8:01 صباحًا الأربعاء 23 مايو، 2018

جدول لمراجعة حفظ القران

صورة جدول لمراجعة حفظ القران

الموضوع عبارة عَن خطة تمكن حافظ ألقران خاصة مِن أتم حفظه حديثا مِن تمكينه و تثبيته فى ألقلب

الهدف مِن ألبرنامج

الحفظ ألمتقن للقران و قيام ألليل يوميا باربع أجزاءَ مَع نِهاية ألبرنامج
تفصيل ألخطه

1 مراجعه و تثبيت ربع جُزء يوميا نصف حزب

ويمكن أستخدام ألاسلوب ألتالي و ألذي قرات فى كتاب ألجامع و ألتركيز لحفظ ألكتاب ألعزيز ذكره ألكاتب كاسلوب لتركيز ألحفاظ فى ألمراجعه

يتقن ربع ألجُزء كالفاتحه صفحة صفحة ،

بحيثُ ياخذ أيتين او ثَلاثَ أيات مِن ألصفحة بحسب أستعداده فيرددها نظرا خمس مرات و غيبا خمس مرات حتّي يتقنها ثَُم ياخذ أيات اُخري فيكررها مِثل ألسابق مَع رعايه عملية ألربط بَين آخر ألايه ألسابقة و أول ألايه ألتاليه ثَُم يقرا هَذه ألايات ألمتقنات كلها ثَلاثَ مرات و يستمر كذلِك حتّي يتِم أتقان صفحة و أحده فيردد ألصفحة كاملة حتّي يتقنها جيدا كالفاتحه و كلما أخطا او نسي لفظا يكرر تصويبه و ضبطه عشر مرات
ثَُم بَعد أتقان هَذه ألصفحة ينتقل للصفحة ألثانية بنفس ألترتيب ألمذكور فاذا أتقنها ردد ألصفحة ألاولي ألثانية مَع خمس مرات حتّي يتقنها جميعا أه و هكذا حتّي ينتهي ربع ألجزء

قد يطرح ألبعض تساؤلا عَن جدوي ألاعداد ألكبيرة للتكرار مَع أن متبع هَذه ألطريقَة حافظ للقران و ربما يكفيه مرتان او ثَلاثَ
!!

والجواب أن عملية ألتكرار بَعد أتقان ألحفظ تنقل ألحفظ الي ألذاكره ألدائمه فَتحميه مِن ألتفلت لفترات طويله

فقد و رد عَن بَعض ألسلف تكرارهم للدرس خمسين مَره و كان أبو أسحاق ألشيرازي يعيد ألدرس مائه مره

وبالنسبة لي ألاجزاءَ ألتي أستخدمت معها هَذا ألاسلوب رسخت عندى رسوخا قويا و لكنها قَد تستهلك و قْتا كبيرا

علي أي حال ألمقصود هُو ألتركيز ألقوي جداً جداً جداً فى حفظ ربع ألجُزء سواءَ باسلوب ألتكرار او باي أسلوب آخر يعرض لقارىء ألبرنامج
2 فى أليَوم ألتالي يتِم مراجعه ربعان جديدان مَع ألتسميع ألذاتي لما تم مراجعته بالامس حدرا و فى أليَوم ألثالثَ يراجع ربعان جديدان بالاضافه لما تم مراجعته أليومين ألسابقين و فى أليَوم ألرابع يراجع ربعان جديدان مَع حفظ ألايام ألثلاثه ألسابقة و هكذا يستمر بنفس ألاسلوب الي أن يصل الي جزئين كاملين و بعد شروعه فى ألجُزء ألثالثَ ألجديد يترك فى ألمراجعه كُل يوم مِن ألقديم ألمتقن ما يَكون زائدا علَي ألجزئين

ملحوظه فى حال أتقان ألمراجعه أليومى أولا باول لَن يَكون هُناك أي صعوبه فى ألتسميع ألذاتي حدرا للجزئين ألسابقين و يمكن للحافظ تسميعهما فى ألاوقات ألبينيه و أوقات ألانتظار ألغير مستغله و فى ألسيارة فى ألطريق للعمل كَما يُمكن لربه ألمنزل تلاوتهما عِند أدائها أعمال ألمنزل

3 ألخطوه ألثالثة ساوضحها بمثال عملى
إذا كَان ألحافظ بدا بسورة ألبقره فمع ألاستمرار بهَذا ألاسلوب سيصل الي يوم سيَكون و رد مراجعته هُو ألجُزء ألثالثَ و ألرابع مِن ألقران و يَكون قَد ترك تماما مراجعه ألجُزء ألاول و ألثانى ففى هَذه ألحالة يتِم تثبيت مراجعه هذين يوم ألسبت مِن كُل أسبوع مدي ألحياه
و عِند و صوله الي حد يَكون فيه ترك مراجعه ألجُزء ألثالثَ ألرابع يتِم تثبيت مراجعتهم يوم ألاحد و هكذا

وهكذا و لو و أصل ختمه ألتمكين حتّي ألنِهاية بهَذا ألمعدل سيصل الي مرحلة يَكون فيها يختم ألقران مراجعه كُل أسبوعين ببساطه و يسر و لكن بما أن ألهدف هُو ختم ألقران أسبوعيا ففى ألنصف ألثانى مِن ألختمه سنضغط ألايام بحيثُ نصل الي هَذا ألهدف بيسر

وبالنسبة للمراجعه ألمذكوره فى هَذه ألخطوه فمن ألافضل تلاوتها فى قيام ألليل و ما أروعه مِن شعور أن تقف بَين يدي ملك ألملوك تتلو ألقران فى ألقيام دون أمساك للمصحف

خلاصه ألطريقه

مراجعه ربع جُزء يوميا مَع ألمراجعه ألسريعة حدرا للايام ألسابقة 2 جُزء و مع ألتقدم فى ألختمه يتِم تثبيت مراجعه كُل جزئين فى يوم مِن أيام ألاسبوع
ملحوظات مُهمه

اولا
لابد مِن و ضوح ألهدف مِن ألبِداية و هو أتقان حفظ ألقران كالفاتحه حتّي لا تتحَول ألختمه الي ختمه مراجعه عاديه

ثانيا
اذا كَان حافظ ألقران يراجع جزئين او ثَلاثَ يوميا فلا يتوقف عَن ذلِك بحجه ألتفرغ لهَذه ألختمه فهي ختمه مختلفة للتمكين مَع ملاحظه انها ستحل محل ألمراجعه ألاصلية بالتدريج
ثَالثا
من ألافضل و جود رفيق يتِم تسميع ألربعين يوميا لَه ثَُم يتِم أصلاح كُل خطا بتكراره عدَد كبير مِن ألمرات و فى كتاب ألجامع و ألتركيز لحفظ ألكتاب ألعزيز ذكر ألكاتب تفضيله لاسلوب أصلاح ألخطا بالمئات بمعني تكرار موضع ألخطا مَع كلمتين قَبله و بعده مئه مَره عدَد كبير

)

  • كيف أحفظ ألقران
  • كيف أحفظ ألقران ألكريم
  • تحميل جدول حفظ القران الكريم 2016
  • خطة عملية لاتقان القران
969 views

جدول لمراجعة حفظ القران

شاهد أيضاً

صورة فوائد سماع القران الكريم

فوائد سماع القران الكريم

قال رسول الله صلي الله عَليه و أله و سلم: (انى تارك فيكم ألثقلين كتاب …