يوم 26 أكتوبر 2020 الإثنين 12:49 صباحًا

تطور الذات

آخر تحديث ب10 يناير 2020 الجمعة 3:09 مساء بواسطة موزة زمرد

 

بالصور تطور الذات

ان الجميع يحاولون ان يطورون ذاتهم و يطورون شخصيتهم فعليكم جميعا ان تثقون بشخصيتكم اولا و بعدين سوف يتم عكس شخصيتك على من حولك و هنا سوف اشرح لكم كيف تقومون بتطوير ذاتكم و بناء شخصيتكم.

ان الناس من حولنا يحكمون علينا من اثناء سلوكنا الظاهري ، انهم يعاملوننا بعد ان يترجموا حركاتنا و نظرات اعيننا بل و كيفية كلامنا ، فكل ما يصدر عنك ‘ ما ان يصبح لك اوعليك ..

و تقدير الناس لك هو لمدى ثقتك بنفسك .. فإن كان صوتك مرتعشا .. و حركات يديك مهتزة .. و عضلات و جهك متجهمة منسدلة و عيناك متسعتان.. و رجليك تهتزان فاعلم ان هذا يشير الى شخصية ضعيفة مهتزة .. غير و اثقة .

او اليد او اللوازم اللفظية .. كتكرار كلمة مثلا نعم او يعني .. كلها تشير الى شخصية غير ناضجة .

و الواقع المشهود يقول ان النجاح ببناء الشخصية القوية لا يأتي الا بمواصلة الجهد و المثابرة .

لذلك فإنه يجب اولا ان تشعر بأنك شخص له قيمة حتى يشعر الآخرون بأهميتك ..

و عليه فإننا نقول ان قيمة هذا لا تؤكد اولا من قبل الآخرين بل منك اولا .. فأنت شخص قدير و ناجح و واثق اذا تصرفت كذلك..فإذا اعتمدت على تقييم الآخرين .. فإن الناتج هو ما يعتقده الآخرون حولك ، انك بقواك الكامنة و مكامنك المدفونة و مواهبك المميزة تستطيع ان تبني حياة حديثة .

فلا مكان هنا للتريث .. فلقد و هبنا الله ملكات و قدرات نستطيع ان احسنا استغلالها عمل المستحيلات .. غير اننا ببعض الأحيان لا نحسن استغلالها .. فلهذا ابدا الآن بالتغير و لا تقلق على امنية يلدها الغيب القادم فإن ذلك التسويف و الإرجاء لن ينفعك بشيء . يجب عليك ان تعيد تنظيم حياتك بين الفينة و الفينة فأنت احيانا تجلس اوقات لا بأس فيها بتنظيم مكتبك و أدراجك.

الا تستحق حياتك مثل ذلك الجهد ..

و بعد كل مرحلة تقطعها ان تعيد النظر بها .

فالإنسان احوج ما يصبح الى التنقيب بارجاء نفسه ليعرف مواطن الخلل و الضعف.

فالبداية بكل شيء صعبة . و لكن النهاية مريحة و مثمرة بشرط مقاومة التحديات و المصائب بقوة و عزم و أن تصبر على التغيير و النجاح و تحارب الإحباط و اليأس و القنوط .

من صور الشخصية الضعيفة

هنالك صور بالحياة تمثل الشخصية الضعيفة الغير و اثقة و التي يفضل ان يتجنبها

الإنسان لأنها تعطي صور سلبية عن ذاته من اهمها

امتداح الآخرين و بكثرة على شيء متعلق بنفسك او قمت فيه .

مثال جزى الله خيرا فلان فلولاه ما كنت شيئا ، او .. ذلك ليس ذكاء مني و لكن بمساعدة فلان .

الإكثار من الاستدلال من كلام الآخرين .

قال صديقي محمد .. قال فلان .. .

عدم طلب حقك حياء من الآخرين مثل الباقي من الفلوس ان كانت قليلة لا تأخذها او لا تعدها البائع .

السماح للآخرين باستعمال الفاظ و ضعية و سيئة ضدك . مثل سمين ، مضحك ، غبي .. .

او قال احدهم باحد المجالس ” يا غبي ، يا تافه ” و على الفور ادرت رأسك باتجاهه و كأنه يقصدك ..

تكرار بعض اللوازم الحركية مثل ” الكحة ” او ” تحريك اليدين و باستمرار و بشكل غير طبيعي ” .. او ” الاستمرار بقرع الطاولة ” او “رفع الحاجبين ” و كذا ، و هنالك صور ثانية =تدل و بشكل و اضح على انك تحمل افكارا و مشاعر سلبية حول نفسك نورد منها

تذعن لزملائك و بشكل دائم باختيار الأماكن و المقالات و الأوقات علما بأن عندك من الأفكار و المشاريع الشيء العديد ..

لا تشارك غالبا بمناقشة المقالات علما بأنك ملم بأغلبها و على اطلاع على معظم عناصرها

357 views