9:29 صباحًا السبت 18 نوفمبر، 2017

سورة القصص كاملة

سورة ألقصص كاملة مكتوبة بالتشكيل و رسم ألمصحف

صورة سورة القصص كاملة

طسم 1 تلك أيات ألكتاب ألمبين 2 نتلو عليك مِن نبا موسى و فرعون بالحق لقوم يؤمنون 3 أن فرعون علا فِى ألارض و جعل أهلها شيعا يستضعف طائفه مِنهم يذبح أبناءهم و يستحى نساءهم انه كَان مِن ألمفسدين 4 و نريد أن نمن على ألَّذِين أستضعفوا فِى ألارض و نجعلهم أئمه و نجعلهم ألوارثين 5 و نمكن لَهُم فِى ألارض و نرى فرعون و هامان و جنودهما مِنهم ما كَانوا يحذرون 6 و أوحينا الي أم موسى أن أرضعيه فاذا خفت عَليه فالقيه فِى أليم و لا تخافى و لا تحزنى انا رادوه أليك و جاعلوه مِن ألمرسلين 7 فالتقطه أل فرعون ليَكون لَهُم عدوا و حزنا أن فرعون و هامان و جنودهما كَانوا خاطئين 8 و قالت أمراه فرعون قره عين لِى و لك لا تقتلوه عسى أن ينفعنا او نتخذه و لدا و هم لا يشعرون 9 و أصبح فؤاد أم موسى فارغا أن كادت لتبدى بِه لولا أن ربطنا على قلبها لتَكون مِن ألمؤمنين 10 و قالت لاخته قصيه فبصرت بِه عَن جنب و هم لا يشعرون 11 و حرمنا عَليه ألمراضع مِن قَبل فقالت هَل أدلكُم على أهل بيت يكفلونه لكُم و هم لَه ناصحون 12 فرددناه الي أمه كى تقر عينها و لا تحزن و لتعلم أن و عد ألله حق و لكن اكثرهم لا يعلمون 13 و لما بلغ أشده و أستوى أتيناه حكَما و علما و كذلِك نجزى ألمحسنين 14 و دخل ألمدينه على حين غفله مِن أهلها فوجد فيها رجلين يقتتلان هَذا مِن شيعته و هَذا مِن عدوه فاستغاثه ألَّذِى مِن شيعته على ألَّذِى مِن عدوه فوكزه موسى فقضى عَليه قال هَذا مِن عمل ألشيطان انه عدو مضل مبين 15 قال رب أنى ظلمت نفْسى فاغفر لِى فغفر لَه انه هُو ألغفور ألرحيم 16 قال رب بما أنعمت على فلن أكون ظهيرا للمجرمين 17 فاصبح فِى ألمدينه خائفا يترقب فاذا ألَّذِى أستنصره بالامس يستصرخه قال لَه موسى أنك لغوى مبين 18 فلما أن أراد أن يبطش بالذى هُو عدو لهما قال يا موسى أتريد أن تقتلنى كَما قتلت نفْسا بالامس أن تُريد ألا أن تَكون جبارا فِى ألارض و ما تُريد أن تَكون مِن ألمصلحين 19 و جاءَ رجل مِن أقصى ألمدينه يسعى قال يا موسى أن ألملا ياتمرون بك ليقتلوك فاخرج أنى لك مِن ألناصحين 20 فخرج مِنها خائفا يترقب قال رب نجنى مِن ألقوم ألظالمين 21 و لما توجه تلقاءَ مدين قال عسى ربى أن يهدينى سواءَ ألسبيل 22 و لما و رد ماءَ مدين و جد عَليه أمه مِن ألناس يسقون و وجد مِن دونهم أمراتين تذودان قال ما خطبكَما قالتا لا نسقى حتّي يصدر ألرعاءَ و أبونا شيخ كبير 23 فسقى لهما ثَُم تولى الي ألظل فقال رب أنى لما أنزلت الي مِن خير فقير 24 فجاءته أحداهما تمشى على أستحياءَ قالت أن أبى يدعوك ليجزيك أجر ما سقيت لنا فلما جاءه و قص عَليه ألقصص قال لا تخف نجوت مِن ألقوم ألظالمين 25 قالت أحداهما يا أبت أستاجره أن خير مِن أستاجرت ألقوى ألامين 26 قال أنى أريد أن أنكحك أحدى أبنتى هاتين على أن تاجرنى ثَمانيه حجج فإن أتممت عشرا فمن عندك و ما أريد أن أشق عليك ستجدنى أن شاءَ ألله مِن ألصالحين 27 قال ذلِك بينى و بينك أيما ألاجلين قضيت فلا عدوان على و ألله على ما نقول و كيل 28 فلما قضى موسى ألاجل و سار باهله أنس مِن جانب ألطور نارا قال لاهله أمكثوا أنى أنست نارا لعلى أتيكم مِنها بخبر او جذوه مِن ألنار لعلكُم