3:40 صباحًا الثلاثاء 25 يونيو، 2019






رواية كنت لك عدو وصرتي لي ملاذي

كنت لك عدو و صرتى لى ملاذى للكاتبه زين العزام

كلمه الكاتبة

رجعت لكن زين العزام بروايه جديدة .

 

.
نزلت بارت لها بالبداية و فكرت فيه فترة و اكتشفت اني ما طولت بالتفكير في هالرواية الا و ابيها احسن من اللى قبل ,
مسحتة لانى راح اضيف احداث اجمل باذن الله و الحمدلله محد قراة غير قليل –
بعد دعمكم الجميل لى بروايتى الاولي حبتنى رغد و نستنى يوم صرت ريان .

 


حبيت ما اخيب ظنونكم في الرواية الجديدة وان شاء الله تكون احسن و احسن .

 

.
الفكرة مو لى لحالى , تؤمى تشاركنى الكتابة *
ما اطول عليكم و نبدا نفتح اوراق واحداث حكايتنا .

 

.
كنت لك عدو , و صرتى لى ملاذى ~

قراءه ممتعه .

 

.

-البارت الاول-
مشت و هي تايهة بين المزارع و الاراضى الكبيرة بس ما كانت كبر الهم اللى بقلبها .

 

.
كانت منزلة راسها و تفكر بعمق باللى صار لها قبل ساعات..

 

مب مستوعبة كميه الصدمه

 

كيف و هي الاقرب لاخوانها

 

 

و الاحب لابوها .

 

.

 

كيف انقلبت حياتها لهذا الشكل الفضيع , خايفة مرتبكة مصدومة منهدمة .

 

.

 

ما تدرى و ش تسوى و كيف مرت كل هالاحداث فجاة قدام عينها .

 

.

 

تسترجع ذكراها و تفكر هي و ش سوت و ش الذنب اللى ارتكبتة

 

 

ظلموها .

 

.
نسترجع الاحداث*
رجعت من دوامها و قبلت راس ابوها بحنية و هي تعرف انها الاقرب لقلبة بين بناتة و عياله, مو عنصرية و يفرقها عن الباقين..

 

بس ملاذ غير بالنسبة للكل-
ملاذ بابتسامة حيا الله ابو تركي
خالد الله يحييك و يبقيك يابنتي
ملاذ ها تغديت يبوى

 


خالد لا يابوك من اليوم احتريك , قومى بدلى و انا بنتظرك نتغدا مع بعض
ملاذ تتنهد ياقلبي انت كل يوم اقولك اني اتاخر ليش ما تتغدي قبلى مع اخوانى

 


خالد افا .

 

.

 

جعلة سم ببطني ان اكلت بدون ملاذى .

 

.
ملاذ ياجعل ملاذ ما تنحرم منك ياروحها ,بروح ابدل و ارجع لك .

 

.
بدلت و رجعت تغدي مع ابوها مثل كل يوم-
مشعل: هو و انتي بتذبحين ابوى من الجوع ما يتغدي الا على اذان العصر معك؟
ملاذ تضحك و انت و ش دخلك و ش محرقن رزك؟
مشعل ما ش يبة ما كانك خلفت غيرها
راكان اص اص لا توقع العصا بجنوبك اللحين ذى ملاذ ما تفهم انت

 


سحر و حنا مسحوب علينا .

 

.
مشعل خلوكم على و ضعية المزهرية انتم هههههههههههههههههههههه
ضحكت ملاذ على تعليقات اخوانها و هم ملاحظيين ان ابوها يميزها عن الباقين بس ما يلومونة .

 

.
ما هي الا لحظات يوم يسولفون و يضحكون و دخل عليهم سعود و تركي اخوانهم الكبار ثايرين .

 

.

 

قليلة عليهم كلمه عصبية .

 

.
تركي قلب السفرة فوق تحت و هو يصارخ على ملاذ .

 

.
تركي و شش سويينا عشان تفضضحيننا يابنت ابوكك و امكك و ش سسوينا عشان تخوننين التربييهة ككيف خدعتينا بانكك الطاهرة يابنت ال ….
سعود بصراخ تركي و لا كلمه جب المسدس و اغسل شرفكك

 

!
ملاذ كانت متخبية و را ابوها و منصدمة باخوانها الكبار و تبكي .

