تفسير الاحلام الميت يصلي

صورة تفسير الاحلام الميت يصلي

ننقل لكم تفسير الامام محمد بن سيرين و هو اشهر مفسر احلام عرفة العرب تفسير حلم رؤيا الاموات.
تفسير رؤية الميت في المنام لابن سيرين

ومن راى: ميتا قائما في الصلاة فانه يدل على انه كان في حال حياتة كثير العباده و يرجي له المغفرة، و قد كان مقصرا في الطاعة.
و من راى: ميتا ربما عاش و هو يصلى بمكان كان يصلى فيه فانه يدل على حسن عاقبته.

 

من راي ان ميتا ربما عاش فانه حصول خير و سرور و خصوصا ان كان الميت بشوشا.

ومن راى: ان و الدة ربما عاش و هو سلف الملبس طلق الوجة فانه حصول دوله و اقبال و عز و نيل و انتظام اشغال.
و من راى: ان و الدتة ربما عاشت فانه حصول الفرج بعد الشدة.
و من راى: ان امراتة ربما عاشت فانه يفتقر.
و من راى: ان و لدة ربما عاش فانه يتجاوز عن عدوه.
و من راى: ان ابنتة ربما عاشت فانه يحصل له السرور بعد الثبور.
وان رات امرأة ان و لدها ربما عاش فانها تلد ابنة. وان رات ان اختها ربما عاشت يقوى ضعفها. وان رات ان اخاها ربما عاش فانه يقدم عليها غائب.
و من راى: ان شخصا غريبا ربما عاش فانه استقامه احوال هذا الميت، فمن راي انه احيا ميتا فانه يسلم على يدة كافر.
و من راى: ان ابوية ربما عاشا او هما غير مستبشرين فانه يقصر في مصلحه نفسه.
و من راى: ان اخاة ربما عاش فانه يدل على زياده القوة.
و من راى: ان اختة ربما عاشت يحصل له و فور السرور.
و من راى: ان عمة او خالة ربما عاش فانه يدل على زياده الشان و علو القدر.
و من راى: ان احد اصحابة ربما عاش فانه يسمع خبرا يسره.
و من راى: ميتا ربما عاش فقال له اانت ميت فقال لا بل اني حى فانه يدل على حسن حالة في الاخرة.
و من راى: ان ميتا دخل بيته فرحا فانه يدل على الثواب و الصدقة و استجابه الدعاء في حق الميت من اهله.
و من راى: ان ميتا عاش و دخل عليه منزلة و خاطبة فانه يدل على السلامة و صحة الجسم و الاقبال و نيل الامال.
و من راى: ان ميتا من اهل بيته خاصمة فان صاحبة يرجع عن صحبته.
و من راى: ان ميتا تغيظ فانه يدل على انه اوصي بوصيه و لم يعمل بوصيته.
و من راى: ميتا ضاحكا مستبشرا فانه يدل على و صول صدقة الية و هي مقبولة.
و من راى: ميتا على هيئه حسنه و هو لابس ثيابا حسنه فانه يدل على حسن عاقبتة و موتة على التوحيد.
و من راى: ان ميتا ربما عاش و هو ساجد فانه في امن من عذاب الله.
و من راى: انه يعاشر الاموات فانه يسافر سفرا بعيدا.
و من راى: ان ميتا يضحك ثم يبكى فانه يدل على انه ما ت على غير مله الاسلام.
و من راى: ان ميتا ربما اسود و جهة فان يدل على انه ما ت كافرا.
و من راى: ميتا ربما عاش فانه صلاح امر الرائى و حصول سرور من حيث لا يحتسب.
و من راى: ان ميتا اخبرة بامر فانه كما قال لان الميت في دار الحق و لا يتكلم الا حقا لقول النبى صلى الله عليه و سلم: يكفى احدكم ان يوعظ في منامه.
و من راى: ان ميتا عليه تاج او حلل او خواتم او ما يزينة او راة قاعدا على سرير فانه يدل على حسن منقلبه.
و من راى: ميتا لبس ثيابا خضرا فان رؤياة تدل على ان موتة كان على نوع من نوعيات الشهادة.
و من راى: ان ميتا طلق الوجة و لكنة لم يكلمة و لم يمسة دلت رؤياة على رضاة عنه لوصول برة الية بعد موته.
