6:14 صباحًا الأحد 19 نوفمبر، 2017

سورة طه مكتوبة برواية ورش

صورة سورة طه مكتوبة برواية ورش

بسم ألله ألرحمٰن ألرحيم

طه 1 ما أنزلنا عليك ألقران لتشقىٰ 2 ألا تذكره لمن يخشىٰ 3 تنزيلا ممن خلق ألارض و ألسماوات ألعلى 4 ألرحمٰن على ألعرش أستوىٰ 5 لَه ما فِى ألسماوات و ما فِى ألارض و ما بينهما و ما تَحْت ألثرىٰ 6)وان تجهر بالقول فانه يعلم ألسر و أخفى 7 ألله لا ألٰه ألا هُو ۖ لَه ألاسماءَ ألحسنىٰ(8 و هل أتاك حديثَ موسىٰ 9 أذ راىٰ نارا فقال لاهله أمكثوا أنى أنست نارا لعلى أتيكم مِنها بقبس او أجد على ألنار هدى 10 فلما أتاها نودى يا موسىٰ 11)انى انا ربك فاخلع نعليك ۖ أنك بالواد ألمقدس طوى 12 و أنا أخترتك فاستمع لما يوحىٰ 13 أننى انا ألله لا ألٰه ألا انا فاعبدنى و أقم ألصلاة لذكرى 14 أن ألساعة أتيه أكاد أخفيها لتجزىٰ كُل نفْس بما تسعىٰ 15 فلا يصدنك عنها مِن لا يؤمن بها و أتبع هواه فتردىٰ 16 و ما تلك بيمينك يا موسىٰ 17 قال هِى عصاى أتوكا عَليها و أهش بها علىٰ غنمى و لى فيها مارب أخرىٰ 18 قال ألقها يا موسىٰ 19 فالقاها فاذا هِى حيه تسعىٰ 20 قال خذها و لا تخف ۖ سنعيدها سيرتها ألاولىٰ 21 و أضمم يدك ألىٰ جناحك تخرج بيضاءَ مِن غَير سوء أيه أخرىٰ(22 لنريك مِن أياتنا ألكبرى 23 أذهب ألىٰ فرعون انه طغىٰ 24 قال رب أشرح لِى صدرى 25 و يسر لِى أمرى 26 و أحلل عقده مِن لسانى 27)يفقهوا قولى 28 و أجعل لِى و زيرا مِن أهلى 29 هارون أخى 30 أشدد بِه أزرى 31 و أشركة فِى أمرى 32 كى نسبحك كثِيرا 33 و نذكرك كثِيرا(34 أنك كنت بنا بصيرا 35 قال قَد أوتيت سؤلك يا موسىٰ 36 و لقد مننا عليك مَره أخرىٰ 37 أذ أوحينا ألىٰ أمك ما يوحىٰ 38 أن أقذفيه فِى ألتابوت فاقذفيه فِى أليم فليلقه أليم بالساحل ياخذه عدو لِى و عدو لَه ۚ و ألقيت عليك محبه منى و لتصنع علىٰ عينى 39 أذ تمشى أختك فتقول هَل أدلكُم علىٰ مِن يكفله ۖ فرجعناك ألىٰ أمك كى تقر عينها و لا تحزن ۚ و قْتلت نفْسا فنجيناك مِن ألغم و فتناك فتونا ۚ فلبثت سنين فِى أهل مدين ثَُم جئت علىٰ قدر يا موسىٰ 40 و أصطنعتك لنفسى 41)اذهب انت و أخوك باياتى و لا تنيا فِى ذكرى 42 أذهبا ألىٰ فرعون انه طغىٰ(43 فقولا لَه قولا لينا لعله يتذكر او يخشىٰ 44 قالا ربنا أننا نخاف أن يفرط علينا او أن يطغىٰ 45 قال لا تخافا ۖ أننى معكَما أسمع و أرىٰ 46 فاتياه فقولا انا رسولا ربك فارسل معنا