3:34 صباحًا الجمعة 28 أبريل، 2017

جدول لمراجعة حفظ القران

صورة جدول لمراجعة حفظ القران

الموضوع عبارة عَن خطة تمكن حافظ القران خاصة مِن اتم حفظه حديثا مِن تمكينه وتثبيته فِي القلب

الهدف مِن البرنامج

الحفظ المتقن للقران وقيام الليل يوميا باربع اجزاءَ مَع نِهاية البرنامج
تفصيل الخطة

1 مراجعة وتثبيت ربع جُزء يوميا نصف حزب

ويمكن استخدام الاسلوب التالي والذي قرات فِي كتاب الجامع والتركيز لحفظ الكتاب العزيز ذكره الكاتب كاسلوب لتركيز الحفاظ فِي المراجعة

يتقن ربع الجُزء كالفاتحة صفحة صفحة
بحيثُ ياخذ ايتين أو ثَلاثَ ايات مِن الصفحة بحسب استعداده فيرددها نظرا خمس مرات و غيبا خمس مرات حتّى يتقنها ثَُم ياخذ ايات اخري فيكررها مِثل السابق مَع رعاية عملية الربط بَين آخر الاية السابقة واول الاية التالية ثَُم يقرا هَذه الايات المتقنات كلها ثَلاثَ مرات ويستمر كذلِك حتّى يتِم اتقان صفحة واحدة فيردد الصفحة كاملة حتّى يتقنها جيدا كالفاتحة وكلما اخطا أو نسي لفظا يكرر تصويبه وضبطه عشر مرات
ثَُم بَعد اتقان هَذه الصفحة ينتقل للصفحة الثانية بنفس الترتيب المذكور فاذا اتقنها ردد الصفحة الاولي الثانية مَع خمس مرات حتّى يتقنها جميعا اه وهكذا حتّى ينتهي ربع الجزء

قد يطرح البعض تساؤلا عَن جدوي الاعداد الكبيرة للتكرار مَع ان متبع هَذه الطريقَة حافظ للقران وربما يكفيه مرتان أو ثَلاثَ !!

والجواب ان عملية التكرار بَعد اتقان الحفظ تنقل الحفظ الي الذاكرة الدائمة فَتحميه مِن التفلت لفترات طويلة

فقد ورد عَن بَعض السلف تكرارهم للدرس خمسين مَرة وكان ابو اسحاق الشيرازي يعيد الدرس مائة مرة

وبالنسبة لِي الاجزاءَ الَّتِي استخدمت معها هَذا الاسلوب رسخت عندي رسوخا قويا ولكنها قَد تستهلك وقْتا كبيرا

علي أي حال المقصود هُو التركيز القوي جداً جداً جداً فِي حفظ ربع الجُزء سواءَ باسلوب التكرار أو باي اسلوب آخر يعرض لقارىء البرنامج
2 فِي اليَوم التالي يتِم مراجعة ربعان جديدان مَع التسميع الذاتي لما تم مراجعته بالامس حدرا وفي اليَوم الثالثَ يراجع ربعان جديدان بالاضافة لما تم مراجعته اليومين السابقين وفي اليَوم الرابع يراجع ربعان جديدان مَع حفظ الايام الثلاثة السابقة وهكذا يستمر بنفس الاسلوب الي ان يصل الي جزئين كاملين وبعد شروعه فِي الجُزء الثالثَ الجديد يترك فِي المراجعة كُل يوم مِن القديم المتقن ما يَكون زائدا علي الجزئين

ملحوظة فِي حال اتقان المراجعة اليومي اولا باول لَن يَكون هُناك أي صعوبة فِي التسميع الذاتي حدرا للجزئين السابقين ويمكن للحافظ تسميعهما فِي الاوقات البينية واوقات الانتظار الغير مستغلة وفي السيارة فِي الطريق للعمل كَما يُمكن لربة المنزل تلاوتهما عِند ادائها اعمال المنزل

3 الخطوة الثالثة ساوضحها بمثال عملى
إذا كَان الحافظ بدا بسورة البقرة فمع الاستمرار بهَذا الاسلوب سيصل الي يوم سيَكون ورد مراجعته هُو الجُزء الثالثَ والرابع مِن القران ويَكون قَد ترك تماما مراجعة الجُزء الاول والثاني ففي هَذه الحالة يتِم تثبيت مراجعة هذين يوم السبت مِن كُل اسبوع مدي الحياة
وعِند وصوله الي حد يَكون فيه ترك مراجعة الجُزء الثالثَ الرابع يتِم تثبيت مراجعتهم يوم الاحد وهكذا

وهكذا ولو واصل ختمة التمكين حتّى النِهاية بهَذا المعدل سيصل الي مرحلة يَكون فيها يختم القران مراجعة كُل اسبوعين ببساطة ويسر ولكن بما ان الهدف هُو ختم القران اسبوعيا ففي النصف الثاني مِن الختمة سنضغط الايام بحيثُ نصل الي هَذا الهدف بيسر

وبالنسبة للمراجعة المذكورة فِي هَذه الخطوة فمن الافضل تلاوتها فِي قيام الليل وما اروعه مِن شعور ان تقف بَين يدي ملك الملوك تتلو القران فِي القيام دون امساك للمصحف

خلاصة الطريقة

مراجعة ربع جُزء يوميا مَع المراجعة السريعة حدرا للايام السابقة 2 جُزء ومع التقدم فِي الختمة يتِم تثبيت مراجعة كُل جزئين فِي يوم مِن ايام الاسبوع
ملحوظات مُهمة

اولا لابد مِن وضوح الهدف مِن البِداية وهو اتقان حفظ القران كالفاتحة حتّى لا تتحَول الختمة الي ختمة مراجعه عادية

ثانيا إذا كَان حافظ القران يراجع جزئين أو ثَلاثَ يوميا فلا يتوقف عَن ذلِك بحجة التفرغ لهَذه الختمة فَهي ختمة مختلفة للتمكين مَع ملاحظة أنها ستحل محل المراجعة الاصلية بالتدريج
ثَالثا مِن الافضل وجود رفيق يتِم تسميع الربعين يوميا لَه ثَُم يتِم اصلاح كُل خطا بتكراره عدَد كبير مِن المرات وفي كتاب الجامع والتركيز لحفظ الكتاب العزيز ذكر الكاتب تفضيله لاسلوب اصلاح الخطا بالمئات بمعني تكرار موضع الخطا مَع كلمتين قَبله وبعده مئة مَرة عدَد كبير

  • كيف احفظ القران
  • كيف احفظ القران الكريم
  • تحميل جدول حفظ القران الكريم 2016
  • خطة عملية لاتقان القران
858 views

جدول لمراجعة حفظ القران