4:47 مساءً الإثنين 22 يناير، 2018

شعر فصيح عن الفراق

صورة شعر فصيح عن الفراق

الحب

امر على ألديار ديار ليلى

اقبل ذا ألجدارا و ذا ألجدارا

وما حب ألديار شغفن قلبي

ولكن حب مِن سكن ألديارا

مجنون ليلى


نقل فؤادك حيثُ شئت مِن ألهوى

ما ألحب ألا للحبيب ألاول

كم منزل فِى ألارض يالفه ألفتى

وحنينه أبدا لاول منزل

أبو تمام


ألحب روح ألكون لولاه لما

عاشت بِه ألاحياءَ بضع ثَواني

الحب ينبوع ألحيآة تفجرت

من راحتيه سعادة ألاكوان

—–


لا يعرف ألحزن ألا كُل مِن عشقا

وليس مِن قال أنى عاشق صدقا

للعاشقين نحَول يعرفون به

من طول ما حالفوا ألاحزان و ألارقا

كثِير عزه


أن شئت أن تلقى ألمحاسن كلها

ففى و جه مِن تهوى كُل ألمحاسن

أبوالعلاءَ ألمعرى


أن ألمحب إذا أحب حبيبه

تلقاه يبذل فيه ما لا يبذل

—–


أن ألمحب إذا أحب حبيبه

صدق ألصفاءَ و أنجز ألموعودا

كثِير عزه


أتانى هواها قَبل أن أعرف ألهوى

فصادف قلبا خاليا فتمكنا

ديك ألجن


لا يعرف ألشوق ألا مِن يكابده

ولا ألصبابه ألا مِن يعانيها

—–


و لقد ذكرتك و ألرماح نواهل مني

وبيض ألهند تقطر مِن دمي

فوددت تقبيل ألسيوف لانها

لمعت كبارق ثَغرك ألمتبسم

عنتره بن شداد


ألاقوال ألماثوره

الحب أوله ذكر و أخره فكر

قول عربى

ساعاتنا فِى ألحب لَها أجنحه و لها فِى ألفراق مخالب

شكسبير

كلما أزداد حبنا تضاعف خوفنا مِن ألاساءه الي مِن نحب

جورج ساند
شات
،

منتدى

كثيرا ما نحب مِن يعحب بنا و قليلا ما نحب مِن نعجب به

شكسبير

خلافات ألعشاق تجديد للحب

تيرنس
ألفراق

سارت مشرقه و سرت مغربا

شتان بَين مشرق و مغرب

—–

بابى مِن و ددته فافترقنا

وقضى ألله بَعد ذاك أجتماعا

فافترقنا حولا فلما ألتقينا

كان تسليمه على و داعا

ألمتنبى

نبكى على ألدنيا و ما مِن معشر

فجعتهم ألدنيا فلم يتفرقوا

اين ألاكاسرة ألجبابره ألالى

كنزوا ألكنوز فما بقين و ما بقوا

ألمتنبى

ودع هريره أن ألركب مرتحل

وهل تطيق و داعا أيها ألرجل

ألاعشى

ودعتها لفراق فاشتكت كبدي

وشبكت يدها مِن لوعه بيدي

ديك ألجن

 

  • شعر فصيح عَن ألفراق
374 views

شعر فصيح عن الفراق