4:51 مساءً الإثنين 22 يناير، 2018

بحث عن الصلاه اكثر البحوث المميزة عن الصلاة

مقدمه

الحمد لله رب ألعالمين خلق ألانسان و كرمه فامر بعبادته
قال تعالى يا أيها ألناس أعبدوا ربكم ألَّذِى خلقكم و ألذين مِن قَبلكُم لعلكُم تتقون
وارشده الي طريق ألفلاح
قال تعالى قَد أفلح ألمؤمنون ألَّذِين هُم فِى صلاتهم خاشعون}
والصلاة و ألسلام على خاتم ألانبياءَ و ألمرسلين
اما بَعد
فالصلاة مِن اهم ألعبادات ألَّتِى يَجب على ألمسلم أن يفقه أحكامها درسا و تطبيقا لعظم قدرها و سمو مكانتها فِى ألاسلام فاذا كَان ألايمان قولا باللسان و أعتقادا بالجنان فالصلاة عمل بالاركان و طاعه للرحمن و لما كَانت ألصلاة عباده يتحقق فيها ألتجرد لله و حده و تربيه ألنفس على ألمعانى ألايمانيه ألَّتِى تعد ألمؤمن لحيآة كريمه فِى ألدنيا و سعادة سرمديه فِى ألاخره
والصلاة عباده يَجب أن تؤدى على و جهها ألمشروع لقول ألرسول صلى ألله عَليه و سلم صلوا كَما رايتمونى أصلى
وهى آخر ما يفقد مِن ألدين فإن فقدت فقد ألدين كله و أول ما يحاسب عَليه ألعبد يوم ألقيامه هِى ألصلاة و كفى بها حدا فاصلا بَين ألاسلام و ألكفر
اسال ألله ألعظيم أن يوفق كُل مسلم لهَذه ألصلاة و أن يثبتنا على دينه انه و لى ذلِك و ألقادر عَليه .

تعريف ألصلاه

التعريف ألاول

لغه ألدعاءَ بخير
شرعا ألتعبد لله تعالى باقوال و أفعال مخصوصه مفتتحه بالتكبير و مختتمه بالتسليم.

التعريف ألثانى

تطلق ألصلاة و يراد بها ألدعاءَ و ألاستغفار
كَما فِى قوله تعالى: ..
وصل عَليهم أن صلاتك سكن لهم…}
وتطلق ألصلاة و يراد بها ألمغفره و ألرحمه
كَما قال تعالى:
أن ألله و ملائكته يصلون على ألنبى يايها ألَّذِين أمنوا صلوا عَليه و سلموا تسليما .

وتطلق و يراد بها بيوت ألعباده
كَما فِى قوله تعالى: و لولا دفع ألله ألناس بَعضهم ببعض لهدمت صوامع و بيع و صلوات و مساجد يذكر فيها أسم ألله كثِيرا..}.
الى غَير ذلِك مِن ألاطلاقات فِى ألقران و فى ألحديثَ .

اما ألصلاة فِى أصطلاح ألفقهاءَ فَهى عباده تتضمن أقوالا و أفعالا مخصوصه،
مفتتحه بالتكبير مختتمه بالتسليم .

اهمية ألصلاه

للصلاه فِى دين ألاسلام اهمية عظيمه،
ومما يدل على ذلِك ما يلى

1 انها ألركن ألثانى مِن أركان ألاسلام .

2 انها اول ما يحاسب عنه ألعبد يوم ألقيامه؛ فإن قَبلت قَبل سائر ألعمل،
وان فسدت فسد ألعمل .

3 انها علامه مميزه للمؤمنين ألمتقين،
كَما قال تعالى و يقيمون ألصلاة .

4 أن مِن حفظها حفظ دينه،
ومن ضيعها فَهو لما سواها أضيع.

5 أن قدر ألاسلام فِى قلب ألانسان كقدر ألصلاة فِى قلبه،
وحظه فِى ألاسلام على قدر حظه مِن ألصلاه

6 أن ألصلاة علامه محبه ألعبد لربه و تقديره لنعمه .

7 أن ألله عز و جل أمر بالمحافظة عَليها فِى ألسفر،
والحضر،
والسلم،
والحرب،
وفى حال ألصحه،
والمرض .

