12:17 صباحًا الثلاثاء 19 نوفمبر، 2019


خاتم في المنام

 

صورة خاتم في المنام

صور

الخاتم
و من راي انه اعطى خاتما يتختم به فانه يملك شيئا لم يملكة قط و من راي انه تختم بخاتم فضه ابيض فانه يولد له ولد بار وان كان احمر فولدة فاسد وان كان اسود فولد يثبت على الذل و المسكنه وان راي انه اصاب خاتما و هو في مسجد او صلاه او عباده فانه يملك امرأة وان كان ذا سلطان فانه يصيب رفعه او تاجرا اصاب ربحا و من راي انه اعطى خاتما من ذهب فانه بمنزله الذهب يذهب عنه بعض ما يملكة او يغضب عليه سلطان و من راي انه يلبس خاتما من فضه او ياقوت و لدت له جاريه و يموت سريعا وان كان الفص زبرجدا فانه يعيش طويلا و من راي ان خاتمة انتزع منه فانه يذهب عنه سلطانة وان راي انه ضاع فانه يدخل عليه في سلطانة ما يكرة وان راي انه انكسر او سقط فانه يدل على سقوط جاهة او ذهاب ما له او مفارقتة لامراتة بموت او حياة او قرب اجلة او موت و لدة وان رات المرأة ذلك فهو موت زوجها و من راي ان فص خاتمة سقط فانه يذهب و جة سلطانة و جاهه
الخاتم
محمد بن سیرین
الخاتم: واما الخاتم فدال على ما يملكة و يقدر عليه،

 

فمن اعطى خاتما او اشتراة او و هب له نال سلطانا او ملك ملكا ان كان من اهله،

 

لان ملك سليمان عليه السلام كان في خاتمه،

 

و ايضا فانه مما تطبع به الملوك كتبها و الاشراف خزائنها و قد يكون من الملك دارا يسكنها و يدخلها او يملكها،

 

و فصة بابها،

 

و قد يكون امرأة يتزوجها فيملك عصمتها و يفتض خاتمها او يولج اصبح بطنة فيها،

 

و يكون فصة و جهها،

 

و قد يكون اخذ الخاتم من الله عز و جل للزاهد العابد امانا من الله تعالى من السوء عند تمام الخاتمة،

 

و اخذة من النبى صلى الله عليه و سلم او من العالم بشاره بنيل العلم،

 

و كل هذا ما كان الخاتم فضة،

 

واما ان كان ذهبا فلا خير فيه،

 

و كذلك ان كان حديدا لانة حليه اهل النار،

 

او نحاسا لما في اسمه من لفظ النحس،

 

و ما يصنع منها من خواتيم الجن،

 

نعوذ بالله من الشر كله قيل: الخاتم يدل ايضا على الوالد و المرأة او شراء جاريه او دار او دابه او ما ل او و لاية،

 

وان كان من ذهب فهو للرجل ذل،

 

و قيل من راي انه لابس خاتم من حديد فانه يدل على خير ينالة بعد تعب،

 

وان كان من ذهب و له فص فانه جد و الخواتم المفرغه و المصمته هي ابدا خير،

 

و المنفوخه التي في داخلها حشو تدل على اغتيال و مكر لان فيها شيئا خفيا،

 

او تدل على رجاء لشيء عظيم و منافع كثيرة لان عظمها اكبر من و زنها،

 

واما الخواتيم من قرن او عاج فانها محموده للنساء و قيل الخاتم سلطان كبير،

 

و الحلقه اصل الملك،

 

و الفص هيبته،

 

و الختم نفاذ السلطان و ما له و ولاية،

 

و الخاتم امرة و نهيه،

 

و النقش فيه مرادة و منيتة فمن راي ان الملك طبع بطابعة نالت السلطان من سلطانة سريعا لا يخالفه،

 

لان الطابع اقوى من الخاتم و من راي انه لبس خاتما من فضه فانفذة حيث اراد و جاز له ذلك فانه يصيب سلطانا و من راي انه يختم بخاتم الخليفه و كان من بنى هاشم او من العرب فانه ينال و لايه جليلة،

 

