نقص فان راى البسمله معكوسه الترتيب كمن يجعل الرحيم تعالى مكان البسمله او يقدم الجلاله على البسمله ففعل ذلك و ما اشبهه في المنام دليل على الارتداد عن الدين او المذهب او يفضل الاماء على الحرائر او يضع المعروف في غير اهله فان كتبها غيره و محاها بنفسه دل على نقض العهد او الارتداد عن الاسلام او يبخل بما عنده من علم او ما ل وان كان الرائى فعل ذلك في المنام و هو مريض برى او عاص تاب و اناب و ربما تزوج و رزق ذريه صالحين او يربح فيما يدخره من التجارة.

– و من راى انه قرا في منامه فان الله تعالى يوجد البركه في ما له و الزياده فيه

351 views

في المنام