 

.
خالد بصراخ و قططع بلسسانكك يالى ما تربييت هاذى اخخره تربيتي لكك انت و ياة هاذى اخر تربيتي لا حشمه و لاتقدير ما تستحون على و جيهكم

 

!!
تركي يحاول يبعد ابوة عن ملاذ و سعود اغتالها بشعرها من و را .

 

.
ملاذ بالم ااااااااة سعود فك ششعري .

 

.

 

و الله ما سويت شيء و الله ما سويت شىء
تركي ما سويتى شيء يابنت امي و ابوى .

 

.

 

بس طعنتى بشرفنا .

 

.

 

ما سويتى شيء بس تطلعين مع حبيب القلب .

 

.

 

ما سويتى شيء بس خخربتى سمعتنا يالوصخة ما ربيناكك ما ربيناكك

 

!

 

فقد تركي اعصابة و مسكها من سعود و بدا يجرها معه .

 

.
مشعل و راكان و سحر الاخوان الصغار اللى كانو مصدومين بالمنظر و لاقدرو ينطقون الا بدموع خانت اعينهم..
ابو تركي كان مصدوم من عيالة و عجز عقلة يستوعب كلامهم و هي تنضرب قدامة .

 

.
فاق من صدمتة يوم شاف تركي يجيب سوط و يقرب من ملاذ .

 

.
ملاذ تشهق و هي تتراجع على و را لا تككفي لا لا لا اللا السسوطط تككفي ترككككيى لاتظظلمنى ما سسويت شيء و انا اختكك ما سسويت شىء
تركي بدون تفكير انتي اختي ياعديمه الشرف .

 

.

 

و هذا اكبر ذنب ,
صرخت لما حست بحراره السوط على ظهرها و سمعت صراخ ابوها و سعود ما سكة يبعدة عنهم .

 

.
مشعل و راكان قربو يتدخلون لكن كلمه من تركي خلتهم يتراجعون .

 

.
تركي قسسم بالله اللى بيقرب لاقططع السسوط على ظهرة مع الككلبة ذى

 

!
ملاذ تكورت على نفسها من الالم و هي تبكي .

 

.
ملاذ بصوت مبحوح و الله ما سويت شي لاتظلمنى ما سويت شيء .

 

.
تركي يجلدها و هو يسمع صراخها و نياحها و لا كانة حرك فيه شعرة .

 

.
مشعل بصراخ تتركككيى خخلاص اذذببحها بس لاتعذذبها قططعت جلدها حرامم عليكك

 

!
تركي بخيبة و اضحة حرام على

 

 

تدرى و ش الحرام ياخوك

 

 

انى كنت اقول الله يرزقنى ببنت زيها ,
تركي يكمل بصراخ و عصبية كنت اشوفك احسن من كل الناس ياعديمه الشرف كنت اضرب فيكك الاممثال يالخاينة كنت احطكك فوق راسي ياللى ما تسستحين كيف خدعتينا كككيييف

 

!
ملاذ و بدا نفسها يضعف من الالم و حراره السوط اللى انجلدت فيه .

 

.
ملاذ و الل .

 

.

 

و الله م ما سو ييت شيء .

 

.

 

فقدت و عيها
تركي بنظرات صارمة سحر , شيليها لبسيها عبايتها على سيارتى .

 

.
التفت بنظراتة على راكان و انت جب المسدس من درج ابوى .

 

.
راكان شهق بصدمة ب تذبحون .

 

.

 

بتذبحونها

 


تركي بسخرية لا بدربها على السلاح

 

 

بغسل شرفنا بطهر اسم عائلتنا بعدد ما وصختهة ال ……

 

!!
راكان خانتة رجولة يتحرك .

 

.
تركي راكككان تسسمع

 

!
راكان بضعف ما اقدر .

 

.
تركي ليش

 

 

ما قسي قلبك على اختنا حبيبتنا صح

 

 

زين يا الاخ الحنون .

 

.

 

ظنتى ابوى ما علمك الرجولة مثل ما علم هالحيوانة معنى التربية

 

 

بتجيب المسدس و تلحقنى على السيارة لانك بتثور بالسللاح انت بنفسسكك
دخل ابوهم و هو يبكى و سعود ما سكة مع يهدية .

 

.
خالد و شش سسويت لكم عشان تعذبونها قداممى

 

 

و ش سسوت هي لكمم ياعيال ابوككمم

 

!
تركي دنست شرفنا .

