9:44 مساءً الثلاثاء 17 أكتوبر، 2017

طارق الحبيب الحب

صورة طارق الحبيب الحب

الزواج ألتقليدى مقبره ألحب

هَذه مقتطفات حلقه ألحب مِن برنامج ألنفس و ألحيآة و هَذه ألاسئله قَد طرحها ألاعلامى مقدم ألبرنامج أ.عبد ألله ألمديفر على ألدكتور طارق ألحبيب مِن خِلال أسئله ألمشاهدين و ألمشاركين بالمنتدي أعدت صياغتها بتصرف يسير جداً حتّي نستمتع بقراءتها مَره أخرى .
.
انه حديثَ لايمل .
.انه حديثَ ألمحب لمن يحب .
.انه ألحبيب د.طارق ألحبيب يتحدثَ أليكم عَن ألحب ….

كيف يبدا و ينطلق ألحب
د.طارق ألحبيب: ألحب هُو حالة أنفعاليه يحياها ألانسان, تدخل قلبه دون أن تطرق ذلِك ألباب, بلا نقاش حالة مُهما كَان ألانسان راقى مُهما كَان ذكى مُهما كَان تقى مُهما كَان كذا يقرع ذلِك ألباب خصوصا فِى ألمجتمعات ألمفتوحه او شبه مفتوحه حيثُ يحتك ألرجل بالانثى و ألانثى بهَذا ألرجل, يَكون قوى ذلِك ألانسان, ربما أمراه ضعيفه جداً تحرك قلبه ذلِك ألكبير, ربما أنسانه عظيمه جداً مركزها كبير, ثَُم ياتى رجل بسيط ربما عامل يسير فيحرك قلبها, إذا هِى خبره تراكميه فِى تعريف ألصورة ألمناسبه للرجل فِى حسي, خبره تراكميه أعنى بها ألانثى, خبره تراكميه فِى حس ألرجل فِى تعريف ألانثى ألَّتِى تثيره جنسيا تدخل مِن ذلِك ألباب ألخفي, هَذه حالة حب, يبدا بارتياح انا أرتاح بسماع صوت ذلِك ألمرأة ثَُم ينتقل ألميل بالسؤال عنها تاخرت ما تاخرت موجوده ما هِى موجوده, ثَُم ينتقل الي مساله ألحب, و قد ينتقل الي ألعشق أحيانا, و قد يَكون عشقا حينما يبدا مبكرا فِى ألعمر أعنى عِند ألمراهقين.
مالفرق بَين ألحب و ألعشق
ألعشق هِى حالة توتريه عصبيه يَعنى عِند ألمراهق اكثر مِن ألكبار تَقوم على ألتعلق بماذَا بمظاهر ألمحبوب لا بجوهره, تتعلق فِى ماذَا فِى خفقان كبير فِى تعلق فِى ألتفكير ألدائم, أما ألمحب أبدا, لَو جاءَ محبا لانثى و هى تحب ذلِك ألانسان و تحب عمله, و تقدر عمل ينشغل بعمل ينسي ألمحبوبه, لا لانه يحبها بل لانه يشتغل فِى شيء تحبه, أما ألعاشق لا حتّي فِى عمله طول ألوقت يكلمه و ما يركز فِى عمله, هَذا ألانسان عاشق و لكن يتعلق باطار ألمحبوبه لا فِى لبها, و يتعلق باطاره لا فِى لبه, أشبه ما يسمى بالحب ألرومانسى و ألحب ألناضج, ألحب ألرومانسى أنظر كتفيه ماذَا بهما, أنظر عينه و أسعتين, عينه ألملونتين, أنظر شعره كَيف هَذه مقاييس ألحب ألناضج لا أنظر كَيف هَذا ألانسان يفكر أنظر كَيف يتعامل مَع ألامور أنظر كَيف يرحم, مِن هُنا ألنضج هِى قدرت ذلِك ألحب او قيمته بناءَ على ألمواقف,وهَذه قدرت ألحب بناءَ على مظاهر ذلِك ألانسان, و كلما أقترب لَه اكثر ربما كَانت لَه أجرف مِن ألداخِل لكِن مقياسه هُو ألمظهر ألخارجي, هَذا هُو ألحب ألرومانسى باول علاقه جنسية ينتهى ذلِك ألحب, أما ألحب ألناضج فبالجنس يزداد و ينمو.