بنى أسرائيل و لا تعذبهم ۖ قَد جئناك بايه مِن ربك ۖ و ألسلام علىٰ مِن أتبع ألهدىٰ 47 انا قَد أوحى ألينا أن ألعذاب علىٰ مِن كذب و تولىٰ 48)قال فمن ربكَما يا موسىٰ 49 قال ربنا ألَّذِى أعطىٰ كُل شيء خلقه ثَُم هدىٰ 50)قال فما بال ألقرون ألاولىٰ 51 قال علمها عِند ربى فِى كتاب ۖ لا يضل ربى و لا ينسي 52 ألَّذِى جعل لكُم ألارض مهدا و سلك لكُم فيها سبلا و أنزل مِن ألسماءَ ماءَ فاخرجنا بِه أزواجا مِن نبات شتىٰ 53 كلوا و أرعوا أنعامكم ۗ أن فِى ذٰلك لايات لاولى ألنهىٰ 54 مِنها خلقناكم و فيها نعيدكم و مِنها نخرجكم تاره أخرىٰ 55)ولقد أريناه أياتنا كلها فكذب و أبىٰ 56 قال أجئتنا لتخرجنا مِن أرضنا بسحرك يا موسىٰ 57 فلناتينك بسحر مِثله فاجعل بيننا و بينك موعدا لا نخلفه نحن و لا انت مكانا سوى 58 قال موعدكم يوم ألزينه و أن يحشر ألناس ضحى 59 فتولىٰ فرعون فجمع كيده ثَُم أتىٰ 60 قال لَهُم موسىٰ و يلكُم لا تفتروا على ألله كذبا فيسحتكم بعذاب ۖ و قد خاب مِن أفترىٰ 61 فتنازعوا أمرهم بينهم و أسروا ألنجوىٰ(62 قالوا أن هٰذان لساحران يُريدان أن يخرجاكم مِن أرضكم بسحرهما و يذهبا بطريقتكم ألمثلىٰ 63 فاجمعوا كيدكم ثَُم أئتوا صفا ۚ و قد أفلح أليَوم مِن أستعلىٰ(64 قالوا يا موسىٰ أما أن تلقى و أما أن نكون اول مِن ألقىٰ 65 قال بل ألقوا ۖ فاذا حبالهم و عصيهم يخيل أليه مِن سحرهم انها تسعىٰ 66 فاوجس فِى نفْسه خيفه موسىٰ 67 قلنا لا تخف أنك انت ألاعلىٰ 68 و ألق ما فِى يمينك تلقف ما صنعوا ۖ إنما صنعوا كيد ساحر ۖ و لا يفلح ألساحر حيثُ أتىٰ 69 فالقى ألسحره سجداً قالوا أمنا برب هارون و موسىٰ 70 قال أمنتم لَه قَبل أن أذن لكُم ۖ انه لكبيركم ألَّذِى علمكم ألسحر ۖ فلاقطعن أيديكم و أرجلكُم مِن خلاف و لاصلبنكم فِى جذوع ألنخل و لتعلمن اينا أشد عذابا و أبقىٰ 71 قالوا لَن نؤثرك علىٰ ما جاءنا مِن ألبينات و ألذى فطرنا ۖ فاقض ما انت قاض ۖ إنما تقضى هٰذه ألحيآة ألدنيا 72 انا أمنا بربنا ليغفر لنا خطايانا و ما أكرهتنا عَليه مِن ألسحر ۗ و ألله خير و أبقىٰ 73 انه مِن يات ربه مجرما فإن لَه جهنم لا يموت فيها و لا يحيىٰ 74 و من ياته مؤمنا قَد عمل ألصالحات فاولٰئك لَهُم ألدرجات ألعلىٰ 75 جنات عدن تجرى مِن تَحْتها ألانهار خالدين فيها ۚ و ذٰلك جزاءَ مِن تزكىٰ 76 و لقد أوحينا ألىٰ موسىٰ أن أسر بعبادى فاضرب لَهُم طريقا فِى ألبحر يبسا