فان كان من الموالى او يكون له اب فانه يموت ابوة و يصير خلفا،

 

وان لم يكن له اب فانه ينقلب امرة الى خلاف ما يتمني وان راي ذلك خارجى نال و لايه باطله و من و جد خاتما صار الية ما ل من العجم او ولد له ولد او تزوج،

 

و من راي فص خاتمة تقلقل اشرف سلطانة على العزل،

 

فان راي فصة سقط ما ت و لدة او ذهب ببعض ما له و من انتزع خاتمة و كان و اليا فهو عزلة او ذهاب ملكة او طلاق امراتة و يكون ذلك للمرأة موت زوجها او اقرب الناس اليها،

 

و قيل ان الخاتم اذا لبسة الانسان تجدد له شيء مما ينسب الى الخاتم،

 

و من راي الحلقه انكسرت و ذهبت و بقى الفص فانه يذهب سلطانة و يبقي اسمه و ذكرة و جمالة و الخاتم من ذهب بدعه و مكروة في الدين و خيانة في ملكة و يجور في رعيته،

 

و الخاتم من حديد سلطان شجاع او تاجر بصير و لكنة خامل الذكر،

 

و الخاتم من رصاص سلطان فيه و هن،

 

و الخاتم ذو الفصين سلطان ظاهر و باطن،

 

فان كان ذا الخاتم مما ينسب الى التجاره فهو ربح،

 

وان كان منسوبا الى العلم فانه يداوى اصحاب الدين و الدنيا و ضيق الخاتم يدل على الراحه و الفرج و من استعار خاتما فانه يملك شيئا لا بقاء له،

 

و من اصاب خاتما منموشا فانه يملك شيئا لم يملكة قط،

 

مثل دار او دابه او امرأة جاريه او ولد وان راي خواتيم تباع في السوق،

 

فهو بيع املاك رؤساء الناس فان راي السماء تمطر خواتيم فانه يولد في تلك السنه بنون و الخاتم للعرب امراة،

 

و خاتم الذهب قيل هو امرأة قد ذهب ما لها و من تختم بخاتم في خنصرة ثم نزعة عنها و ادخلة في غيرة فانه يقود على امراتة و يدعو الى الفساد،

 

وان راي ان خاتمة الذى كان في خنصرة مره في بنصرة و مره في الوسطي من غير ان حولة فان امراتة تخونة و من باع خاتمة بدراهم او دقيق او سمسم فانه يفارق امراتة بكلام حسن او ما ل و الفص و لد،

 

فان كان فص خاتمة من جوهر فانه سلطان مع جاة و بهاء و ما ل كثير و ذكر و عز فان كان فصة من زبرجد فان كان سلطانا فانه شجاع مهيب قوي،

 

وان كان في الولد فانه ولد مهذب راجح كيس،

 

وان كان فصة خرزا فانه سلطان ضعيف مهين،

 

وان كان الفص ياقوتا اخضر فانه يولد له ولد مؤمن عالم فهم،

 

و الخاتم من خشب امرأة منافقه او ملك من نفاق،

 

فان اعطيت امرأة خاتما فانها تتزوج او تلد و حكى ان رجلا اتي ابن سيرين فقال: رايت كان خاتمى انكسر فقال ان صدقت رؤياك طلقت امراتك فلم يلبث الا ثلاثه ايام حتى طلقها و جاءة رجل فقال: رايت كان في يدى خاتما اختم به في افواة الرجال و ارحام النساء،

 

فقال انت رجل مؤذن تؤذن في غير الوقت في شهر رمضان فتحرم على الناس الطعام و المباشره و من راي انه ختم لرجل على طين فان المختوم له ينال سلطانا من صاحب الخاتم و من راي ان ملكا او سلطانا اعطاة خاتمة فلبسة و كان اهلا لذلك نال سلطانا،

 

و الا رجع ذلك في قوم الذى راة او عشيرتة او سمية في الناس او نظيرة فيهم،

 

و بيع الخاتم فراق المراة
شیخ عبد الغنی نابلسی
الخاتم
هو في المنام امان و سلطان و زوجه و ولد و عمل على قدر جوهره،

