9:31 صباحًا الثلاثاء 25 يونيو، 2019






خصر المراة المثالي

صور خصر المراة المثالي

يري باحثون بريطانيون ان الناس القلقين من امراض القلب و السكرى ليس عليهم الا ان يقيسوا طولهم و محيط الخصر لمعرفه الخطر الذى يواجهونه.

 

فقد و جد العلماء ان الطريقة المثلي للحفاظ على الصحة ان يكون مقاس محيط الخصر اقل من نصف طول الشخص.

وهذا يعني ان الرجل الذى طولة نحو 183 سنتيمترا ينبغى ان يكون محيط خصرة اقل من 92 سنتيمترا.

 

و المرأة التي طولها نحو 152 سنتيمترا ينبغى ان تحافظ على محيط خصرها دون 75 سنتيمترا.

ووجد العلماء ان نسبة الحساب السهلة بين الطول و محيط الخصر تمثل طريقة افضل للتنبؤ بالخطر من مقياس البدانه الاكثر شيوعا المعروف بمؤشر كتله الجسم.

وبتقصى صحة نحو 300 الف شخص،

 

و جد فريق العلماء ان هذه النسبة كانت عامل تنبؤ افضل لارتفاع ضغط الدم و السكرى و دوران الدم لمشاكل مثل الازمات القلبيه و السكتات الدماغيه من مؤشر كتله الجسم.

ورغم ان مؤشر كتله الجسم يستخدم في مهنه الطب عالميا تقريبا،فان معظم الناس جاهلون به نسبيا لانة ليس طريقة حساب دقيقة.

ومن المعلوم ان مؤشر كتله الجسم يحسب باخذ كتله الشخص بالكيلوغرامات و قسمتها على مربع الطول بالامتار.

وقالت قائده فريق الدراسه الدكتوره ما رغريت اشويلان “المحافظة على ابقاء محيط الخصر اقل من نصف الطول يمكن ان يساعد في زياده متوسط العمر المتوقع لكل شخص في العالم”.

واضافت اشويل ان النسبة كانت افضل ايضا من مجرد اخذ قياس محيط الخصر لانها تضع في الاعتبار اختلاف الطول بين الافراد و المجموعات العرقية.

ومع ان مؤشر كتله الجسم كان مقياسا مفيدا الا انه فشل في الاخذ في الحسبان توزيع الدهون في انحاء الجسم.

 

و قد و جد ان دهون البطن و حول القلب و الكبد و الكليتين اسوا من تلك التي على المقعده و الارداف فيما يتعلق بامراض القلب و السكري.

325 views

خصر المراة المثالي