انا و أقسم بالله لَو بنتى لا قدر ألله كونت علاقه بشاب و أحبت خارِج ألبيت و أخطات معه لا قدر ألله و ألله لاتصل بِه لَو أدركت انها تحبه و أدعوه للقاءَ ثَُم أدخله و أقيم هَذا ألانسان هَل هُو مناسب كزوج أم لا هَل هُو حقيقة يحبها أم لا أن بنتى ستحبنى ستقدر أنى قدرت حبها أعرف انها بدات خاطئة لكِن قَد أكون شريكا فِى ذلِك ألخطا و هى شريكه و لا شك أن فعلت ذلِك ألشيء لا تبرير أخطاءَ ألبنات بالاسر دائما إنما أنظر و أقيمه للان ألبنت يا عبد ألله دائما لَو زوجناها بغير مِن تحب حتّي لَو كَان مِن تحب فاسد فإن اى حدثَ مِن ذلِك ألانسان ألطيب ألَّذِى تزوجته و لو كَان خفيف لَو كنت مَع فلان و تبدا تقارن انها عاشت ألخيال مَع ذلِك ألحبيب و عاشت ألواقع مَع هَذا ألانسان و ألخيال دائما يغلب ألواقع عبد ألله ألمديفر: هذى و حده تقول
هَل صحيح أن ألمتدينون لا يحبون؟
لا غلط طبعا ألنبى صلى ألله عَليه و سلم سيد ألمحبين خفق قلبه لخديجه و خديجه ايضا تعتبر ألصالحه حتّي قَبل ألبعثه هِى ألَّتِى سعت للتقرب مِن ذلِك ألنبى أحبته فاذا بها تدفع ميسره خادمتها يَعنى هِى تبغى محمد فجعلت ميسره كتب ألتاريخ لَم تكتب أن ميسره قالت لَها خديجه و كان ميسره كَأنها قرات أن خديجه تحب محمد فذهبت الي محمد و أنا أقول مِن هَذا ألمنبر و أنا أتكلم عَن خديجه قَبل ألاسلام لا أتكلم عَن أم ألمؤمنين أن كنت أدرك فِى ألنفس ألبشريه أن خديجه هِى مِن دفعت ميسره لان ميسره لَم تكُن بذَات ألجراه أن تذهب بِدون أن تستاذن مِن هَذه ألشخصيه ألعظيمه بل انها دفعتها بشيء مباشر او غَير مباشر و هَذه ألطريقَة ألحضاريه لمن رات أنسانا مميزا و أحبته و أعجبت بِه لا يَكون عشقا او تعلقا لا تتصل بِه مِن هَذا ألمنبر أقول خطا إنما تدفع احد آخر لَو بنت أحبت أبن عمها أبن ألجيران لا تتصل مباشره بِه إنما تدفع أحدا آخر بطريقَة مباشره او غَير مباشره تعمد على علاقتها هَذه أن أمنت طريقَة عطاءها لهَذا ألشيء و أنه لا يستغله
هَل ألزواج مقبره ألحب؟
د.طارق ألحبيب: ألزواج ألتقليدى هُو مقبره ألحب لكِن ألزواج ألحقيقى ألمميز هُو دفع ألحب لاعلى درجاته ثَانية أقول لا كمتدين و مسلم كنبى صلى ألله عَليه و سلم خفق قلبه لخديجه و لو لَم يخفق لما تزوجها انا أتكلم عنه قَبل ألبعثه صلى ألله عَليه و سلم خفق قلبها و لو لَم يخفق لما تزوجته ثَُم نما جداً جداً حتّي بلغ ذورته زملونى زملون لا تخف يا بن ألعم أنك تحمل ألكُل ثَُم تبلغ ذروته و يكبر لكِن و هو يكبر و يصعد و يصعد ألله سبحانه و تعالى رحم ذلِك ألنبى مِن ذلِك ألحب فجعل فِى قلبه فِى قراءه ألنفسيه حبا أكبر و حب ألله سبحانه و تعالى لكِن لما ماتت خديجه كَان عام ألحزن فانفطر قلبه صلى ألله عَليه و سلم لكِن حينما عمر قلبه بالله سبحانه و تعالى يتعذى كُل محبوب حتّي لَو كَانت خديجه .