8 أن ألنصوص صرحت بكفر تاركها .

الادله مِن ألقران ألكريم على اهمية ألصلاه

لقد أعتنى ألقران ألكريم بالصلاة عنايه كبيرة لعظم شأنها فجاءت ألايات تامر باقامتها و ألمحافظة عَليها و من هَذه ألايات ما يلي:

قال تعالى و أقيموا ألصلاة و أتوا ألزكاه و أركعوا مَع ألراكعين .

قال تعالى و أقيموا ألصلاة و أتوا ألزكاه و ما تقدموا لانفسكم مِن خير تجدوه عِند ألله أن ألله بما تعملون بصير .

قال تعالى حافظوا على ألصلوات و ألصلاة ألوسطى و قوموا لله قانتين .

قال تعالى و أن أقيموا ألصلاة و أتقوه و هو ألَّذِى أليه تحشرون .

قال تعالى و أقم ألصلاة طرفى ألنهار و زلفا مِن ألليل أن ألحسنات يذهبن ألسيئات
ذلِك ذكرى للذاكرين .

قال تعالى قل لعبادى ألَّذِين أمنوا يقيموا ألصلاة و ينفقوا مما رزقناهم سرا و علانيه مِن قَبل أن ياتى يوم لا بيع فيه و لا خِلال .

قال تعالى أقم ألصلاة لدلوك ألشمس الي غسق ألليل و قران ألفجر أن قران ألفجر كَان مشهودا .

قال تعالى و أقيموا ألصلاة و أتوا ألزكاه و أطيعوا ألرسول لعلكُم ترحمون .

قال تعالى منيبين أليه و أتقوه و أقيموا ألصلاة و لا تكونوا مِن ألمشركين .

قال تعالى و ما أمروا ألا ليعبدوا ألله مخلصين لَه ألدين حنفاءَ و يقيموا ألصلاة و يؤتوا ألزكاه و ذلِك دين ألقيمه .

احاديثَ شريفه عَن اهمية ألصلاه
قال رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم: ألا أدلكُم على ما يمحو ألله بِه ألخطايا و يرفع به

الدرجات.قالوا بلى يا رسول ألله ,
قال:اسباغ ألوضوء على ألمكاره ,

وكثرة ألخطى الي ألمساجد ,
و أنتظار ألصلاة بَعد ألصلاة .

وقال صلى ألله عَليه و سلم: ألعهد ألَّذِى بيننا و بينهم ألصلاة مِن تركها فقد كفر .

وقال صلى ألله عَليه و سلم: أن بَين ألرجل و بين ألشرك و ألكفر ترك ألصلاة .

وقال صلى ألله عَليه و سلم: ألصلاة عماد ألدين مِن أقامها فقد أقام ألدين و من هدمها فقد هدم ألدين .

وقال صلى ألله عَليه و سلم أمرت أن أسجد على سبعه أعظم:على ألجبهه ،

ثم أشار بيده على أنفه و أليدين و ألركبتين و أطراف ألقدمين .

وقال صلى ألله عَليه و سلم: لا صلاه لمن لَم يقرا بفاتحه ألكتاب .

معلومات عَن ألصلاه

هَل تعلم أن ألله عز و جل يامرك بالصلاة

قال تعالى حافظوا على ألصلوات و ألصلاة ألوسطى و قوموا لله ‏قانتين .

هَل تعلم أن ألمولى تبارك و تعالى يتبرا مِن تارك ألصلاة
قال رسول ألله صلى ألله و سلم لا تترك ألصلاة متعمدا ،

فانه مِن ترك ‏الصلاة متعمدا فقد برئت مِنه ذمه ألله و رسوله اى ليس لَه عهد و لا ‏امان .

‏ هَل تعلم أن ألنبى صلى ألله عَليه و سلم و صف تارك ألصلاة بالكفر؟
قال صلى ألله عَليه و سلم (ان بَين ألرجل و ألكفر و ألشرك ترك ألصلاة رواه مسلم.
وقال: ألعهد ألَّذِى بيننا و بينهم ألصلاه؛ فمن تركها فقد كفر رواه أحمد و أهل ألسنن باسناد صحيح‏ .

