يوم 28 يناير 2020 الثلاثاء 2:26 صباحًا

تحليل مرض السرطان

صورة تحليل مرض السرطان

اتفق في الاوساط الطبيه على اطلاق مصطلح الامراض الصامته على نوع من الامراض تتشارك كلها في خاصيه واحدة.فما هو المرض الصامت
المرض الصامت هو المرض الذى يصيب الانسان بسبب عدوي فيروسية او بكتيريه و ينتقل الى جسم المصاب دون ان يعرف هذا و يبدا في التكاثر داخل جسم المصاب مسببا تلفا لخلايا و اعضاء الجسم او بسبب خلل و ظيفى في خلايا الجسم و لا يشعر المصاب بايه اعراض لذلك سمى بالمرض الصامت و من هذه الامراض مرض السرطان و التهاب الكبد الفيروسي و غيرها.
التهاب الكبد الفيروسي من النوع ب من الامراض الصامته و مسببة فيروس HBV الذى لا يكشف عن نفسة الا في مراحل متقدمه من الاصابة بالمرض التي ربما تصل الى تليف الكبد او سرطان الكبد او من اثناء فحص مخبرى للدم عاده ما يصير بالصدفه بحيث يذهب الشخص لاجراء تحاليل عاديه و يتفاجىء بفيروس الكبد ضمن نتائج التحاليل.
بعد ثبوت الاصابة من اثناء فحص الدم العادي تبدا التحاليل الخاصة بفيروس الكبد ب للتاكد بشكل قطعى من الاصابة و لايه مرحلة وصل تطور المرض، و التحليل الاول هو تحليل HBsAg المعروف باسم العامل الاسترالى و هو المستضد السطحى لالتهاب الكبد يوجد على السطح الخارجى للفيروس و يوجد في مصل المصاب.
يعتبر تحليل HBsAg من التحاليل المناعيه بحيث يقوم مختص التحليل الطبي بالبحث عن الفيروس و المضادات التي ينتجها اما الجسم او المطعوم ضد فيروس الكبد، و ذلك التحليل هو عبارة عن تحليل دم يطلبة الطبيب المعالج من المصاب بحيث يشمل ذلك التحليل على ثلاث نتائج يطلبها الطبيب الا و هي:

HBsAg: هو تحليل الدم ناتجة اما ان يصير ايجابيا او سلبيا؛ اذا كان الناتج ايحابيا ذلك يدل على ان الشخص مصاب بفيروس الكبد ب اما اذا كان الناتج سلبيا فهذا يدل على ان الشخص اصيب بالفيروس و تمكن الجسم من التخلص منه اثناء فتره اقصاها تسعه اسابيع و تكونت لدية مناعه ضد الفيروس.
HBsAb: هو اضداد HBsAg يوجد في مصل المصاب و وجودة علامه على مقدره الجسم على تكوين مضادات محاربه للفيروس و وجودة يدل على الشفاء من التهاب الكبد الحاد، و ايضا و جودة يدل على ان المضادات تكونت في الجسم بفعل التطعيم ضد فيروس الكبد مسبقا و في هذه الحالة يصبح الشخص لدية مناعه من الاصابة و لا يمكنة ان ينقل العدوي لغيره.
HBcAb: تعتمد نتيجتة على الاختبارين السابقين لانة ربما يعطى ايجابيه كاذبه في التحاليل و وجود ذلك المضاد يدل على تعرض الجسم للاصابة بفيروس الكبد اما في الحاضر او الماضى و لكن لا ممكن تحديد وقت الاصابة و هو يخرج في حالات الاصابة المزمنه بفيروس الكبد ب).