مارايك فِى ألحب مِن طرف و أحد عندما تحب و أحد و هو لا يحبها .
؟
د.طارق ألحبيب: و هَذا خطا حقيقى يَجب ألانسان حينما يخفق قلبه لانسان آخر حنا تكلمنا عَن ألجوانب ألشرعيه عَن ضبط هَذا ألامر عَن نقله للنور لا نعيد هَذا ألامر لكِن خفق ألقلب نتاكد أن ألاخر خفق قلبه أم لا فِى مرحلة ألميل او ألارتياح أتاكد أن ألآن قَد مال و أرتاح لاننى إذا أنتقلت الي ألحب ألناضج و هو لَم يمل و لم يرتاح فإن هَذا مِثل ألجرح ألَّذِى قَد يصيب ألبدن و ألنفس فلننتبه الي هَذا .

أيهما افضل أن يبدا ألحب بَعد ألزواج أوقبل ألزواج
د.طارق ألحبيب: انا ضد ألزواج ألتقليدى و ضد هَذه ألعلاقات إنما مَع ألزواج ألمنظم ألزواج ألتقليدى و أحد يقرع ألباب و يزوجوه تحبه او ما تحبه ترتاح او ما ترتاح يتزوجون ترى أمهاتنا ألاوائل ما حبوا بَعضهم أجدادنا و جداتنا ما لَه حل فاحبت أبنائها فظنت انها أحبت ألاسرة و عاشت ألحب بناءه عَن طريق ألبنت و ألولد نحب بَعض نبنى مستقبلنا لَم يكتمل ألنضج أحيانا ليفهم ذاته ذلِك ألمراهق لَم ينقلوها الي ألضوء فلم تكُن حقيقة و أضحه تلك ألعلاقه ألزوجية أذن فما هِى ألطريقَة ألمثلى إنما ألعلاقه ألمنظمه يَجب أن يسعى بها ألوالدان و ألاخوال و ألخالات و ألعمات مِن يوم ما يقترب مِن عمر ألزواج او ألبنت او ألولد يفتحون مقالات امامه ثَُم إذا و قع ذلِك ألشيء ينتقلوا الي ألخطبة و ألتبكير و ألزواج ثَُم ايضا تبدا ألزيارات علاقه ألزياره ينمو ألحب بَعد ألخطبة و ألملاك قَبل ألدخول بالزواج هُنا حققنا مراد ألبنات و ألشباب نُريد أن نحب و نرتبط نقول نعم لكِن بمظله شرعيه تسمح بالحب أن ما قام ألحب لا تتزوجوا يا أولاد أتركوا و لا تتزوجوا أن تتركوا بالملاك افضل مِن أن تتركوا بطفل او طفلين و تجلس معذبه بقيه حياتها لكِن ألاشكاليه فِى ألاسرة انها غَير مؤهله لترتيب ألزواج بدات أسر تسوى نفْسها سبور يتركوا أولادنا تاتى ألبنت مَع و لدها و يطلعوا مَع بَعض و يروحوا و يطلعوا غلط كُل ما أحس ألشاب انه ما يستطيع أن يصل لتلك ألبنت كلما تعلق بها اكثر لكِن إذا مَنع مِنها اكثر ربما لا يرتاح إذا يجعل مساحه معينة تعلقه بها تجعله يقدم أقصى ما عنده بِكُل جديه ربما يستخدم ذلِك ألحب فِى زياده تحصيلها ألدراسى ثَُم ينتقل الي ألنور و ألمظله ألشرعيه .
.
هَل يزيل ألحب ألفروقات بَين ألزوجين .
طارق ألحبيب: aفى مِثل هَذه ألحالات بَعض ألناس ماذَا تقول انا مِن بيت غنى و أتزوج و أحد فقير أن هِى ما كَان عندها مال يا عبد ألله يَعنى هِى بنت غنى و متعوده على حيآة غنيه و تزوجت و أحد فقير و متعوده على طبقه مِن ألحيآة لا ترضى بسواها ستتعذب بقيه حياتها لكِن لنفرض انها أنسانه غنيه بذاتها و تبغى تعيش لذتها و لقت أنسان فقير فيه مزايا ألرجل ألمميز تتزوجه و تحيا حياته بَعضهم تتزوج و تمسك مالها لاءَ هُو ألمفروض يصرف عليك كزوج و ألاسلام يقول يا جماعة ألاسلام يقول عِند ألاختلاف لكِن قَبل ألاختلاف تعيشون فِى ألطريقَة ألَّتِى تحبوها لذلِك قَد تجد غنيه و أحد فقير مميز و قد يَكون هُناك غنى غَير مميز أتزوج ألفقير و أكمل نقصة بفلوسى أملكها انا بيت باسمى انا سيارة باسمى كُل شيء باسمى و أمتع نفْسى و أمتعه دون أن أذله طيب ناتى لقضية انه ربما يشعر بنقصة تجاهها إذا أستخدمت هَذا ألشيء للتعالى عَليه تاتى و لذلِك ماذَا تفعل تاتى الي مواهبه الي ما فضله ألله عَليها مِن مواهب و قدرات معينة فتجعل دائما حوارهم حَول هَذه ألجزئيات فتكبر هَذه ألمواهب فِى عينه و هَذه ألقدرات لأنها إذا قزمت و حتى ما هُو افضل مِنها و عندها ألمال و تقزم ما عنده فيبدا يحاربها بمالها او يستخدم معها ألسلاح ألنووى ألتعدَد و ألتهديد بالطلاق و ألتعليق و غيرها ,
أذن ألمشكلة حينما تتزوج غنيه مِن فقير تكمن فِى ألمرأة انها لَم توظف مزايا هَذا ألرجل فِى عملية تحقيق ألتوازن فِى ألعلاقه ألزوجية .

  • طارق ألحبيب ألحب مِن طرف و أحد
  • طارق الحبيب الحب من طرف واحد
425 views

طارق الحبيب الحب