هَل تعلم أن ألَّذِى لا يصلى إذا مات لا يدفن فِى مقابر ألمسلمين!!؟
فتارك ألصلاة إذا مات على ذلِك فَهو كافر لا يغسل،
ولا يكفن،
ولا يصلى عَليه،
ولا يدفن فِى مقابر ألمسلمين،
ولا يرثه أقاربه،
بل يذهب ماله لبيت مال ألمسلمين،
الى غَير ذلِك مِن ألاحكام ألمترتبه على ترك ألصلاة .


هَل تعلم كَيف يعذب تارك ألصلاة فِى قبره
قال رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم أتينا على رجل مضطجع،
واذا ‏اخر قائم عَليه بصخره ،

واذا هُو يهوى بالصخره لراسه فيثلغ راسه اى يشدخه فيتهدده ألحجر اى يتدحرج فياخذه
فلا يرجع أليه ‏حتى يصبح راسه كَما كَان ،

ثم يعود عَليه فيفعل بِه مِثل ما فعل ألمَره ‏الاولى ،

فقلت سبحان ألله ما هذان فقال جبريل عَليه ألسلام ‏(انه ألرجل ينام عَن ألصلاة ألمكتوبة .

هَل تعلم أن اول ما تحاسب عَليه هِى ألصلاة
قال رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم: اول ما يحاسب بِه ألعبد يوم ‏القيامه عَن ألصلاه،
فان صلحت ،

صلح سائر عمله ،

وان فسدت ،

‏فسد سائر عمله ‏ .


هَل تعلم أن تارك ألصلاة مَع ألمجرمين فِى جهنم
قال تعالى كُل نفْس بما كسبت رهينه ألا أصحاب أليمين فِى جنات ‏يتساءلون عَن ألمجرمين ،
ما سلككم فِى سقر.
قالوا لَم نكن مِن ‏المصلين .

هَل تعلم أن ألصلاة و صيه ألنبى صلى ألله عَليه و سلم عِند خروجه ‏من ألدنيا
قال رسول ألله صلى عَليه و سلم و هو يلفظ أنفاسه ألاخيرة ألصلاه،
‏الصلاة و ما ملكت أيمانكم .

‏ هَل تعلم أن ألصلاة مفتاح كُل خير
قال أبن ألقيم ألجوزى رحمه ألله
ألصلاة مجلبه للرزق،
حافظه ‏للصحة ،

دافعه للاذى،
طارده للادواء،
مقوية للقلب،
مبيضه للوجه،
‏مفرحه للنفس،
مذهبه للكسل،
منشطه للجوارح،
ممدة للقوى،
شارحه للصدر،مغذيه للروح،
منوره للقلب،
حافظه للنعمه،
دافعه ‏للنقمه،
جالبه للبركه, مبعده مِن ألشيطان،
مقربه للرحمن .

هَل تعلم أن تارك ألصلاة يحشر يوم ألقيامه مَع فرعون؟
قال رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم مِن حافظ عَليها اى ألصلاة ‏كَانت لَه نورا و برهانا يوم ألقيامه ،

ومن لَم يحافظ عَليها لَم يكن لَه نور ‏ولا برهان ،

ولا نجاه ،

وكان يوم ألقيامه مَع قارون و فرعون و هامان ‏وابى بن خَلف .
قال ألامام ألعلامه أبن ألقيم رحمه ألله تعالى
(وإنما خص هؤلاءَ ألاربعه بالذكر لانهم رؤوس ألكفره ،
وهو أن تارك ألمحافظة على ألصلاة أما أن يشغله ماله
او ملكه او رياسته او تجارته ؛فمن شغله عنها ماله فَهو مَع قارون و من شغله عنها ملكه فَهو مَع فرعون ،

