يوم 4 يوليو 2020 السبت 1:30 مساءً

علاج الاجسام المضادة مجرب

حدث في بعض الاحيان ان يتاخر حدوث الحمل عند بعض السيدات، او يحدث الحمل و لكنة لا يكتمل و يجهض.. و عندما يتم فحص هذه السيده او تلك يخبرها الطبيب بان اصابتها بالعقم او عدم اكتمال الحمل يعود الى مرضها باحد الامراض المناعية.. فما هي و ما مسئوليتها عن العقم او اجهاض الحمل و هل يوجد علاج لها ام لا؟

ان من معجزات الخالق العظيم انه في الحمل الطبيعي تعتبر استجابه السيده الحامل للجنين خارجه عن قانون الطبيعة، فمن المعروف ان الجسم البشرى يرفض و يلفظ اي نسيج غريب يدخل في جسمه، فمثلا اذا تم نقل كليه الى مريض فلا بد ان تتوافق انسجه هذه الكليه مع انسجه الشخص المنقوله الية و الا رفضها الجسم، و ما يحدث خلال الحمل فهو عكس هذا تماما فالمفروض ان انسجه الحمل المشيمة الجنين تعتبر انسجه غريبة على جسم الام الحامل، حيث انها نصف صفات الاب و النصف الثاني من الام، و حسب القاعده العلميه تقول انه لا بد من رفضها و طردها من الجسم، و ذلك ما لا يحدث في الحمل الطبيعي بل و يتقبل الرحم الحمل الجديد و يغذية حتى يصير جنينا كاملا حتى الولادة.

ولاسباب ما فان جهاز المناعه في السيدات ربما لا يستطيع ان يقوم بهذه الوظيفه فتصبح الحيوانات المنويه و البويضه الملقحه او الجنين في مراحلة المختلفة جسما غريبا على الجسم فيرفضة و يطردة من الجسم و ينتج عن هذا اما عقم او عدم حدوث الحمل او عدم القدره على اتمام نموة و يتم اجهاضة او و فاتة داخل الرحم.

ومن الاسباب الواضحه التي تحول دون قدره جهاز المناعه على اداء و ظيفتة في الحمل ما يلي:

· الاجسام المضاده ضد هرمون الغده الدرقيه فيوجد بعض الدراسات تتهم هذه الاجسام المضاده بان لها علاقه بالخلل في و ظائف الخلايا المناعيه و بذلك تؤثر في التصاق الجنين بالرحم و ربما تسبب تكرار الاجهاض و لكن ما زال ذلك النوع من الاجسام المضاده يحتاج الى المزيد من الدراسات و الابحاث.

· الاجسام المضاده لانسجه المبيض فهنالك مجموعة من الاجسام التي يفرزها جسم المريضه و التي لها القدره على مهاجمه انسجه المبيض و التي ربما تسبب تدمير المبيض و دخول المريضه في مرحلة سن الياس مبكرا و قبل اوان و بذلك يؤدى الى حدوث العقم و الاجهاض.

· الاجسام المضاده التي تهاجم نواه الخليه البشريه و هذه الاجسام المضاده التي تهاجم نواه الخليه البشريه هذه الاجسام المضاده في تكرار الاجهاض لكن دورها في العقم لم يثبت حتى الان.

· الاجسام المضاده للحيوانات المنويه و ممكن وجود هذه الاجسام المضاده في دم كل من الانثى و الذكر او في افرازات الجسم كافرازات عنق الرحم او افرازات المهبل لدي الانثى او في افرازات الغده المنويه الذكرية و ما زال هنالك جدل في دور الاجسام المضاده للحيوانات المنويه و علاقتها بالعقم و الاجهاض المتكرر و بناء عليه فاخر التقارير الطبيه اثبتت ان استعمال العازل الذكرى خلال العلاقه الزوجية او عمليات التلقيح الصناعي لم تستطيع ان تحسن من معدلات حدوث الحمل في الحالات التي تعانى من العقم بسبب وجود اجسام مضاده للحيوانات المنويه و ما زال هنالك اختلاف بين الاطباء فمنهم من يؤيد استخدام الكورتيزون في كهذه الحالة و منهم من يرفضه.

وحول و سائل العلاج المتاحه ضد هذه الاجسام المضاده فقد و جد ان اكثر الطرق المتبعه حاليا غير العلاج بالكورتيزون هي العلاج بالاسبرين و كذلك الهيبرين و هذا من اثناء تاثيرهما على استجابه جهاز المناعة.

وما زالت الابحاث و الدراسات تجرى في مجال علاقه المناعه بالعقم و الاجهاض و عدم اتمام الحمل في محاولات جاده و متواصله و نامل ان تكون=مثمره باذن الله و تؤدى الى نتائج افضل.

 

  • علاج الاجسام المضاده للحمل بالاعشاب
  • الاجسام المضاده و الحمل
  • الاجسام المضاده و علاجها
  • علاج الاجسام المضاده للحمل بالعسل
  • علاج الاجسام المضاده للحمل
  • علاج الاجسام المضادة للحمل بالعسل
  • علاج الاجسام المضادة للحمل بالاعشاب
  • علاج الاجسام المضادة في الدم بالاعشاب
  • علاج الاجسام المضادة بالاعشاب
  • علاج الاجسام المضادة للحيوان المنوى بالاعشاب
  • علاج الاجسام المضادة للحمل بالقران
  • علاج الاجسام المضادة في عنق الرحم بالاعشاب
  • علاج الاجسام المضادة
  • علاج الاجسام المضادة في الرحم بالاعشاب
  • علاج النحافة بالاعشاب

9٬102 views