 

.

 

قاطعة ابوة بصراخ
خالد و الله و الششاهد لو اششوفها بعيوني اككذذبها اككذذبهها
تركي بتحسر حسافه الثقه فيها يبوى .

 

.

 

طلع و ترك ابوة بحالة صدمة –
مشي و شاف سحر تبكي و ملاذ ضامتها تبكي .

 

.
تركي باستهزاء تبكين

 

 

لا جد تبكين

 

 

انتى ححرامم دموع التماسسيح اللى تطلعينها

 

 

قوممى قدامي على السيارهة لاتجبرينى ارتكب جريمتى قدامم ابوكك

 

!
طلع ابوة من و راة و مسك يدة بعجز لكبرة في السن .

 

.
خالد برجاء كان لى مكان عندك .

 

.

 

كان انت و لدى البكر .

 

.

 

خلنى اذبحها بنفسي
تركي بصدمة انت

 


خالد بصراخ اييية انننا مو انا اللى ما عرفت اربييهها اججل انا اللى اطههر ذنب تربيتي

 

!
تركي مسك على كتف ابوة و تكلم بصدق هي شرفك يبوى .

 

.

 

اغسلة بنفسك دامك بغيت
التفت لملاذ بصوت جامد الحقينى بالسيارة .

 

.

 

و انت جب سلاحي
تركي تحرك بدون يناقش ابوة لان عرف اللى قدامة شخص ثاني مو ابوة .

 

.
مشت و هي ساكتة و تكتم شهقاتها ركبت السيارة جنب ابوها و هي الى الان ساكتة .

 

.
اي صدمة بالضبط تحاول تستوعبها و اي الم تتحملة

 


لاحظ ابوها انها توخر ظهرها عن مقعد السيارة و تشهق كل ما تحركت .

 

.
و استوعب انه من اثر السوط على ظهرها .

 

.
تمني يضمها يعالجها يحميها و يبوس جروحها

 


بس عيالة اطول منه و لايقدر يوقف بوجيههم .

 

.
جاب تركي السلاح و فتح الباب بيركب و رده صوت ابوة .

 

.
خالد بجمود لاتجى .

 

.

 

ارجع البيت ما راح اطول .

 


تركي بشك بجى اطهر شرفى معك .

 

.
خالد بعصبية مب اصغر عيالك انا اعرف اتصرف .

 

.
تركي تنهد و سكر الباب و هو يشجع ابوة و هو خايف انه يحن على بنتة و يتراجع
بعد ما طال الطريق و قطع الصمت .

 

.
خالد بصوت باكى و اثق فيك .

 

.
ملاذ بنياح و الله ما سويت شيء يبوى و الله ما سويت الشينن
خالد يقوى نفسة ادرى يابوك و اثق فيك , بس اخوانك ما راح يرحمونك و لايرحمون شيبى .

 

.
نزلها بمكان لاتدرى وين ارضها من سماها و هو يقول لها كلماتة الاخيرة
ما هو ذنبك يابوك و لا ذنب الاقدار , النار ما تختار حزمه حطبها .

 

.

صور رواية كنت لك عدو وصرتي لي ملاذي

  • روايه كنت لك عدو و صرتى لى ملاذي
  • روايات الكاتبة زين العزام
  • روايه كنت لك عدو و صرتى لى ملاذى منتدى روايتي
  • روايه حبتنى رغد و نستنى يوم صرت ريان كامله
  • روايه كنت لك عدو و صرتى لى ملاذى كامله
  • رواية كنت لك عدو وصرتي لي ملاذي البارت الثاني والعشرون
  • رواية كنت لك عدو وصرتي لي ملاذي البارت الخامس والعشرون
  • رواية عزام وملاذ كامله
  • رواية عزام وملاذ البارت الثاني والعشرون
  • تحميل رواية كنت لك عدو وصرتي لي ملاذي كامله
  • رواية كنت لك عدو وصرتي لي ملاذي البارت الاخير
  • رواية كنت لك عدو وصرتي لي ملاذي كامله
  • رواية كنت لك عدو وصرتي لي ملاذي البارت الثاني والثلاثون
  • رواية كنت لك عدو وصرتي لي ملاذي
  • تحميل رواية كنت لك عدو وصرتي لي ملاذي كامله pdf

10٬849 views

رواية كنت لك عدو وصرتي لي ملاذي