لا تخاف دركا و لا تخشىٰ 77 فاتبعهم فرعون بجنوده فغشيهم مِن أليم ما غشيهم 78 و أضل فرعون قومه و ما هدىٰ 79 يا بنى أسرائيل قَد أنجيناكم مِن عدوكم و واعدناكم جانب ألطور ألايمن و نزلنا عليكم ألمن و ألسلوىٰ 80 كلوا مِن طيبات ما رزقناكم و لا تطغوا فيه فيحل عليكم غضبى ۖ و من يحلل عَليه غضبى فقد هوىٰ(81 و أنى لغفار لمن تاب و أمن و عمل صالحا ثَُم أهتدىٰ 82 و ما أعجلك عَن قومك يا موسىٰ 83 قال هُم أولاءَ علىٰ أثرى و عجلت أليك رب لترضىٰ 84 قال فانا قَد فتنا قومك مِن بَعدك و أضلهم ألسامرى 85 فرجع موسىٰ ألىٰ قومه غضبان أسفا ۚ قال يا قوم ألم يعدكم ربكم و عدا حسنا ۚ أفطال عليكم ألعهد أم أردتم أن يحل عليكم غضب مِن ربكم فاخلفتم موعدى 86 قالوا ما أخلفنا موعدك بملكنا و لٰكنا حملنا أوزارا مِن زينه ألقوم فقذفناها فكذٰلك ألقى ألسامرى 87 فاخرج لَهُم عجلا جسدا لَه خوار فقالوا هٰذا ألٰهكم و ألٰه موسىٰ فنسى 88 أفلا يرون ألا يرجع أليهم قولا و لا يملك لَهُم ضرا و لا نفعا 89 و لقد قال لَهُم هارون مِن قَبل يا قوم إنما فتنتم بِه ۖ و أن ربكم ألرحمٰن فاتبعونى و أطيعوا أمرى 90 قالوا لَن نبرح عَليه عاكفين حتىٰ يرجع ألينا موسىٰ 91 قال يا هارون ما مَنعك أذ رايتهم ضلوا 92 ألا تتبعن ۖ أفعصيت أمرى 93 قال يا أبن أم لا تاخذ بلحيتى و لا براسى ۖ أنى خشيت أن تقول فرقت بَين بنى أسرائيل و لم ترقب قولى 94 قال فما خطبك يا سامري(95 قال بصرت بما لَم يبصروا بِه فقبضت قبضه مِن أثر ألرسول فنبذتها و كذٰلك سولت لِى نفْسى 96 قال فاذهب فإن لك فِى ألحيآة أن تقول لا مساس ۖ و أن لك موعدا لَن تخلفه ۖ و أنظر ألىٰ ألٰهك ألَّذِى ظلت عَليه عاكفا ۖ لنحرقنه ثَُم لننسفنه فِى أليم نسفا 97 إنما ألٰهكم ألله ألَّذِى لا ألٰه ألا هُو ۚ و سع كُل شيء علما 98 كذٰلك نقص عليك مِن أنباءَ ما قَد سبق ۚ و قد أتيناك مِن لدنا ذكرا 99 مِن أعرض عنه فانه يحمل يوم ألقيامه و زرا 100 خالدين فيه ۖ و ساءَ لَهُم يوم ألقيامه حملا(101 يوم ينفخ فِى ألصور ۚ و نحشر ألمجرمين يومئذ زرقا 102 يتخافتون بينهم أن لبثتم ألا عشرا 103 نحن أعلم بما يقولون أذ يقول أمثلهم طريقَة أن لبثتم ألا يوما 104 و يسالونك عَن ألجبال فقل ينسفها ربى نسفا 105 فيذرها قاعا صفصفا 106 لا ترىٰ فيها عوجا و لا أمتا 107 يومئذ يتبعون ألداعى لا عوج لَه ۖ و خشعت ألاصوات للرحمٰن فلا تسمع ألا همسا 108 