1:16 صباحًا الخميس 18 يناير، 2018

سلمى المغربي

صورة سلمى المغربي
سلمى رشيد فنانه مغربيه مِن مواليد 13 يونيو 1994 بمدينه ألدار ألبيضاء،
كَانت طالبه جامعية بشعبه ألاقتصاد و غيرت ألوجهه الي ألاعلام لقربه مِن مجالها ألفنى و لتحقيق رغبه دفينه فِى نفْسها مند ألصغر،بزغ نجمها فِى برنامج أكتشاف ألمواهب أراب أيدل فِى نسخته ألثانية على قناة أم بى سى 1،اطلق عَليها ألجمهور عده ألقاب مِنها “السندريلا ” و “السلطانه”.

كَانت سلمى مند نعومه أظافرها تميل لتصميم ألازياءَ لعرائسها مِن ألدمى و تحب ألغناءَ كذلك،
وعرفت فِى محيطها ألعائلى و بين زملائها فِى كُل مراحلها ألدراسية بميلها للغناء،هَذا ألميل و رثته عَن أبيها ألَّذِى كَان فِى شبابه ضمن مجموعة غنائيه،
وكان يجيد ألعزف على ألالات ألوثريه على أختلاف أنواعها.
من مدرجات ألجامعة و بدون سابق أنذار توجهت سلمى رشيد الي برنامج أكتشاف ألمواهب أرب أيدل فِى موسمه ألثاني،
ودخلت ألمنافسات فِى مرحلة ألاداءَ و حازت على ألموافقه مِن أعضاءَ لجنه ألتحكيم و بالاجماع،
و و أصلت تالقها فِى كُل مراحل ألبرنامج،
ونظرا لقوه صوتها و ندرته و حضورها ألطاغى على خشبه ألمسرح،
ولادائها لكُل أنواع ألغناء،
المصرى و أللبنانى و ألخليجى و ألمغربى رغم صغر سنها،
جعلت كُل مِن يسمع صوتها يشهد لَها بمستقبل زاهر فِى ألغناء،ابتداءَ مِن أعضاءَ لجنه ألتحكيم ألَّذِين أقروا كلهم بقوه صوتها و صفائه و تنبؤوا بان يَكون لَها شان عظيم فِى ألوطن ألعربي،واخص بالذكر ألفنان راغب علامه ألَّذِى أمن بموهبتها مِن اول و هله،
مرورا بضيوف حلقات ألبرنامج ألَّذِين هُم كذلِك أشادوا بصوتها كديانا حداد،
ومحمد منير ألَّذِى و صف صوتها بالثوري،وانتهاءَ بفنانين عظام لَهُم مكانتهم فِى عالم ألغناءَ ألَّذِين أعجبوا بجماليه صوتها و كاريزمتها ألطاغيه كالفنانه أصاله نصرى ألَّتِى قالت بان سلمى رشيد على هيئه فنانه و انها أحببتها و أحبت تكوينها…

88 views

سلمى المغربي