11:11 مساءً الأربعاء 20 سبتمبر، 2017

تعلم التنويم بالايحاء

اكد ألعلماءَ أن ألتنويم عبارة عَن عملية أيحاءات يستخدمها ألطبيب لاعطاءَ ألاوامر للنائم لذلِك مِن ألظرورى أختبار ألشخص لقابليته للتنويم أولا.
و بهَذا نعرف أن ألتنويم ألمغناطيسى هُو أيحاءَ و بهَذا ألايحاءَ يُمكن ألغاءَ ألشم و ألذوق و أللمس و ألحس بالام لاجراءَ بَعض ألعمليات ألجراحيه ألعضويه دون ألشعور بالم و ألغاءَ ألشعور بالجوع و ألعطش.

ويمكن للنائم تقمص شخصيات أخرى و مختلفه.ويمكن أعاده ألنمو لطفولته و ألى مراحل سابقة مِن حياته و ألغريب فِى ألامر انه إذا طلب مِنه كتابة رساله فِى طفولته ثَُم كتابة رساله و هو بالغ يلاحظ ألاخطاءَ ألاملائيه و ألتغير فِى ألخط.

قصة أعتراف:احد ألعلماءَ راى أمراه عجوز فقيره تستنجد بِه فاخذها أطعمها و أخذها الي ألفندق أجرى لَها تنويم مغناطيسى فاتضح أن ألمرأة كَانت غنيه و انها أعترفت بقتل زوجها ألتاجر ألمعروف و قد دفعته مِن جبل و ذكرت تفاصيل ألحادثه, بَعد ذلِك ذهب ألطبيب الي ألجبل و وجد نفْس ألصخره ألَّتِى و صفتها ألمريضه ألعجوز.
و لكن لَم تدان ألمرأة لانه لا يعتبر دليل.
كَيفية تطبيق ألتنويم ألمغناطيسى عِند ألمباشره فِى أجراءَ عملية ألتنويم ألمغناطيسى لابد للطبيب معرفه ألامور ألاساسية لاجراءَ هَذه ألعملية و ألتواصل الي ألنتائج ألمتوخاه مِنها.لذلِك يَجب دراسه حالة ألشخص ألَّذِى ينبغى تنويمه دراسه نفْسيه دقيقة تضمن ألنتائج و تساعد على أنجاز ألمهم بسهولةويسر.
واول طريقَة هِى ألثقه ألمتبادله بَين ألطبيب و ألمريض.

لاختبار ألمريض:نجرى تجربه ألتصاق ألايدي, و تجربه ألكرسي, ففى ألتجربه ألاولى يطلب الي ألمريض أن يلصق كفيه أحدهما بالاخر عِند ألراحتين, و يتخيل بتركيز انهما ملتصقتان.
فاذا نجح فِى ذلِك أصبح مِن ألصعب جداً أبعاد أليدين أحدهما بالاخر عِند أليدين أحداهما عَن ألاخرى مُهما بذل ألطبيب مِن قوه لابعادهما.

وفى تجربه ألكرسي, لا بد مِن أحضار كرسى لَه مسند عال للظهر, و يطلب مِن ألمريض أن يقف خَلف مسند ألكرسى و يضع يديه خَلف ألمسند على أن يتجه ألابهامان الي ألوراء, ثَُم يطلب مِن ألمريض أن يتخيل بتركيز أن ألكرسى يرتفع على رجليه ألخلفيتين, فاذا نجح ألطبيب بتركيز تخيلاته يبدا ألكرسى بالارتفاع فعلا, و مهما حاول ألمنوم أيقاف ألكرسى عَن ألارتفاع بضغطه فَوق ألمسند, فانه يعجز عَن أيقافه أعادته الي و َضعه الي و َضعه ألسابق فَوق ألارض.

مكان ألتنويم ألمغناطيسي: يَجب أن يَكون بعيد عَن ألضوضاءَ و ألصخب, و فى غرفه متناسبه مَع متطلبات ألتنويم, ذَات ستائر داكنه تحجب ألنور فِى ألنهار و أن تضاءَ هَذا ألغرفه بمصابيح ملونه زرقاءَ أم حمرا.
أساليب ألتنويم ألمغناطيسي:

بعد أن يدخل ألمريض الي غرفه ألتنويم يجلس او يتمدد بوضع مريح للجسم, ثَُم يطلب مِنه ألطبيب أن يركز على نقطه معينة يضعها ألطبيب او راس جسم صغير كَما نرى فِى ألافلام يضعون ساعة تتحرك و متى ثَبت نظره فِى ألمكان ألَّذِى حدد لَه ألطبيب يبدا ألطبيب بالعد بهدوء و بصوت منخفض, و بعد بضع دقائق يبدا ألطبيب بالايحاءَ الي ألمريض بانه يشعر بحرقان فِى عينيه و بثقل فِى أجفانه يتزايد اكثر فاكثر, و أنه يرى غباشه امام عينيه و تنطبق أجفانه لازدياد ألثقل فيها, و بعد أن يسكر عينيه, يوحى أليه انه يشعر بثقل و أرتخاءَ فِى كُل جسمه, و أنه يحس بحاجة الي ألنوم, و أن ألنوم يستولى عَليه رويدا رويدا, فاذا لَم يغلق ألمريض عينيه فِى هَذه ألمرحلة يغلقهما ألطبيب بيديه, و يبقى أصابعه مدة مِن ألزمن لتثبيتها, و ألطبيب يلفظ أيحاءاته بهدوء و وضوح بصوت أقرب مِن ألهمس و بنغمه رتيبه.
ومتى و صل ألمريض بهَذه ألمرحلة تبدا ألايحاءات تلعب دورها ألرئيسى ألهام, و لذلِك ينتقى ألطبيب ألمعالج ألكلمات ألَّتِى تهيا ألاتصال بالمريض.

وهُناك طريقَة أخرى يستعملها ألطبيب للتثبيت حيثُ يضع امام عينى ألمريض جسم لامع حتّي تنغلق عيناه تلقائيا.
احيانا تستعمل قصبه ألنوم Hypnoskopi و هى عبارة عَن قصبه او رقعه سوداءَ ثَبتت فَوقها قطعة مِن ألبلور Kristal).

ويستخدم بَعض ألمنومين ألنظره ألثاقبه ألحملقه فِى و جه ألمريض ثَُم يشرع بتوجيه ألايحاءات للمنوم.

وقد تستعمل طريقَة نقل ألتيار ألمغناطيسى و ذلِك بتمرير ألطبيب أصابعه فَوق ألمريض لينام و بالاتجاه ألمعاكس ليصحوا.

بالاضافه الي هَذه ألطريقَة ألَّتِى ذكرناها تُوجد ألطريقَة ألجثمانيه: و هى تشمل كُل ألمسالك ألَّتِى تمارس لجلب ألنوم ألمغناطيسى عَن طريق ألجسم, ألطباعه ألسنعيه مِثل ألضوضاءَ او نقره ألساعة او أساله ألماءَ مِن ألحنفيه على شَكل نقاط او ألمسيقى على رتيبه و أحده كَما تفعل ألام لطفلها لحمله الي ألنوم.
فِى حين أن ألرتابه ألمستمَره فِى ألنغمه تبعثَ ألنوم و لا تثير ألانتباه.

حالات ألنوم ألمغناطيسى و مدتها/يجمع علماءَ ألنفس ألمختصين بالتنويم ألمغناطيسى أن حالات ألنوم و مدتها تتصل بكيفية سير ألعملية و مراحل ألعمق فيها, لذلِك قسموا ألنوم ألمغناطيسى الي ثَلاثَ حالات:

1 ألاغفاءَ ألبسيطة ألَّتِى لا تزيد عَن 15 الي 20 دقيقة حيثُ ترتخى ألعضلات أرتخاءَ تام فلا يتمكن ألمريض مِن تحريك عينيه او جسمه و لكنها كافيه لمعالجه بَعض ألامور ألبسيطة فِى عده جلسات.

2 يزداد ألنوم عمقا اكثر مِن ألحالة ألاولى و يوحى الي ألمريض أن يستمر نومه الي نصف ساعة او ساعه, و بهَذه تعالج بَعض ألامراض ألمتوسطه.

3 ألنوم ألعميق ألطويل ألامد ألَّذِى يوحى الي ألمريض ألنائم بان يواصل نومه عده ساعات او طيله أيام بلياليها, و أن لا يستيقض ألا لقضاءَ حاجته مِن تناول طعام و أفراغ ألسبيلين ثَُم يعود الي ألنوم, و قد تستغرق مِثل هَذه ألجلسات شهور حسب فاعليتها و تحسن ألمريض.

بالتنويم ألمغناطيسى نستقبل ألايحاءات بعكْس ألنوم ألعادي.