و من راى: ان ميتا ينازعة و هو معرض عنه او يعظة بقول غليظ او يضربة فانه يدل على انه مرتكب معصيه فليتب لله، و قد كان نيل خير من سفر او قضاء دين او اعاده شيء خرج عن اليد.
و من راى: ان ميتا اصبح غنيا فانه صلاح له عند الله تعالى.
و من راى: ان ميتا اصبح فقيرا فتعبيرة ضد ذلك.
و من راى: ان الميت عريان و عورتة مكشوفه فانه يدل على خروجة من الدنيا عريانا من الخيرات، وان كان من اهل الخير و الصلاح فانه راحه له.
و من راى: ان جماعة من الموتي معروفين قاموا من موضعهم مسرورين فانه يحيا له امر تتشعب منه امور حميده و يتجدد له اقبال و دولة، وان راهم محزونين و ثيابهم رثة، فان كان لهم عقب فانهم يفتقرون و يرتكبون الفواحش.
و من راى: ان جماعة من الموتي ليسوا بمعروفين قائمين على قبرة فان اهل هذا الموضع ينالهم شده و يخرج منهم منافقون.
و من راى: احدا من اموات الكفار و حالتة حسنه و هيئتة رائعة دلت رؤياة على ارتفاع امر عقبة و لم يدل على حسن حالة عند الله تبارك و تعالى، و قد يموت على التوحيد و لم يطلع على هذا الا الله عز و جل.
و من راى: ميتا و عليه ثياب غير نظيفه او كانة مريض فانه مسئول عن دينة فيما بينة و بين الله تعالى خاصة دون الناس.
و من راى: ميتا مشغولا شغلا حسنا فانه صلاح في حقة في الاخرة، وان كان شغلة مذموما فبضد ذلك.
و من راى: ان جدة او جد جدة او جدتة او جدها ربما عاش فان هذا حياة له و استقامه في جدة في الامور و اقبال الدهر عليه.
و رؤيا حياة الام احسن من حياة الاب و كلاهما محمود.
و من راى: ان ابنة ربما عاش ظهر له عدو من حيث لا يؤمله، واما حياة البنت فجيد الى الغاية.
و من راى: ان نسوه امواتا ربما عشن و قدمن عليه و هن مزينات فانه حصول دنيا و خير و افر و تصرف في اموال غزيره ان كان لا عقب لذلك و الا خرجت الدنيا لاعقابهن.
و من راى: امواتا عاشوا و هم لابسون ثيابا بيضاء فانه صلاح في دينه، وان كانت الثياب حمراء فانه مشتغل بلهو الدنيا و اللذات، وان كانت سوداء ففى الغني و السؤدد، وان كانت خلقه دنسه دلت على ان تلك الموتي كانوا مرتكبين ذنوبا او هو منهمك في ذلك.
و من راى: ان ميتا يصلى في موضع لم يصل فيه قط و كان مقصرا في صلاتة فانه يدل على انه ربما كان اوقف في حياتة و قفا و تصدق بصدقة او حصل منه فعل خير فقد جوزى بذلك.
و من راى: ان ميتا كان و اليا ربما عاش و ولى مكانة فانه احدا من عقبة ينال و لاية.
و من راى: ان ميتا يصلى بالاحياء فانهم مقصرون فيما فرض عليهم من الطاعة.
و من راى: انه يتبع ميتا و يقفوا اثرة في خروجة و دخولة فانه يقتدى في افعالة بالميت الذى راة فيعتبر ما كان عليه الميت من صلاح او فساد.
و من راى: ميتا يشكى من راسة فهو مسئول عن تقصيرة في امور و الدتة او رئيسه.
وان اشتكي من عنقة فهو مسئول عن تضيع ما له او عن صداق امراته.
وان اشتكي من يدة فهو مسئول عن اخية او شريكة او عن يمين حلف بها كاذبا.
وان اشتكي من جنبة فهو مسئول عن حق المراة.
وان اشتكي من بطنة فانه مسئول عن حق الولد و الاقرباء.
وان اشتكي من رجلة فهو مسئول عن انفاقة ما له في غير رضا الله تعالى.
وان اشتكي من فخذة فهو مسئول عن قطع رحمة و عترته.
وان اشتكي من ساقية فهو مسئول عن افناء حياتة في الباطل

1٬191 views