 

و يدل على الجاريه و المال،

 

فمن راي خاتما من ذهب،

 

و كانت له امرأة حامل،

 

و لدت ذكرا،

 

و الخاتم للسلطان يدل على ملكه،

 

و فصة نفاد امره،

 

و النقش فيه مراده،

 

فمن راي انه سقط فص خاتمة ما ت و لدة او فقد شيئا من ما له،

 

و كسر الخاتم يدل على طلاق الزوجة،

 

و الخاتم شراء دار او دابه او و لاية،

 

فان كان من ذهب فهو للرجل ذل.
و من راى: انه لبس خاتما من حديد فانه يدل على خير ينالة بعد تعب،

 

فان كان من ذهب و له فص فانه جيد،

 

و اذا كان بلا فص فانه يدل على اعمال ليس فيها منفعة،

 

و الخواتم من عاج محموده للنساء.
و من راى: انه لبس خاتما من فضه فانفذة حيث اراد فانه يصيب سلطانا،

 

لان ملك سليمان عليه السلام كان من الله تعالى في خاتمه.
و من راى: انه تختم بخاتم الخليفه فانه ينال و لايه جليلة،

 

فان كان من الموالى و له اب حي،

 

فان اباة يموت،

 

فان لم يكن اب فينقلب امرة الى خلاف ما يتمناه،

 

و من و جد خاتم صار الية ما ل من العجم او ولد له ولد او تزوج امرأة صالحه او اشتري جارية.
و من راى: فص خاتمة يتقلقل اشرف سلطانة على العزل.
و من راى: انه انتزع خاتمة و كان و اليا فهو عزلة او ذهاب ملكة او طلاق امراته،

 

وان رات ذلك المرأة دل على موت زوجها او اقرب الناس اليها.
وان راي الانسان ان حلقه الخاتم انكسرت،

 

و ذهبت،

 

و بقى الفص،

 

فيذهب سلطانه،

 

و يبقي ذكرة و هيئته،

 

فان كان الخاتم من ذهب فانه يدخل في سلطانة بدعة،

 

و يصيبة مكروة في دينه،

 

و خيانة في ملكه،

 

و يجور على رعيته،

 

وان كان الخاتم ضيقا فانه يستريح من امرأة سليطه او ملك فيه تعب،

 

او يفرج عنه هم و ضيق جاء من قبل ملك،

 

فان استعار خاتما فانه يملك شيئا لا بقاء له.
وان راي خواتم تباع في السوق فانه ابتياع املاك رؤساء الناس.
فان راي ان السماء تمطر خواتم فانه يولد في تلك السنه بنون.
و اذا راي الاعزب انه لبس خاتما فانه يتزوج امرأة غنيه بكرا،

 

فان كان الخاتم من ذهب فانها امرأة قد ذهب ما لها،

 

فان تختم بالخاتم في خنصرة ثم نزعة عنها و ادخلة في بنصرة ثم خلعة و ادخلة في الوسطي فانه يسيء الى امراته.
فان راي ان خاتمة الذى في خنصرة مره في بنصرة و مرة في الوسطى،

 

فان امراتة تخونه،

 

فان باع خاتمة بدراهم او دقيق او سمسم فانه يفارق امراتة بكلام حسن او ما ل،

 

و الفص و لد،

 

فان كان فص خاتمة من جوهر فانه سلطان مع جاة و بهاء و ما ل كثير و عز،

 

وان كان فص خاتمة من زبرجد و كان سلطانا فهو سلطان شجاع مهيب قوي،

 

وان كان فصة خرزا فانه سلطان ضعيف مهين،

 

وان كان الفص ياقوتا اخضر فيولد له ولد مؤمن عالم فهيم،

 

و الخاتم من خشب امرأة منافقة،

 

فان اعطيت امرأة خاتما فانها تتزوج او تلد،

 

و من تختم من الرجال بخاتم ذهب،

 

فان السلطان يقيده،

 

او يصيبة خوف او شده او هوان او غم،

 

او يغضب انسان على و لدة او امراته.