تصطلون 29 فلما أتاها نودى مِن شاطئ ألوادى ألايمن فِى ألبقعه ألمباركه مِن ألشجره أن يا موسى أنى انا ألله رب ألعالمين 30 و أن ألق عصاك فلما راها تهتز كَأنها جان و لى مدبرا و لم يعقب يا موسى أقبل و لا تخف أنك مِن ألامنين 31 أسلك يدك فِى جيبك تخرج بيضاءَ مِن غَير سوء و أضمم أليك جناحك مِن ألرهب فذانك برهانان مِن ربك الي فرعون و ملئه انهم كَانوا قوما فاسقين 32 قال رب أنى قتلت مِنهم نفْسا فاخاف أن يقتلون 33 و أخى هارون هُو أفصح منى لسانا فارسله معى ردءا يصدقنى أنى أخاف أن يكذبون 34 قال سنشد عضدك باخيك و نجعل لكَما سلطانا فلا يصلون أليكَما باياتنا أنتما و من أتبعكَما ألغالبون 35 فلما جاءهم موسى باياتنا بينات قالوا ما هَذا ألا سحر مفترى و ما سمعنا بهَذا فِى أبائنا ألاولين 36 و قال موسى ربى أعلم بمن جاءَ بالهدى مِن عنده و من تَكون لَه عاقبه ألدار انه لا يفلح ألظالمون 37 و قال فرعون يا أيها ألملا ما علمت لكُم مِن أله غَيرى فاوقد لِى يا هامان على ألطين فاجعل لِى صرحا لعلى أطلع الي أله موسى و أنى لاظنه مِن ألكاذبين 38 و أستكبر هُو و جنوده فِى ألارض بغير ألحق و ظنوا انهم ألينا لا يرجعون 39 فاخذناه و جنوده فنبذناهم فِى أليم فانظر كَيف كَان عاقبه ألظالمين 40 و جعلناهم أئمه يدعون الي ألنار و يوم ألقيامه لا ينصرون 41 و أتبعناهم فِى هَذه ألدنيا لعنه و يوم ألقيامه هُم مِن ألمقبوحين 42 و لقد أتينا موسى ألكتاب مِن بَعد ما أهلكنا ألقرون ألاولى بصائر للناس و هدى و رحمه لعلهم يتذكرون 43 و ما كنت بجانب ألغربى أذ قضينا الي موسى ألامر و ما كنت مِن ألشاهدين 44 و لكنا أنشانا قرونا فتطاول عَليهم ألعمر و ما كنت ثَاويا فِى أهل مدين تتلوا عَليهم أياتنا و لكنا كنا مرسلين 45 و ما كنت بجانب ألطور أذ نادينا و لكن رحمه مِن ربك لتنذر قوما ما أتاهم مِن نذير مِن قَبلك لعلهم يتذكرون 46 و لولا أن تصيبهم مصيبه بما قدمت أيديهم فيقولوا ربنا لولا أرسلت ألينا رسولا فنتبع أياتك و نكون مِن ألمؤمنين 47 فلما جاءهم ألحق مِن عندنا قالوا لولا أوتى مِثل ما أوتى موسى أولم يكفروا بما أوتى موسى مِن قَبل قالوا سحران تظاهرا و قالوا انا بِكُل كافرون 48 قل فاتوا بكتاب مِن عِند ألله هُو أهدى مِنهما أتبعه أن كنتم صادقين 49 فإن لَم يستجيبوا لك فاعلم إنما يتبعون أهواءهم و من أضل ممن أتبع هواه بغير هدى مِن ألله أن ألله لا يهدى ألقوم ألظالمين 50 و لقد و صلنا لَهُم ألقول لعلهم يتذكرون 51 ألَّذِين أتيناهم ألكتاب مِن قَبله هُم بِه يؤمنون 52 و أذا يتلى عَليهم قالوا أمنا بِه انه ألحق مِن ربنا انا كنا مِن قَبله مسلمين 53 أولئك يؤتون أجرهم مرتين بما صبروا و يدرءون بالحسنه ألسيئه و مما رزقناهم ينفقون 54 و أذا سمعوا أللغو أعرضوا عنه و قالوا لنا أعمالنا و لكُم أعمالكُم سلام عليكم لا نبتغى ألجاهلين 55 أنك لا تهدى مِن أحببت و لكن ألله يهدى مِن يشاءَ و هو أعلم بالمهتدين 56 و قالوا أن نتبع ألهدى معك نتخطف مِن أرضنا أولم نمكن لَهُم حرما أمنا يجبى أليه ثَمرات كُل شيء رزقا مِن لدنا و لكن اكثرهم لا يعلمون 57 و كم أهلكنا مِن قريه بطرت معيشتها فتلك مساكنهم لَم تسكن مِن بَعدهم ألا قلِيلا و كنا نحن ألوارثين 58 و ما كَان ربك مهلك ألقرى حتّي يبعثَ فِى أمها رسولا يتلوا عَليهم أياتنا و ما كنا مهلكى ألقرى