يوم 17 فبراير 2020 الإثنين 12:47 مساءً

تعلم الحروف العربية

يحتاج الطفل في بداية حياتة الى تعلم الحروف الهجائيه العربية ليتقن المهارات اللغويه المختلفة من قراءه و كتابة و محادثة، و ليستطيع الانخراط في المجتمع، و منذ عمر السنتين يصير ذلك و اجبا على الوالدين في المنزل، فعليهما ان يقوما بتعليم الطفل الحروف بطرق بسيطة و سهلة، و تعليمة النطق بشكل سليم، فالطفل يبدا بالتعلم منذ نهاية عامة الثاني و يصير عقلة متفتحا و على استعداد لتقبل المعلومات البسيطة، و ليس عليهم الانتظار لبلوغة سن الخمس سنوات لادخالة الى رياض الاطفال و البدء بالتعلم.
و ربما يجد المدرس سواء معلم الصف او الوالدين في البيت صعوبه في تعليم الطفل بعض الحروف العربية التي ربما تشكل لبسا و عائقا يواجهة الطفل، مثل:

الحروف التي تكتب و لا تلفظ عند النطق بها مثل: الالف التي تاتى بعد و او الجماعة ك(جمعوا)، و حرف الواو في بعض الاسماء ك(عمرو).
الحروف التي تلفظ و لا تكتب في بعض العبارات ك(الله، هذا، هذه).
وجود تقارب كبير في لفظ بعض الحروف مثل(ت،ط و س،ص)، ك،ق).
اللجوء الى لفظ بعض الحروف بطرق متباينه تبعا للتوقف عندها او تحريكها، كالتاء المربوطه في نهاية الكلمه التي تلفظ تاء)، و عند التوقف عندها تلفظ هاء).
التنوين الذى يلفظ و لا يكتب بكيفية تدل عليه، و يتم الخلط بينة و بين حرف النون.
لذلك على المدرس تعلم الصبر عند تعليم الاطفال، فاى كيفية خاطئة في التعامل ربما تسبب مشاكل كبار عند الطفل، و قد تؤثر عليه عند كبره.
طرق تعليم الاطفال الحروف العربية
الكيفية التركيبيه او الجزيئية: و فيها يتعلم الطفل في البداية الحروف العربية باسمائها و اشكالها و بكيفية مرتبة، ثم يتم تعليمة الحركات، فيميز الحروف المفتوحه و المضمومه و المكسورة و الساكنة. و غالبا يبدا المعلم بتعليم الحروف المتشابهه كتابة ك(ب، ت، ث و ج، ح، خ و هكذا، كما انه ربما يعلم الاطفال الحروف حسب مخارجها من الفم كالحروف الفميه ب، م، و … ثم الاسنانيه ت، ذ، ظ، ط… ثم الحروف الحلقيه ع،غ، ح، خ…)، ثم يبدا بتعلم تركيب الحروف معا حرفا حرفا، لتشكيل العبارات الصحيحة، ثم يربط هذه العبارات معا للحصول على جمل قصيرة مفهومة.
الكيفية التحليلية: تعتمد هذه الكيفية على تحليل العبارات الى حروف، ثم تعليم الطفل هذه الحروف، حيث يتم في البداية تعليم الطفل الكلمه من اثناء اظهار بعض العبارات التي يعرفها امامة فيربط لفظها مع شكلها و معناها، فيقوم بتحليل الكلمه الى حروف، ثم يتعلم هذه الحروف. و هذه الكيفية تغنى الطفل عن التركيز على التهجئه مما يؤدى الى تاخرة في القراءه و الكتابة.

صورة تعلم الحروف العربية