 

و قيل من نال خاتما نال امرأة حسناء،

 

و خيرا كثيرا او سمع خبرا يسره،

 

و من لبس خاتما له فصان،

 

احدهما الى باطن كفه،

 

و الاخر الى ظاهر الكف،

 

و نقض كل واحد منهما لا يخالف الاخر فانه يلى و لايتين ظاهره و باطنة،

 

و من لبس خاتم عقيق ذهب عنه الفقر،

 

و اخذ الخاتم من الملك دارا يسكنة او فضه ينالها او امرأة يتزوجها،

 

و اخذ الخاتم من الله عز و جل للزاهد العابد امان من الله تعالى من السوء،

 

و اخذ الخاتم من النبى صلى الله عليه و سلم او من العالم بشاره بنيل العلم،

 

هذا اذا كان الخاتم من الفضة،

 

و اذا كان من الذهب فلا خير فيه،

 

و كذلك ان كان حديدا،

 

لانة حليه اهل النار،

 

و كذلك ان كان نحاسا،

 

لما فيه من لفظ نحس،

 

و الخاتم من رصاص سلطان فيه و هن.
و من راى: من الملوك ان في يدة خاتم سليمان عليه السلام دل ذلك على اتساع مملكتة و فتحة الامصار و بلوغة المقاصد.

 

و ربما خلع من ملكة ثم يعود اليه،

 

وان كان ممن يعيش من استحضار الجان نال من ذلك رزقا و اسعا.
و من راى: انه بعث بخاتمة الى قومة فردوة فانه يخطب الى قوم فيردونه.
و من راى: ان خاتمة انتزع منه انتزاعا شديدا فيذهب عنه سلطانه.
و من راى: انه قد ضاع خاتمة فانه يدخل عليه في سلطانة او فيما يملكة شيء يكرهه.
میلر۔
خاتم:
اذا لبست خاتما في الحلم فذلك يرمز الى دخولك مشاريع جديدة تلاقى فيها التوفيق و الخير.
رؤية الخاتم المكسور ترمز الى الشجار و التعاسه العائليه لدي المتزوجين.

 

اما غير المتزوجين فهم مهددون بفراق الاحباء.
اذا استلمت فتاة خاتما فهذا يعني انها بعد اليوم لن تقلق على سلوك حبيبها اذ انه سيكرس نفسة لاسعادها و تامين مستقبلها.
اما رؤية اخرين يلبسون خواتم فتعني الخير و البحبوحه و مزيدا من الاصدقاء.
خليل بن شاهين الظاهري
رؤيا الخاتم
واما الخاتم،

 

قال دانيال: من عرف الخاتم و صائغة و نقشة فانه يؤول بصائغة فمهما راي من خير او شر كان عائدا عليه
و من راى: انه اعطي خاتما و قيل اختم به،

 

فان كان لائقا للملك يكون ملكا،

 

وان كان غنيا يحصل له زياده في المال،

 

وان كان في الغزو فانه ينتصر و يظفر،

 

وان كان زاهدا ازداد في زهدة و يقاس عليه باقى الصنائع
و من راى: ان ملكا اعطي له خاتما فانه يحصل من ملكة شيء او لاقاربه
و من راى: ان خاتمة قد ضاع فانه يحصل له مشقه و عناء في الامور
و من راى: ان فص خاتمة قد ضاع فيحصل له خلل في بعض الامور
و من راى: ان خاتمة قد انكسر و ضاع و بقى فصة فانه يدل على زوال جاهة و شرفة و لكن صلابتة و هيئتة تكون على حالها
و من راى: ان فص خاتمة قد انكسر فانه يدل على خلاف ذلك
و من راى: انه قد و هب خاتمة لاحد فانه يهب من ما له و ملكة بعض الشيء
و من راى: انه قد باع خاتمة و اخذ ثمنة فانه يدل على انه يبيع بعض ما له و يخزنه
وان راي الملك ان خاتمة قد ضاع فانه يدل على زوال ملكه
و من راى: انه لم يعجبة صياغه خاتمة فانه يذهب بعض ما له و يغضب عليه الملك
و من راى: ان خاتمة من ذهب فان كل ما يملكة يكون مكروها و حراما
وان كان من فضه يكون كل ما يملكة حلالا طيبا
وان كان من حديد فان ما يملكة يكون حقيرا ذليلا
وان كان من المعادن السبعه او من المفرغ او من الرصاص فانه يكون اقل و احقر
و من راى: في اصبعة خاتما من حديد فانه يدل على القوه و الغنى،

