5:01 مساءً الأحد 15 ديسمبر، 2019

تستغيث اللغة العربية بالادباء العرب


صورة تستغيث اللغة العربية بالادباء العرب

اللغه العربية تستغيث
يتحسر على فاهم على لغه الضاد و حالها خاصة عند مقدمي البرامج و نشرات الأخبار و مجرى اللقاءات ،

 

 

فرفع المنصوب و نصب المجرور و كسر المرفوع بات مألوفا عندهم لدرجه ان الجمهور لم يعد يميز الصحيح من الخطأ.

تابعت بشغف من على احدي القنوات اللبنانية بمناسبه يوم اللغه العربية اختبارا بمادة الإملاء في قاعه الجامعة الطولونيه اللبنانية التي تبنت الأختبار ،

 

 

نعم الإملاء الذى يعطي كمادة اساسية في الصفوف الابتدائية و لكن لم يجر الأختبار على تلاميذ في مرحلة الابتدائية و انما كانوا شريحه تمثل النخبه في اختصاص الأدب و اللغه العربية و بعضهم من حاملى الشهادات العليا بالإضافه الى و زير الثقافه و مستشارين و ادباء و كتاب بارزين و علماء دين و غيرهم من طلبه الدراسات اللغويه من ذوى الاختصاص ،

 

 

بدا الاستاذ بقراءه مقطوعتة الادبيه على الحضور و هم يكتبون الكلمات التي كانت من النوع الثقيل و فيها الكثير من الالغام الاملائيه و كان يقرا كلماتها بتأن و يكرر قراءه الكلمات كأنما يقرأها على تلاميذ في صف مدرسى ،

 

 

بعد انتهاء الاستاذ من القاء مقطوعتة جمع الاوراق و بعدها بدا بتصحيح الأوراق ،

 

 

فكانت النتيجة مخيبه للآمال فلم يحصل اي من الحضور على درجه كاملة فكلهم لديهم خطا هنا او هناك ،

 

 

تأسفت على لغه الضاد و هزيمتها في ميدان الاختبار لدي النخبه فكيف يكون حالها عند من هم دونهم و خاصة في ميدان الاعلام عند مقدمي البرامج و نشرات الأخبار و مديرى اللقاءات فرفع المنصوب و نصب المجرور و كسر المرفوع باتت مألوفه عند هؤلاء لدرجه ان الجمهور لم يعد يميز الصحيح من الخطا لكثرة الأخطاء و شيوعها في اغلب القنوات الفضائيه و من جانب اخر غلبه استعمال اللهجات الدارجه الشعبية على اللغه الفصحي و استسهال استخدامها للمقدم و المستمع و هذا طبعا ينذر بخطر كبير لان اللغه العربية لها اهمية كبيرة عند العرب لأنها تمثل الهويه العربية و ازاحتها يمثل مسخ لهذه الهويه و اي شعب تمسخ هويتة يكون عرضه للذوبان و التماهي في تيارات و حضارات اخرى و سيأتى عليه يوملا يبقي منه الا تاريخة كما و تأتى هذه الأهميه لأنها لغه القران الكريم ،

 

 

كلام الخالق سبحانة و تعالى ،

 

 

رساله السماء الى اهل الارض فأصطفي رب العالمين لغتنا العربية لتكتب بها هذه الرساله ،

 

 

و لترسل بها الى باقى الأمم ،

 


و يبدا ضعف الاهتمام باللغه العربية في مراحل التعليم الأوليه و انعدام الاهتمام عند المعلم و المدرس من ذوى الاختصاص في اللغه و الأدب فساعد هؤلاء في بناء الحواجز بين اجيال المتعلمين و لغتهم ،

 

 

فمعظمهم و جدوا انفسهم قسرا لا برغبه منهم في هذا الأختصاص ،

 

 

ففقدوا حافز العطاء لعدم وجود الرغبه و ساعد على ذلك الجفاف و التصحر الأدبى المستشرى في عموم ثقافه المجتمع و استغراق الشباب و في ثوره الاتصالات و سباق الأجهزه الذكيه و انحسار دور الكتاب و انكفاء المثقف في دوائر ضيقه و غيرها من العوامل المتراكبه و المتشابكه التي تنتج اميه ثقافيه تصيب المجتمع في منظومتة الحضاريه و من ابرزها ضعف اللغه العربية عافاها الله .

 

  • معنى تستغيث


488 views