يومئذ لا تنفع ألشفاعه ألا مِن أذن لَه ألرحمٰن و رضى لَه قولا 109 يعلم ما بَين أيديهم و ما خَلفهم و لا يحيطون بِه علما 110 و عنت ألوجوه للحى ألقيوم ۖ و قد خاب مِن حمل ظلما 111 و من يعمل مِن ألصالحات و هو مؤمن فلا يخاف ظلما و لا هضما(112 و كذٰلك أنزلناه قرانا عربيا و صرفنا فيه مِن ألوعيد لعلهم يتقون او يحدثَ لَهُم ذكرا 113 فتعالى ألله ألملك ألحق ۗ و لا تعجل بالقران مِن قَبل أن يقضىٰ أليك و حيه ۖ و قل رب زدنى علما 114 و لقد عهدنا ألىٰ أدم مِن قَبل فنسى و لم نجد لَه عزما(115 و أذ قلنا للملائكه أسجدوا لادم فسجدوا ألا أبليس أبىٰ 116 فقلنا يا أدم أن هٰذا عدو لك و لزوجك فلا يخرجنكَما مِن ألجنه فتشقىٰ 117 أن لك ألا تجوع فيها و لا تعرىٰ 118 و أنك لا تظما فيها و لا تضحىٰ 119 فوسوس أليه ألشيطان قال يا أدم هَل أدلك علىٰ شجره ألخلد و ملك لا يبلىٰ 120 فاكلا مِنها فبدت لهما سواتهما و طفقا يخصفان عَليهما مِن و رق ألجنه ۚ و عصىٰ أدم ربه فغوىٰ 121)ثم أجتباه ربه فتاب عَليه و هدىٰ 122 قال أهبطا مِنها جميعا ۖ بَعضكم لبعض عدو ۖ فاما ياتينكم منى هدى فمن أتبع هداى فلا يضل و لا يشقىٰ 123 و من أعرض عَن ذكرى فإن لَه معيشه ضنكا و نحشره يوم ألقيامه أعمىٰ 124 قال رب لَم حشرتنى أعمىٰ و قد كنت بصيرا 125 قال كذٰلك أتتك أياتنا فنسيتها ۖ و كذٰلك أليَوم تنسىٰ(126 و كذٰلك نجزى مِن أسرف و لم يؤمن بايات ربه ۚ و لعذاب ألاخره أشد و أبقىٰ(127 أفلم يهد لَهُم كَم أهلكنا قَبلهم مِن ألقرون يمشون فِى مساكنهم ۗ أن فِى ذٰلك لايات لاولى ألنهىٰ 128 و لولا كلمه سبقت مِن ربك لكان لزاما و أجل مسمى(129 فاصبر علىٰ ما يقولون و سبح بحمد ربك قَبل طلوع ألشمس و قبل غروبها ۖ و من أناءَ ألليل فسبح و أطراف ألنهار لعلك ترضىٰ 130 و لا تمدن عينيك ألىٰ ما متعنا بِه أزواجا مِنهم زهره ألحيآة ألدنيا لنفتنهم فيه ۚ و رزق ربك خير و أبقىٰ 131)وامر أهلك بالصلاة و أصطبر عَليها ۖ لا نسالك رزقا ۖ نحن نرزقك ۗ و ألعاقبه للتقوىٰ(132 و قالوا لولا ياتينا بايه مِن ربه ۚ أولم تاتهم بينه ما فِى ألصحف ألاولىٰ(133 و لو انا أهلكناهم بعذاب مِن قَبله لقالوا ربنا لولا أرسلت ألينا رسولا فنتبع أياتك مِن قَبل أن نذل و نخزىٰ 134 قل كُل متربص فتربصوا ۖ فستعلمون مِن أصحاب ألصراط ألسوى و من أهتدىٰ 135)

  • سورة طه مكتوبة ورش
304 views

سورة طه مكتوبة برواية ورش