 

وان كان من نحاس اصفر فانه يدل على حصول منفعه من شخص دنيء الاصل
و من راى: انه وضع خاتمة امانه عند احد او و هبة له ثم رد الية خاتمة فانه يخطب امرأة و لا يجاب في ذلك
و من راى: انه كسر خاتمة نصفين فانه يدل على و قوع الفرقه بينة و بين عياله
و من راى: انه و جد خاتما بفصين موافقا احدهما للاخر فانه يدل على حصول شرف و نفاذ امر و حصول ما ل و نعمة،

 

وان لم يكونا موافقين فانه يدل على اللواطه و الزنا
وان راي ان احدهما و قع و بقى الاخر فانه يتوب من احدهما
و من راى: انه قد ختم مكتوبا بخاتمة فانه يصل الية اخبار خفية،

 

وان كان المكتوب منشورا فانه يصل الية خبر شائع
و من راى: ان في اصبعة خاتمة و ليس مما يلبسة في اليقظه فانه يصيب سلطانا و قوه او يتزوج امرأة و يصيب و لدا مباركا
و من راى: انه له خاتما و تختم به و راي له ابهه فانه يملك شيئا لم يملكة قط و قيل من راي انه تختم بخاتم فضه فانه يولد له ولد بار
و من راى: ان فص خاتمة احمر فانه يولد له ولد فاسد،

 

وان كان اسود فولدة يثبت على الذله و المسكنة
و من راى: انه اصاب خاتما و هو في مسجد او في صلاه او في سبيل الله فانه يملك امرأة يحرز بها دينه،

 

وان كان ملكا او ذا سلطان فانه يصيب رفعه و قوه و يلقي مع ذلك حربا،

 

وان كان تاجرا اصاب ربحا في تجارتة و نال خيرا و قيل من راي انه اعطي خاتما من ذهب على هيئه الخواتم من غير زياده و لا نقصان اصاب مكروها في الدين،

 

وان كان عليه نقش يحمد كانت عقباة الى خير،

 

وان كان بخلافة فتعبيرة ضده
و من راى: انه اعطي خاتما على غير هيئه الخواتم و كان من ذهب و لا يوجد عليه نقش و لا عرف صياغتة فانه بمنزله الذهب فيؤول على و جهين: اذا لم يعرف نقشة و صياغتة اما ذهاب شيء يملكة او غضب من اميرة عليه
و من راى: انه يلبس خاتما من معدن فانه بنسب الية في القوه و الضعف و يعبر ذلك بحسب الرائي
و من راى: انه يلبس خاتما او يدخرة و فصة ياقوت فانه يؤول ان كان عندة حامل تلد بنتا و تموت سريعا،

 

وان لم يكن عندة حامل فانه يدل على حملها،

 

وان كان عزبا فانه يلتقط بنتا مرمية،

 

و ربما دل على و جدان شيء
و من راى: ان فص خاتمة من زبرجد فانه يعيش طويلا
و من راى: انه بعض خاتمة الى قوم فردوة فانه يخطب قوما و يردونة فان اخذوة فانهم يقبلونه
و من راى: ان خاتمة انتزع منه غصبا فانه يذهب عنه سلطانة او ما ينسب الخاتم اليه
و من راى: ان خاتمة قد ضاع فانه يدخل عليه في سلطانة او معيشتة ما يكرة او يعسر عليه
و من راى: انه يطلب خاتمة و هو في يدة فانه يحصل له امر حتى يتيقن ذهاب ما يملك و لا يذهب له شيء و يكون امرة الى خير و سلامة
و من راى: انه يلبس خاتما مبروما او ملتويا،

 

فان كان من ذهب فانه يؤول على انه ابرم امرا او حصل له منه ما يكرهه،

 