قصة أخيره:نومت ألتلميذه س ألطالبه فِى صف مِن صفوف علم ألنفس بالطرقه ألتاليه: أسترخت فِى كرسى مريح و ثَبتت عينيها على كره زجاجيه و َضعت فَوق راسها بشَكل أجبرت بواسطته على رفع عينيها الي ألاعلى لكى تستطيع ألتحديق فيها, فبدا أستاذها ألطبيب يوحى لها: لقد أخذت عيناك بالتعب, لقد أخذ أعضاؤك بالتراخي, أنك تدخلين فِى نوم عميق, أنك ستنامين حتّي أوقضك, و لكنك ستنسين كُل شيء حدثَ لك.
وقد تابع قوله هَذا على شَكل رتيبه حتّي بدات أجفأنها بالتراخى و بدت تجد صعوبه فِى فَتح عينيها, ثَُم قال لَها ألطبيب: أن عينيك ترتجفان و عضلاتهم قَد تعبت, انهم تنطبقان انهم تنطبقان اكثر فاكثر, أنك ألآن عاجزه عَن فَتح عينيك, حاولى أن تفتحيهما لكِنها فشلت.
ولكى يتاكد ألمنوم انها لَم تكُن تمثل على قال لَها أن يدها أليمنى بدت تتخدر و انها عما قريب ستفقد ألاحساس بها, حتّي تراخت يدها ثَُم أخذها ألطبيب و غرس فيها دبوسا معقما فلم تقاوم ألفتاة باى و جع.
اما حين جرب أليد ألاخرى فما كاد أن يلامسها بالدبوس حتّي سحبت يدها.
فتاكد انها أستغرقت فِى ألنوم و حينها قال لَها بَعد أن أعد الي ألعشره سوفَ تستيقضين و تعودين الي مقعدك و تكونين يقضه تماما و حين أحك راسى أثناءَ ألقائى ألدرس ستغادرين مقعدك و تذهبين الي غرفتى و تجدين ردائى خَلف ألباب فَتحضرينه الي و تلبسينى أياه فاذا رفضت لبسى أجبرينى على لبسه, ثَُم قال: 1-2-3 قَد بدا ألاستيقاظ 4-5 أنك تستيقظين اكثر 6-7-8 أن تستيقظين اكثر 9-10 لقد أستيقظت تماما.

وحين أذ فَتحت س عينيها و ظهر عَليها شيء مِن ألاضطراب ثَُم عادت الي مقعدها.
وبدا ألمدرس يشرح درسه ثَُم بدا يحك شعر راسه فظلت ألفتاة جالسه على مقعدها و لكن ظهر عَليها شيء مِن ألقلق.
وواصل ألطبيب محاضراته.
وبعد دقيقة غادرت س ألغرفه بتردد ثَُم عادت و معها معطف ألمدرس و قالت للطبيب أرجوا أن تلبس معطفك فالطقس بارد, فرفض ألطبيب فاصرت و ألحت.
ولما أنصاع ألطبيب لما طلبته ألفتاة ظهر على ألفتاة علامات ألارتياح فلما سئلت عَن ما فعلت قالت انها لا تعرف و قالت انها فكرة طرات على ذهنها حين بدا ألمدرس بحك راسه و أدركت سخف ما فعلت لكِنها لا تستطيع أن تقاوم ذلك.

الامراض ألَّتِى تعالج بالتنويم ألمغناطيسي:اولا يجعل ألمدخنين و مدمنين ألكحوليات ترك هَذا ألفعل باقناعهم عَن سخفه و طعمه ألسيئ و رائحته و دائما تنجح..

الامراض ألَّتِى أشتهرت معالجتها:يستخدم فِى معالجه بَعض أمراض ألقلب و ألوظيفه: باعتباره مِن ألحركات أللاارداديه.
علاج ألمعده و ألامعاء.
علاج أمراض ألنساء: قَد ينتاب ألمرأة أضراب فِى دوره ألمحض فتطول فتره حدوثه, و يَكون مصحوب بالام عنيفه, بينما تبدوا هَذه ألاوجاع كمرض عضوي, و عاده ما تَكون تَحْت متاعب و ظيفيه كعدَم رغبه ألمرأة على ممارسه ألاتصال ألجنسى مَع زوجها فتنعكْس هَذه ألرغبه على عرض جسمانى يتمثل بازدياد ألنزف و ألالم و طول فتره ألحيض.وقد تصاب ألمرأة بتوقف كلى فِى ألحيض بسَبب نفْسى أساسه ألرغبه فِى ألتشبه بالرجال.

  • تعلم التنويم المغناطيسي باليد
137 views

تعلم التنويم بالايحاء