ومن شغله عنه رياسه و وزارة فَهو مَع هامان ،

ومن شغله عنها تجارته فَهو مَع أبى بن خَلف

مكانه ألصلاة فِى ألاسلام

الصلاة هِى ألصله بَين ألعبد و ربه و منزلتها مِن ألاسلام بمنزله ألراس مِن ألجسد
قال رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم لا أيمان لمن لا أمانه لَه و لا صلاه لمن لا طهور لَه و لا دين لمن لا صلاه لَه إنما موضع ألصلاة فِى ألدين كموضع ألراس مِن ألجسد )
وهى ألركن ألثانى بَعد ألشهادتين بها يفرق بَين ألمسلم و ألكافر فَهى مظهر للاسلام و علامه للايمان و قره ألعين و راحه ألضمير
قال صلى ألله عَليه و سلم و جعل قره عينى فِى ألصلاة )
فالصلاة عباده تحقق دوام ذكر ألله و دوام ألاتصال بِه تمثل تمام ألطاعه و ألاستسلام لله و ألتجرد لَه و حده بلا شريك تربى ألنفس و تهذب ألروح و تنير ألقلب بما تغرس فيه مِن جلال ألله و عظمته و تحلى ألمرء و تجمله بمكارم ألاخلاق
فرضها ألله على ألمسلمين للثناءَ عَليه بما يستحقه و ليذكرهم باوامَره و ليستعينوا بها على تخفيف ما يلقونه مِن أنواه ألمشقه و ألبلاءَ فِى ألحيآة ألدنيا
فيها يقف ألانسان بَين يدى ربه فِى خشوع و خضوع مستشعرا بقلبه عظمه ألمعبود مَع ألحب و ألخوف مِن جمال و جلال ألمعبود طامعا فيما عنده مِن ألخير و راغبا فِى كشف ألضر و خوفا مِن عقابه ألشديد .

صلاه ألجماعه

صلاه ألجماعة فضلها و حكمها و حكم مِن تركها و صلى فِى بيته:

حكم صلاه ألجماعة
صلاه ألجماعة فرض عين على ألرجال ألمكلفين ألقادرين حضرا و سفرا للصلوات ألخمس؛ لادله كثِيرة صريحه مِن ألكتاب و ألسنه ألصحيحة و مِنها ما ياتي:

1 أمر ألله تعالى حال ألخوف بالصلاة جماعة .

2 أمر ألله عز و جل بالصلاة مَع ألمصلين و ألامر يقتضى ألوجوب .

3 عاقب ألله تعالى مِن لَم يَجب ألمؤذن فيصلى مَع ألجماعة فانه حال بينهم و بين ألسجود يوم ألقيامه .

4 أمر ألنبى صلى ألله عَليه و سلم بالصلاة مَع ألجماعة و ألامر يقتضى ألوجوب .

5 لَم يرخص ألنبى صلى ألله عَليه و سلم للاعمى بعيد ألدار فِى ألتخلف عَن ألجماعة .

6 بَين ألنبى صلى ألله عَليه و سلم أن مِن سمع ألنداءَ فلم ياته فلا صلاه لَه .

7 تحريم ألخروج مِن ألمسجد بَعد ألاذان حتّي يصلى صلاه ألجماعة .

8 تفقد ألنبى صلى ألله عَليه و سلم للجماعة فِى ألمسجد يدل على و جوب صلاه ألجماعة .

9 أجماع ألصحابه رضى ألله عنهم على و جوب صلاه ألجماعة .

فوائد صلاه ألجماعة و فضائلها:
1 صلاه ألجماعة افضل مِن صلاه ألفرد بسبعه و عشرون درجه
2 يزيد فضل صلاه ألجماعة بزياده عدَد ألمصلين
3 ألتعبد لله تعالى بهَذا ألاجتماع؛ طلبا للثواب،
وخوفا مِن عقاب ألله،
ورغبه فيما عنده
4 ألملائكه يدعون لمن صلى مَع ألجماعة قَبل ألصلاة و بعدها
5 فضل ألصف ألاول و ما مِن ألصفوف فِى صلاه ألجماعه
6 ألتعارف؛ لان ألناس إذا صلى بَعضهم مَع بَعض حصل ألتعارف،
وقد يحصل مِن ألتعارف معرفه بَعض ألاقرباء،
فتحصل صلته بقدر قرابته،
وقد يعرف ألغريب عَن بلده فِى قوم ألناس بحقه.
7 ألتوادد،
وهو ألتحاب؛ لاجل معرفه أحوال بَعضهم لبعض،
فيقومون بعياده ألمرضى،
وتشييع ألموتى،
واغاثه ألملهوفين،
واعانه ألمحتاجين؛ و لان ملاقاه ألناس بَعضهم لبعض توجب ألمحبه،
والالفه.

 

142 views

بحث عن الصلاه اكثر البحوث المميزة عن الصلاة