4:21 مساءً السبت 21 يناير، 2017

سورة الملك العجمي

صورة سورة الملك العجمي

تبارك الَّذِي بيده الملك وهو علي كُل شيء قدير

الذي خلق الموت والحيآة ليبلوكم ايكم احسن عملا وهو العزيز الغفور

الذي خلق سبع سماوات طباقا ما تري فِي خلق الرحمن مِن تفاوت فارجع البصر هَل تري مِن فطور

ثم ارجع البصر كرتين ينقلب اليك البصر خاسئا وهو حسير

ولقد زينا السماءَ الدنيا بمصابيح وجعلناها رجوما للشياطين واعتدنا لَهُم عذاب السعير

وللذين كفروا بربهم عذاب جهنم وبئس المصير

اذا القوا فيها سمعوا لَها شهيقا وهي تفور

تكاد تميز مِن الغيظ كلما القي فيها فوج سالهم خزنتها الم ياتكم نذير

قالوا بلي قَد جاءنا نذير فكذبنا وقلنا ما نزل الله مِن شيء ان انتم الا فِي ضلال كبير

وقالوا لَو كنا نسمع أو نعقل ما كنا فِي اصحاب السعير

فاعترفوا بذنبهم فسحقا لاصحاب السعير

ان الَّذِين يخشون ربهم بالغيب لَهُم مغفرة واجر كبير

واسروا قولكُم أو اجهروا بِه أنه عليم بذَات الصدور

الا يعلم مِن خلق وهو اللطيف الخبير

هو الَّذِي جعل لكُم الارض ذلولا فامشوا فِي مناكبها وكلوا مِن رزقه واليه النشور.

اامنتم مِن فِي السماءَ ان يخسف بكم الارض فاذا هِي تمور

ام امنتم مِن فِي السماءَ ان يرسل عليكم حاصبا فستعلمون كَيف نذير

ولقد كذب الَّذِين مِن قَبلهم فكيف كَان نكير

اولم يروا الي الطير فَوقهم صافات ويقبضن ما يمسكهن الا الرحمن أنه بِكُل شيء بصير

امن هَذا الَّذِي هُو جند لكُم ينصركم مِن دون الرحمن ان الكافرون الا فِي غرور

امن هَذا الَّذِي يرزقكم ان امسك رزقه بل لجوا فِي عتو ونفور

افمن يمشي مكبا علي وجهه اهدي امن يمشي سويا علي صراط مستقيم

قل هُو الَّذِي انشاكم وجعل لكُم السمع والابصار والافئدة قلِيلا ما تشكرون

قل هُو الَّذِي ذراكم فِي الارض واليه تحشرون

ويقولون متَى هَذا الوعد ان كنتم صادقين

قل إنما العلم عِند الله وإنما أنا نذير مبين

فلما راوه زلفة سيئت وجوه الَّذِين كفروا وقيل هَذا الَّذِي كنتم بِه تدعون

قل ارايتِم ان اهلكني الله ومن معي أو رحمنا فمن يجير الكافرين مِن عذاب اليم

قل هُو الرحمن امنا بِه وعليه توكلنا فستعلمون مِن هُو فِي ضلال مبين

قل ارايتِم ان اصبح ماؤكم غورا فمن ياتيكم بماءَ معين

79 views

سورة الملك العجمي