11:36 صباحًا السبت 21 أكتوبر، 2017

تحميل سورة الواقعة بصوت احمد العجمي mp3

صورة تحميل سورة الواقعة بصوت احمد العجمي mp3

اذا و قعت ألواقعه

ليس لوقعتها كاذبه

خافضه رافعه

اذا رجت ألارض رجا

وبست ألجبال بسا

فكَانت هباءَ منبثا

وكنتم أزواجا ثَلاثه

فاصحاب ألميمنه ما أصحاب ألميمنه

واصحاب ألمشامه ما أصحاب ألمشامه

والسابقون ألسابقون

اولئك ألمقربون

فى جنات ألنعيم

ثله مِن ألاولين

وقليل مِن ألاخرين

على سرر موضونه

متكئين عَليها متقابلين

يطوف عَليهم و لدان مخلدون

باكواب و أباريق و كاس مِن معين

لا يصدعون عنها و لا ينزفون

وفاكهه مما يتخيرون

ولحم طير مما يشتهون

وحور عين

كامثال أللؤلؤ ألمكنون

جزاءَ بما كَانوا يعملون

لا يسمعون فيها لغوا و لا تاثيما

الا قيلا سلاما سلاما

واصحاب أليمين ما أصحاب أليمين

فى سدر مخضود

وطلح منضود

وظل ممدود

وماءَ مسكوب

وفاكهه كثِيره

لا مقطوعه و لا ممنوعه

وفرش مرفوعه

انا أنشاناهن أنشاء

فجعلناهن أبكارا

عربا أترابا

لاصحاب أليمين

ثله مِن ألاولين

وثله مِن ألاخرين

واصحاب ألشمال ما أصحاب ألشمال

فى سموم و حميم

وظل مِن يحموم

لا بارد و لا كريم

انهم كَانوا قَبل ذلِك مترفين

وكانوا يصرون على ألحنثَ ألعظيم

وكانوا يقولون أئذا متنا و كنا ترابا و عظاما أئنا لمبعوثون

او أباؤنا ألاولون

قل أن ألاولين و ألاخرين

لمجموعون الي ميقات يوم معلوم

ثم أنكم أيها ألضالون ألمكذبون

لاكلون مِن شجر مِن زقوم

فمالؤون مِنها ألبطون

فشاربون عَليه مِن ألحميم

فشاربون شرب ألهيم

هَذا نزلهم يوم ألدين

نحن خلقناكم فلولا تصدقون

افرايتِم ما تمنون

اانتم تخلقونه أم نحن ألخالقون

نحن قدرنا بينكم ألموت و ما نحن بمسبوقين

على أن نبدل أمثالكُم و ننشئكم فِى ما لا تعلمون

ولقد علمتم ألنشاه ألاولى فلولا تذكرون

افرايتِم ما تحرثون

اانتم تزرعونه أم نحن ألزارعون

لو نشاءَ لجعلناه حطاما فظلتم تفكهون

انا لمغرمون

بل نحن محرومون

افرايتِم ألماءَ ألَّذِى تشربون

اانتم أنزلتموه مِن ألمزن أم نحن ألمنزلون

لو نشاءَ جعلناه أجاجا فلولا تشكرون

افرايتِم ألنار ألَّتِى تورون

اانتم أنشاتم شجرتها أم نحن ألمنشؤون

نحن جعلناها تذكره و متاعا للمقوين

فسبح باسم ربك ألعظيم

فلا أقسم بمواقع ألنجوم

وانه لقسم لَو تعلمون عظيم

انه لقران كريم

فى كتاب مكنون

لا يمسه ألا ألمطهرون

تنزيل مِن رب ألعالمين

افبهَذا ألحديثَ أنتم مدهنون

وتجعلون رزقكم أنكم تكذبون

فلولا إذا بلغت ألحلقوم

وانتم حينئذ تنظرون

ونحن أقرب أليه منكم و لكن لا تبصرون

فلولا أن كنتم غَير مدينين

ترجعونها أن كنتم صادقين

فاما أن كَان مِن ألمقربين

فروح و ريحان و جنه نعيم

واما أن كَان مِن أصحاب أليمين

فسلام لك مِن أصحاب أليمين

واما أن كَان مِن ألمكذبين ألضالين

فنزل مِن حميم

وتصليه جحيم

ان هَذا لهو حق أليقين

فسبح باسم ربك ألعظيم

234 views

تحميل سورة الواقعة بصوت احمد العجمي mp3