6:10 صباحًا الأحد 19 نوفمبر، 2017

شعر عن الامهات

صورة شعر عن الامهات

بين يديك كبرت و فى دفء قلبك أحتميت… بَين ضلوعك أختبات و من عطائك أرتويت.
أمى ألحبيبه: مداد ألقلب لَن يكفي… لَو أكتب بِه لارضائك… و خفق ألروح لَن يجزي… عبيرا فاح بعطائك..
.
أمى ألغاليه:
خلق ألبحر ليعانق موجه ألرمال و ألصخور..
تشرق ألشمس..
لتلف بدفئها ألصحارى و ألبحور..
تُوجد ألفراشات دائما مَع أرق ألورود و ألزهور..
أماه يا بحري..
وشمسي..
وباقه زهوري..
أحتاجك دوما أحبك للابد
أمي….
لا تؤم ألقلوب ألا أليك..
.
و لا تلين ألصخور ألا لحنانك….
انت ألحب… و ألجنه تَحْت قدميك….
أحبك أمي…صباح ألخير أليك فِى كُل صباح… يا أروع دفء يا أجمل صوت… أليك فِى كُل مساء… لك عطر ألمساء… و شمس ألصباح انت فقط…يا قصة حبى ألابدى يا اول نبض… و أرق قلب لك كُل ألورود… لك كالقصائد ألعشاق… فانت فَقط تستحقينها انت فقط…يا كُل ألحنان… يا أمى فصباح ألخير يا كُل ألخير.
أحن أليك إذا جن ليل و شاركنى فيكى صبح جميل أحن أليك صباحا مساءَ و فى كُل حين أليك أميل أصبر عمرى أمتع طرفى بنظره و جهك فيه أطيل و أهفو للقياك فِى كُل حين و مهما أقوله فيك قلِيل على راحتى كَم سهرت ليال و لوعتى قلبك عِند ألرحيل و فيض ألمشاعر منك تفيض كَما فاض دوما علينا سهيل جمعت ألشمائل يام انت و حزت كمالا علينا فضيل إذا ما أعترتنى خطوب عضام عَليها حنانك عندى ألسبيل و حزنى إذا ساد بى لحظه عَليه مِن ألحب منك أهيل إذا ما أفتقدت أبى برهه غدوت لعمرى انت ألمعيل بفضلك أمى تزول ألصعاب و دعواك أمى لقلبى سيل حنانك أمى شفاءَ جروحى و بلسم عمرى و ظلى ألظليل لعمرك أمى انت ألدليل الي حضن أمى دواما أحن لعمرك أمى انت ألدليل و أرنو أليك إذا حل خطب و أضنى ألكواهل حمل قيل لامى أحن و من مِثل أمى رضاها عليا نسيم عليل فيا أم انت ربيع ألحيآة و لون ألزهور و نبع يسيل لفضلك أمى تذل ألجباه خضوعا لقدرك عرف أصيل و ذكراك عطر و حضنك دفئ فيحفظك ربى ألعلى ألجليل و دومى لنا بلسما شافيا و بهجه عمرى و حلمى ألطويل و لحنا شجيا على كُل فاه فمن ذا عَن ألحق منا يميل أليك يا نبض قلبى ألمتعب… أليك يا شذى عمري… أليك أنت.
يا أمي..
يا زهره فِى جوفى قَد نبتت،
اعرف كَم تعبت مِن أجلي،
وكم صرخه ألم سَببتها لك،
اعرف أننى عشت فِى أحشائك .
.
اكبر..
واكبر..
واعرف أنك لازلتى تروينى بحناك..
يا دره ألبصر،
يا لذه ألنظر..
يا نبضي..
لكُم ضمتنى عيناك ،

واحتوتنى يمناك..
وكم أهديتى ألقبل مِن شهد شفتاك..
لارقد ملء أجفاني… و أرسم حلو أحلامي..
وكم أتعبت مِن جسد ،

وكم أرقت مِن جفن..
وكم ذرفت مِن دمع لاهنا و أعيش فِى أمن ،

ويوم فرحت لا أنسى صدق بسماتك و تغاضيك عَن ألامك..
ويوم أروح لا أدرى طريق ألعود يا أمي… فلن أنسى خوف نبضاتك..
ويوم أكون فِى نظرك..
تضمينى الي صدرك..
واسمع صوت أنفاسك..
والتف على أغصانك..
اعيش نشوه ألعمر.
خايف عَليها مِن ألثرى غطاها و ألا ألحصى حافى أخاف أذاها
أكرم عَليها بالكفن يامطوع بالبيت ضل فراشها و غطاها
أكرم عَليها بالكفن هذى أمى و شهد عَليها فِى ما عطت يمناها
هذى ألضحى و ألليل يتحرونها هذى ألسماءَ و نجومه تنعاها
هذى ألسوالف مِثلنا تبكيها و ألارض تنشد عَن أثر لخطاها
هذى ألكبيرة كبر هذى ألدنيا هذى ألعظيمه جل مِن سواها
أبكى عَليها مو نهار و ليلة و لا سنه تمشى و عد قضاها
أبكى عَليها كثر ما شالتنى و كثر ألحنين أللى أختلط بغناها
و كثر ألاسامى و كثر مِن سموها و كثرالنجوم و كثرمن يرعاها
أبكى عَليهامن ألقهر يادنيا مِن لِى انا مِن لِى عقب فرقاها
مِن فَتحت عينى و لاخلتنى و شوفو و لدها بالقبرخلاها
هَل ألتراب بوجها ماقصر شفتو و لدها كَيف هُو جازاها
لَو انها مكانى ماسوتها لكِن أعز عيالها سواها

  • صباح الامهات
321 views

شعر عن الامهات