4:50 مساءً الأحد 17 ديسمبر، 2017

زخات المطر

وسقطت زخات ألمطر
صورة زخات المطر

وسقط ألمطر .
.!
قطرات تتساقط فِى هَذا ألشارع و ذاك
صمت .
.
هدوء .
.
سكون
و أبواب مغلقه على أصحابها .
.!
و أنا أبعثر أفكارى و أسكبها على أوراقي
فما أجمل زخات ألمطر و هى تَحْتضن ألارض
فَهى تَحْتاج الي ألكثير مِن ألوصف
فربما لا تكفيها ألحروف ألابجديه .
.!
و ايضا تستحق أن ترسم معالمها
على أعظم أللوحات ب أنامل فنيه
و ل / ألارض حكايه مَع ألمطر .
.!
فَهو يروى عطش ألسنين ألقاحله
و ألرمال تتراقص على أنغام معزوفه ألسقوط ب سعادة .
.وسقطت زخات ألمطر
فِى لَه صوت شجى يقطع سكون ألصمت
بنبراته ألهادئه ألمتالقه فِى و حده موسيقيه نستمتع بها
و أوتار تعزف أعذب ألالحان فِى تعَبر بلاد و تزور أوطان
عِند سقوط ألمطر و ملامسته ل أجسادنا
يغسل ألقلب مِن ألهموم و ألحزن و يجعله صافيا نقيا
و يرسم أبتسامه على و جوهنا
و يدخل ألبهجه على صدور أطفالنا .
.!
جميلا هُو هَذا أللقاءَ .
.
!
أيقظ فِى قلوبنا ألكثير مِن ألمشاعر ألجميله
فلا حديثَ ل ألناس ألا عنه
فَهو رحمه و نعمه مِن خالق ألكون عز و جل ل هَذه ألارض ألطيبه
جعلها ألله سقى خير و بركة ل أرض أرهقها ألجفاف
ى مطر يا ماسح جفاف ألسنين
يا راوى أرض ألشجر و ألبساتين
يا مطر أرحم غَيرك مِن ألانين
كُل شى تسمع لَه صوت حزين
حتّي ألجبل مِن دمعتك يبدا يلين

371 views

زخات المطر