4:58 صباحًا الجمعة 22 نوفمبر، 2019

شعر فصيح عن الفراق


صورة شعر فصيح عن الفراق

الحب

أمر على الديار ديار ليلى

أقبل ذا الجدارا و ذا الجدارا

وما حب الديار شغفن قلبي

ولكن حب من سكن الديارا

مجنون ليلي


نقل فؤادك حيث شئت من الهوى

ما الحب الا للحبيب الأول

كم منزل في الأرض يألفة الفتى

وحنينة ابدا لأول منزل

ابو تمام


الحب روح الكون لولاة لما

عاشت به الأحياء بضع ثواني

الحب ينبوع الحياة تفجرت

من راحتية سعادة الأكوان

—–


لا يعرف الحزن الا كل من عشقا

وليس من قال اني عاشق صدقا

للعاشقين نحول يعرفون به

من طول ما حالفوا الأحزان و الأرقا

كثير عزه


ان شئت ان تلقي المحاسن كلها

ففى و جة من تهوي كل المحاسن

ابوالعلاء المعرى


ان المحب اذا احب حبيبه

تلقاة يبذل فيه ما لا يبذل

—–


ان المحب اذا احب حبيبه

صدق الصفاء و أنجز الموعودا

كثير عزه


اتانى هواها قبل ان اعرف الهوى

فصادف قلبا خاليا فتمكنا

ديك الجن


لا يعرف الشوق الا من يكابده

ولا الصبابه الا من يعانيها

—–


و لقد ذكرتك و الرماح نواهل مني

وبيض الهند تقطر من دمي

فوددت تقبيل السيوف لأنها

لمعت كبارق ثغرك المتبسم

عنتره بن شداد


الأقوال المأثورة

الحب اولة ذكر و آخرة فكر

قول عربي

ساعاتنا في الحب لها اجنحه و لها في الفراق مخالب

شكسبير

كلما ازداد حبنا تضاعف خوفنا من الإساءه الى من نحب

جورج ساند
شات
،

 


منتدى

كثيرا ما نحب من يعحب بنا و قليلا ما نحب من نعجب به

شكسبير

خلافات العشاق تجديد للحب

تيرنس
الفراق

سارت مشرقه و سرت مغربا

شتان بين مشرق و مغرب

—–

بأبى من و ددتة فافترقنا

وقضي الله بعد ذاك اجتماعا

فافترقنا حولا فلما التقينا

كان تسليمة على و داعا

المتنبى

نبكى على الدنيا و ما من معشر

فجعتهم الدنيا فلم يتفرقوا

أين الأكاسرة الجبابره الألى

كنزوا الكنوز فما بقين و ما بقوا

المتنبى

ودع هريره ان الركب مرتحل

وهل تطيق و داعا ايها الرجل

الأعشي

ودعتها لفراق فاشتكت كبدي

وشبكت يدها من لوعه بيدي

ديك الجن

 

  • شعر فصيح عن الفراق
  • شعر عن الفراق بالفصيح


618 views