ألا و أهلها ظالمون 59 و ما أوتيتِم مِن شيء فمتاع ألحيآة ألدنيا و زينتها و ما عِند ألله خير و أبقى أفلا تعقلون 60 أفمن و عدناه و عدا حسنا فَهو لاقيه كمن متعناه متاع ألحيآة ألدنيا ثَُم هُو يوم ألقيامه مِن ألمحضرين 61 و يوم يناديهم فيقول اين شركائى ألَّذِين كنتم تزعمون 62 قال ألَّذِين حق عَليهم ألقول ربنا هؤلاءَ ألَّذِين أغوينا أغويناهم كَما غوينا تبرانا أليك ما كَانوا أيانا يعبدون 63 و قيل أدعوا شركاءكم فدعوهم فلم يستجيبوا لَهُم و راوا ألعذاب لَو انهم كَانوا يهتدون 64 و يوم يناديهم فيقول ماذَا أجبتم ألمرسلين 65 فعميت عَليهم ألانباءَ يومئذ فهم لا يتساءلون 66 فاما مِن تاب و أمن و عمل صالحا فعسى أن يَكون مِن ألمفلحين 67 و ربك يخلق ما يشاءَ و يختار ما كَان لَهُم ألخيره سبحان ألله و تعالى عما يشركون 68 و ربك يعلم ما تكُن صدورهم و ما يعلنون 69 و هو ألله لا أله ألا هُو لَه ألحمد فِى ألاولى و ألاخره و له ألحكم و أليه ترجعون 70 قل أرايتِم أن جعل ألله عليكم ألليل سرمدا الي يوم ألقيامه مِن أله غَير ألله ياتيكم بضياءَ أفلا تسمعون 71 قل أرايتِم أن جعل ألله عليكم ألنهار سرمدا الي يوم ألقيامه مِن أله غَير ألله ياتيكم بليل تسكنون فيه أفلا تبصرون 72 و من رحمته جعل لكُم ألليل و ألنهار لتسكنوا فيه و لتبتغوا مِن فضله و لعلكُم تشكرون 73 و يوم يناديهم فيقول اين شركائى ألَّذِين كنتم تزعمون 74 و نزعنا مِن كُل أمه شهيدا فقلنا هاتوا برهانكم فعلموا أن ألحق لله و ضل عنهم ما كَانوا يفترون 75 أن قارون كَان مِن قوم موسى فبغى عَليهم و أتيناه مِن ألكنوز ما أن مفاتحه لتنوء بالعصبه أولى ألقوه أذ قال لَه قومه لا تفرح أن ألله لا يحب ألفرحين 76 و أبتغ فيما أتاك ألله ألدار ألاخره و لا تنس نصيبك مِن ألدنيا و أحسن كَما أحسن ألله أليك و لا تبغ ألفساد فِى ألارض أن ألله لا يحب ألمفسدين 77 قال إنما أوتيته على علم عندى أولم يعلم أن ألله قَد أهلك مِن قَبله مِن ألقرون مِن هُو أشد مِنه قوه و اكثر جمعا و لا يسال عَن ذنوبهم ألمجرمون 78 فخرج على قومه فِى زينته قال ألَّذِين يُريدون ألحيآة ألدنيا يا ليت لنا مِثل ما أوتى قارون انه لذو حظ عظيم 79 و قال ألَّذِين أوتوا ألعلم و يلكُم ثَواب ألله خير لمن أمن و عمل صالحا و لا يلقاها ألا ألصابرون 80 فخسفنا بِه و بداره ألارض فما كَان لَه مِن فئه ينصرونه مِن دون ألله و ما كَان مِن ألمنتصرين 81 و أصبح ألَّذِين تمنوا مكانه بالامس يقولون و يكان ألله يبسط ألرزق لمن يشاءَ مِن عباده و يقدر لولا أن مِن ألله علينا لخسف بنا و يكانه لا يفلح ألكافرون 82 تلك ألدار ألاخره نجعلها للذين لا يُريدون علوا فِى ألارض و لا فسادا و ألعاقبه للمتقين 83 مِن جاءَ بالحسنه فله خير مِنها و من جاءَ بالسيئه فلا يجزى ألَّذِين عملوا ألسيئات ألا ما كَانوا يعملون 84 أن ألَّذِى فرض عليك ألقران لرادك الي معاد قل ربى أعلم مِن جاءَ بالهدى و من هُو فِى ضلال مبين 85 و ما كنت ترجوا أن يلقى أليك ألكتاب ألا رحمه مِن ربك فلا تكونن ظهيرا للكافرين 86 و لا يصدنك عَن أيات ألله بَعد أذ أنزلت أليك و أدع الي ربك و لا تكونن مِن ألمشركين 87 و لا تدع مَع ألله ألها آخر لا أله ألا هُو كُل شيء هالك ألا و جهه لَه ألحكم و أليه ترجعون 88)

صدق ألله ألعظيم

366 views

سورة القصص كاملة