وان كان من فضه فضده
و من راى: ان خاتمة انكسر او سقط و ذهب عنه فان ذلك يؤول على خمسه اوجه: ذهاب ما له و مفارقه امراتة و قرب اجلة و موت و لدة و ذهاب جاهه،

 

و اذا رات المرأة ذلك فهو نظيرة و لكن يزداد في ذلك للمرأة موت اقرب الناس اليها
و من راى: ان فص خاتمة سقط فانه يذهب و جة سلطانة و جاهه
و من راى: ان في اصبعة خاتما و له فص،

 

و قد انقلع او انكسر فانه يطلق امراته
و من راى: ان حلقه خاتمة انكسرت او سقطت عنه و بقى الفص فانه يذهب سلطانة و يبقي ذكرة و ما له و هيئته
و من راى: انه و هب له خاتم هبه لا رجوع لها فانه يصل الية ما ل فان عرف الواهب كان ذلك المال منه،

 

وان لم يعرف فهو من رجل مجهول،

 

و بالجمله اذا تحقق ان لا رجوع عليه منه فان ما له يدوم له مدة حياته
و من راى: انه و هب خاتمة لاحد هبه لا رجوع فيها فانه يخرج من بعض ما يملك بطيبه نفسة فان نوي الرجوع عاد الية ذلك
و من راى: انه باع خاتمة فانه يؤثر شيئا على ما يملك و يناله
و من راى: ان لخاتمة فصين فص من ظاهر اليد و فص من باطنها و كلاهما في صياغتهما و نقشهما متشابهان فان ذلك سلطان ظاهر و باطن،

 

وان خالف احد الفصين الاخر في صياغتة فانه يؤول لصاحبة او لابسة على و جهين: ياتى النساء و الرجال او ياتى امرأة من الجهتين فان انكسر فانه يقلع عن ذلك
و من راى: انه ختم لاحد على طين فان المطبوع له ينال عزا و شرفا
و من راى: ان ملكا طبع له طبعا بخاتمه،

 

فان كان اهلا للولايه نالها و الا نال منه عزا و شرفا،

 

و قيل الخاتم ملك لمن كان من اهلة و الفص هيبه لان ملك سليمان عليه السلام كان في خاتمة و لما ذهب منه زال ملكة و لما عاد الية عاد ملكة و القصة في ذلك مشهورة
و حكي ان رجلا اتي ابن سيرين فقال: رايت كان خاتمى انكسر قال ان صدقت رؤياك طلقت امراتك فلبث ثلاثه ايام حتى طلقها
و من راى: انه يختم بخاتم الخليفه و كان هاشميا او عربيا اصاب و لايه جليلة،

 

وان كان من الموالى فانه يموت ابوة و يخلفه،

 

وان لم يكن له اب فانه ينقلب امرة الى خلاف ما يتمناه،

 

وان كان خارجيا اصاب و لايه باطله لا تدوم له
و من راى: انه لبس خاتما و كان فصة من اصلة فانه يؤول بحصول ولد او شراء جاريه او دابه او دار و تحول فص الخاتم من موضعة يؤول للملوك بالاشراف على العزل و لغيرهم بتغير الاحوال
و من راى: ان خاتمة بفصين،

 

فان كان ملكا فانه زياده في ملكه،

 

وان كان تاجرا فهو ربح له من و جة البيع و الشراء،

 

وان كان عالما فانه يدل على مداراتة لاهل الدنيا و الدين
و من راى: انه استعار خاتما فانه يملك شيئا لا بقاء له،

 

و كذلك اذا راي انه ملك خاتما و لا نقش فيه
و من راى: ان الخاتم فصة من فضه فانه يدل على الفرح لصاحبة و لكن بقوه و قيل رؤيا الخاتم اذا كان فضه يدل على الفرح و الراحه و الخاتم الذهب في اصبع الرجل بدعه في دينة و خيانة في معاملتة و قيل رؤيا فص الخاتم و لايه و للنساء زوج موافق
و بالمجمل فان رؤيا الخاتم تؤول على ثمانيه اوجه: ولد و ما ل و ولايه و عيش و خادم و علو مرتبه و زينه و راس العمل

 

 

525 views